Responsive image

30º

25
سبتمبر

الثلاثاء

26º

25
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • بولتون: طهران ستدفع "ثمنا باهظا" إذا كانت تتحدى واشنطن
     منذ 10 دقيقة
  • أمير قطر: الحصار أضر بسمعة مجلس التعاون الخليجي
     منذ 10 دقيقة
  • الصحة الفلسطينية: 5 إصابات إحداها حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
     منذ 11 دقيقة
  • عاهل الأردن: خطر الإرهاب العالمي ما زال يهدد أمن جميع الدول
     منذ حوالى ساعة
  • روحاني: إسرائيل "النووية" أكبر تهديد للسلام والاستقرار في العالم
     منذ حوالى ساعة
  • روحاني: أمن الشعوب ليس لعبة بيد الولايات المتحدة
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:40 صباحاً


الظهر

12:46 مساءاً


العصر

4:13 مساءاً


المغرب

6:52 مساءاً


العشاء

8:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

«الزند».. النقطة السوداء فى تاريخ القضاء

تحقيق: شيماء مصطفى
منذ 2120 يوم
عدد القراءات: 2895
«الزند».. النقطة السوداء فى تاريخ القضاء

«الزند».. النقطة السوداء فى تاريخ القضاء

«الزند».. سلاح المخلوع فى الإطاحة بتيار الاستقلال فى نادى القضاة

تاريخ حافل بالنصب والاحتيال والمواقف الفاضحة.. و15 مليون جنيه يخسرها نادى القضاة بسببه

ما سر علاقة «الزند» بجهاز أمن الدولة؟

تحقيق: شيماء مصطفى

حفل تاريخ المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة بمواقف مشينة تبرَّأ منها القضاء؛ إذ أهدر الأموال وانحاز إلى جانب الباطل على حساب الحق والعدل.

«الشعب» ترصد التاريخ الأسود للمستشار الزند طوال رحلته فى القضاء.

 

 

 

استيلاءٌ على الأراضى بالتزوير واستغلالٌ للنفوذ

 

 

 

 

نشر موقع «المصريون» بتاريخ 13/9/2012 أنه حصل على مستندات تدين الزند وصهره بالاستيلاء على مساحة 250 فدانا بأراضى منطقة الحمام بمدينة مرسى مطروح، وأن المكتب الفنى للنائب العام يدرس أوراق الملف المقدم من الدكتور إدريس عبد الجواد بريك أستاذ القانون والمحامى، نيابةً عن عبد الفضيل مؤمن، فى بلاغه إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد الزند وصهره عادل عبد الرءوف السيد وموظفى الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، الذى يتهمه فيه بالاستيلاء على أراضى مدينة الحمام بالتزوير واستغلال النفوذ.

وكشفت المستندات عن أنه بتاريخ 16 يناير 2007 فوجئ بعض أهالى منطقة الحمام باستدعائهم لدى قسم الشرطة بناء على محضر قدمه الزند لإخلاء قطعة أرض ومبان؛ فقد أخبرهم رجال الشرطة أن الأرض تخص الزند وصهره، ولديهما المستندات الدالة على ملكيتهما للأرض، وأنهما أرفقا الأوراق الدالة على صحة أقوالهما بالمحضر.

ثم تبين أن وزير الزراعة آنذاك أصدر القرار رقم 5629 لسنة 2006 بتسليم الزند وشركاه وصهره مساحات الأراضى التى رست عليهم بالمزاد العلنى الذى أكدت المستندات أنه لم يُعلَن عنه فى الصحف الرسمية بل جاء من خلال نفوذه.

وهذا رابط الفيديو الذى عُرض على قناة مصر 25 والذى يعرض مستندات فساد الزند وحصوله على 300 فدان سعر الفدان 11 ألف جنيه، ثم بيعه الفدان بـ100 ألف جنيه!.

http://www.youtube.com/embed/ad68Nk1dwT0

 

 

 

نصب واحتيال

 

 

 

 

كما نشر موقع «مصراوى» بتاريخ 26/9/2012 أن المستشار زغلول البلشى رئيس التفتيش القضائى استمع لأقوال حسين محمد عبد المجيد عضو «ائتلاف ضباط لكن شرفاء» فى البلاغ المقدم منه الذى يتهم فيه المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة ونجله محمد وكيل النائب العام، بالنصب والاحتيال للاستيلاء على حقوق الغير.

وقال فى بلاغه إنه سبق أن تقدم ببلاغ للتفتيش؛ وذلك فى شهر يونيو عام 2010، ضد المستشار أحمد الزند ونجله وآخرين، ووجه إليهم تهمة التحايل والنصب والتزوير لشراء قطعة أرض منهم، واتضح بعد ذلك أنه لا وجود لتلك الأرض نهائيا، بعد أن استولوا على مبلغ 280 ألف جنيه من أمواله ومن مواطنين آخرين.

وأكد أنه ومن معه وثقوا بالزند وشركائه؛ لمكانتهم الاجتماعية؛ لأن فيهم رئيس نادى القضاة ونجله وكيل النائب العام وعقيد شرطة والمستشار القانونى لنقابة المحامين، وساعدهم فى ذلك شقيق مساعد وزير الداخلية اللواء محمود الفيشاوى، وشخص آخر يدعى محمد صالح.

 

 

 

يكرس لتوريث المناصب

 

 

 

 

وحفل تاريخ الزند، من بعد الثورة، بالمعارك المفتعلة فى مواجهة زملائه وشيوخه فى القضاة وكذلك المحامين، التى أثارت استياءً واسعًا، ولم يكن التصعيد المفتعل-حسب المراقبين- بعيدًا عن انتخابات التجديد الكلى التى دعا إليها الزند، وقاطعها تيار الاستقلال القضائى، وقدم دعوى قضائية ضدها وفقا لما نشر على «إخوان الدقهلية» 8/6/2012.

إذ انتقد المركز العربى لاستقلال القضاء والمحاماة، دعوة الزند أعضاء النادى إلى عمل توكيلات للمستشار القانونى للنادى؛ من أجل رفع دعاوى قضائية للمطالبة بتعيين أبناء القضاة الحاصلين على تقدير «مقبول» للعمل فى سلك القضاء!.

واستغل الزند، فى التصعيد، وسائل إعلام الفلول، فبات ضيفًا على كثير منها بعد أن كان يندد بمشاركة القضاة فى المداخلات الإعلامية، وأصدر بيانات ودعا إلى جمعية عمومية طارئة للقضاة استغل فيها أخطاء بعض المحامين فى غلق بعض المحاكم.

وطالت الزند اتهامات كثيرة وضعته على رأس قائمة المطلوبين للتطهير فى مؤسسة القضاء، والتفَ المتظاهرون حول نادى القضاة للمرة الأولى للهتاف ضد قضاة ممن سموهم «فلول القضاء» كان على رأسهم المستشار الزند.

 

 

 

«الزند» يشيد بالمخلوع

 

 

 

 

ونشرت «اليوم السابع» بتاريخ 23 يونيو 2010، تحت عنوان «الزند: مبارك منحاز بطبيعته لإعلاء سيادة القانون»، ترحيب الزند البالغ بالتصريحات التى أدلى بها الرئيس حسنى مبارك خلال لقائه أعضاء الهيئة البرلمانية للحزب الوطنى الديمقراطى بمجلس الشورى.

وصرح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، بأن الرئيس مبارك منحاز بطبيعته إلى إعلاء سيادة القانون واستقلال القضاء، وهو أمر معلوم للقاصى والدانى وكافة أفراد الشعب المصرى عامة، وللقضاة خاصة.

 

 

 

علاقة غامضة بجهاز أمن الدولة

 

 

 

 

ونشر موقع «المصريون» بتاريخ 19 نوفمبر 2012، أن التحقيقات فى البلاغ المقدم من شريف جاد الله المحامى ضد المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة، فى التحقيقات التى تجريها نيابة شرق الإسكندرية، والذى يتهمه فيه بالتحريض على عدم تنفيذ القانون وإهانة مجلس الشعب السابق، كشفت عن معلومات خطيرة تتصل بعلاقة غامضة للمستشار أحمد الزند بجهاز مباحث أمن الدولة، وتحديدا بمدير الجهاز اللواء حسن عبد الرحمن الذى يحاكم حاليا بتهمة إتلاف وثائق الجهاز. وجاء فى التحقيقات أن المحامى التقى الزند فى مكتب مدير مباحث أمن الدولة؛ حيث كان يتدخل فى تحقيقات جارية مع لاعب كرة قدم سكندرى متهم فى قضية رشوة، وأن اللقاء كان فى مكتب مدير مباحث أمن الدولة فى مقر الجهاز بمدينة نصر، وهو ما يكشف عن فضيحة مهينة للقضاء المصرى وعن علاقة مشبوهة وغير قانونية لرئيس نادى القضاة بجهاز عُرف بأنه أحد أذرع القمع وإهدار القانون فى نظام المخلوع.

 

 

 

بلاغ يتهمه بقلب نظام الحكم

 

 

 

 

وجاء على الموقع الإلكترونى لجريدة «الفجر» بتاريخ 27/11/2012، تحت عنوان «بلاغ للنائب العام يتهم «الزند» بمحاولة قلب نظام الحكم»؛ ذكر الخبر أن حامد صديق المحامى وعضو الحملة الوطنية لمحاكمة مبارك، تقدم ببلاغ إلى النائب العام المستشار طلعت عبد الله ضد المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة والدكتور عبد المجيد محمود النائب العام السابق؛ لاتهامهما بالتآمر مع آخرين على قلب نظام الحكم وإثارة الفوضى وتخريب البلاد ونشر الإشاعات والضلالات، ويطالب بالتحفظ على نادى القضاة.

وذكر حامد فى بلاغه الذى حمل رقم 4336 بلاغات النائب العام؛ أن المشكو فى حقه الأول دعا إلى عقد جمعية عمومية طارئة لأعضاء نادى القضاة، إلا أنه خالف لائحة النادى وقانون الجمعيات وأتاح لأفراد وشخصيات لا يعملون فى القضاء بالجلوس فى المنصة والتحدث باسم القضاء، وتحدوا سلطة الدولة وعارضوا الدستور والقانون وأرادوا جميعهم قلب نظام الحكم وإثارة الفوضى وتعطيل المحاكم.

 

 

 

النائب العام صديقى.. وسأدافع عنه

 

 

 

 

كما تمسك المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة، خلال الجمعية العمومية الطارئة، بالنائب العام؛ لأن هناك نصا محددا موضوعا فى مسودة الدستور لإقصاء النائب العام من منصبه، وذكر الزند قائلا: «لن يرحل النائب العام قبل عام 2016، وعلى أرواحنا أن نقبل رحيله بهذه الطرق الملتوية.. نعم، أنا صديق النائب العام وسأدافع عنه»، وتهكم بما ذكره عبد المنعم الصاوى وزير الثقافة السابق وعضو مجلس الشعب السابق، بتهديد النائب العام لوجود قضية لديه قائلا: «أيوة.. أنا عندى قضية عند النائب العام.. دى قلة أدب».

 

 

 

«الزند» ونشر الفوضى والفتنة

 

 

 

 

كما نشرت «اليوم السابع» تحت عنوان «بلاغ للنائب العام يتهم «الزند» بنشر الفوضى فى مصر»، أن السيدين حامد وناصر العسقلانى المحاميين وعضوى لجنة الحريات بنقابة المحامين، تقدما ببلاغ إلى النائب العام المستشار طلعت إبراهيم ضد المستشار أحمد الزند رئيس نادى قضاة مصر، يتهمانه فيه بالعمل على نشر الفتنة فى البلاد وإقحام القضاء فى أمور سياسية.

وجاء فى البلاغ الذى حمل رقم 4297 لـسنة 2012 بلاغات النائب العام، أن المستشار أحمد الزند دعا قضاة مصر إلى عقد جمعية عمومية طارئة لمناقشة الإعلان الدستورى الذى أصدره الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، إلا أن الجمعية حضرها شخصيات عامة وسياسية لا علاقة لها بالقضاء؛ إذ إن العرف السائد يسمح لأعضاء الهيئات القضائية فقط بالحضور.

 

وأوضح مقدما البلاغ أن الزند اعتاد نشر الفتنة فى المجتمع المصرى بتصريحاته أمام وسائل الإعلام وأمام العامة؛ ما يعد خروجا عن دوره الحيادى للقاضى.

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers