Responsive image

18
فبراير

الإثنين

26º

18
فبراير

الإثنين

 خبر عاجل
  • الاحتلال الصهيوني يشن غارة علي موقع للقسام
     منذ 10 ساعة
  • إصابة 9 شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمالي قطاع غزة
     منذ 11 ساعة
  • معتقلي الرأي على تويتر: انضمام عدد من المشايخ والدعاة للإضراب المفتوح عن الطعام على سوء معاملة السلطات السعودية المتعمد لـمعتقلي الرأي
     منذ 11 ساعة
  • استشهاد محتج سوداني متأثرا بغازات الأمن
     منذ 15 ساعة
  • الأسد: الأعداء لا يتعلمون من الدروس فمخطط الهيمنة الذي يقوم به الغرب بقيادة أمريكا لم يتغير
     منذ 20 ساعة
  • مخطط التقسيم يشمل كل دول المنطقة
     منذ 20 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:06 صباحاً


الشروق

6:28 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:19 مساءاً


المغرب

5:49 مساءاً


العشاء

7:19 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

في مؤتمر حزب العمل .. مجدي حسين: نوافق على الدستور رغم وجود تحفظات

متابعة: مصطفى طلعت
منذ 2258 يوم
عدد القراءات: 1114

<<"بركات": الدستور عمل بشري ولا بد من وجود أخطاء

عقد حزب العمل، اليوم الخميس، مؤتمراً صحفياً بمقر الحزب بجاردن سيتي، لتوضيح موقفه من الأحداث الجارية، وعلى رأسها الموقف من الاستفتاء على الدستور المقرر له بعد غد السبت.

وحضر المؤتمر رئيس الحزب مجدي احمد حسين، ونائبه عبدالحميد بركات، ومجدي قرقر الأمين العام للحزب، وعدد كبير من الصحف والقنوات الفضائية.

وقال حسين أن الشعب سيصوت بـ"نعم" للدستور لأنه يريد إنهاء المرحلة الانتقالية، مؤكداً أن الحزب لديه بعض التحفظات، وسيتقدم الحزب بتعديلها في أول جلسة في البرلمان، كما أن مشروع الدستور الحالي حقق الحد الأدنى من أهداف الثورة، وهو أفضل بكثير من دستور 1971.

وأشار رئيس الحزب أن الدعوة للاستفتاء بنعم لا تعني أننا لسنا في صف جماعة الإخوان بل نحن ننتقدهم دائماً ونتقد الحكومة وبعض قرارات الرئيس على صفحات جريدة "الشعب"، ولكن الهدف المطلوب والملح الآن هو إنهاء المرحلة الانتقالية.

وأشار حسين أن الكويت والسعودية والإمارات ينفذون خطة أمريكية لإسقاط مصر، يشاركهم في ذلك عناصر من داخل مصر منهم أحمد شفيق وبعض الشخصيات المحسوبة على المعارضة، وأن هذه المخططات تسعى لإفشال عملية الاستفتاء من خلال الدعوة للاستفتاء بلا للدستور مما يعني استمرار المرحلة الانتقالية لمدة عام أخر.

وأضاف حسين أن حزب العمل يكتفي بما جاء في مشروع الدستور فيما يتعلق بالشريعة الإسلامية وليس لنا مطالب أخرى، مؤكداً أن المجتمعات هي التي تحمي الشرعية وليس الحكام".

وأكد رئيس الحزب، أن الحزب أول من طرح تنظيم مسيرات أمام القصر الجمهوري في عهد النظام المخلوع، وكان هذا سبب اعتقالي بالإضافة إلى موضوع غزة.

من جانبه قال عبد الحميد بركات نائب رئيس الحزب أن مشروع الدستور الجديد هو نتاج عمل بشرى وليس منزلاً من السماء لذلك لا بد أن يوجد به أخطاء، ولكننا نرى أن ايجابياته أفضل من سلبياته.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers