Responsive image

14º

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • برهوم: وفد من حماس برئاسة العاروري يصل القاهرة
     منذ 2 ساعة
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ 9 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ 10 ساعة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ 11 ساعة
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ 11 ساعة
  • السناتور الجمهوري جيف فليك: الحلفاء الوثيقون لا يخططون لقتل صحفي ولا يوقعون بأحد مواطنيهم في فخ لقتله
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

التقرير الأسبوعي لمركز الدراسات الأميركية العربية.. التحذيرات من السقوط في الهاوية المالية

منذ 2164 يوم
عدد القراءات: 2826

التحذيرات من السقوط في الهاوية المالية طغت على غيرها من اولويات سياسية واجتماعية في واشنطن، على خلفية التجاذبات الحادة لاقرار بنود الميزانية المركزية.

إن مخاطر الوقوع في هاويتين تنتظران البت العاجل الاولى الارتفاع التلقائي للنسب الضريبية المقررة بداية العام المقبل، والتي توصل الحالة الاقتصادية إلى الركود. والثانية رفع سقف الديون العامة والذي لا مفر منه للمحافظة على مستويات الانفاق المركزية الراهنة.

يرى البعض ضرورة الوصول بالدولة الى السقوط لاحداث الصدمة لدى العامة وصناع القرار فهناك من يجادل داخل فريق الحزب الديموقراطي بأن التحديات بسبب الجمهوريين، ويتخذونها ذخيرة انتخابية في الانتخابات النصفية عام 2014.

بالمقابل يستمر فريق الحزب الجمهوري بتحميل مسؤولية الركود الاقتصادي للبيت الابيض وحده لتخلفه عن الوصول الى اتفاق مشترك بخفض الانفاق على البرامج الاجتماعية والصحة العامة.

يرى البعض ضرورة استثمار أوباما فوزه بولاية ثانية للضغط على الفريق الجمهوري لتغيير موقفه وحقيقة المشهد السياسي تدل على خطأ تلك الفرضية، فأي اهتزاز في الوضع الاقتصادي لتفعيل مستويات ضريبية أعلى، يؤدي لتآكل قاعدة الداعمين والمؤيدين لأوباما.

 كما ان تضاؤل الموارد المالية نتيجة لحالة الركود وعدم رفع سقف الدين العام يشكلان قيودا جديدة على حرية حركته في ولايته المقبلة وبرامجه المتعددة.

من المستبعد ان يسمح اي فريق بتدهور الاوضاع نحو السقوط  المدوي ويشتركان في الظهور بموقف صارم أمام قواعدهما، لكنهما سيتوصلان لصيغة عمل وحل وسط لدرء تفاقم الازمة. ومن بين المقترحات الطلب من وزارة المالية عدم قبض ضرائب على اصحاب الدخل العالي لعام 2013.

ومن شأن الحل المقترح تخفيف وطأة الازمة لكنها تؤجل ولا تلغي الاستحقاق ، ففي حال ثبوت خطأ هذه الفرضية سيواجه الملايين استحقاقات ضرائبية كبيرة عام 2014، وقبل ستة اشهر من بدء حملة الانتخابات النصفية لممثلي الكونغرس.

ولمعالجة الهوة المالية الأمثل الناجمة عن فروقات الدخل والانفاق اعتماد تغييرات جادة في برامج اصلاح الاستحقاقات الاجتماعية، وهو ما يشكل عنصرا تجاذبيا لدى فرقاء الحزبين.

ويطالب الصحافي بوب وودووارد الطرفين بتقديم تنازلات فكل فريق يتمترس خلف معتقداته، وما يجمعهما الرغبة المشتركة في التوصل لحل وسط يحفظ ماء الوجه لهما معا فيما المجتمع يطالب بحلول عملية تحظى بموافقة مشتركة.

ويتشارك الطرفين خشية الافصاح علنا عن حجم التنازلات المتفق عليها، درءا لسهام وعليه، من الجائز ان تستمر وتيرة المفاوضات الراهنة لبضعة اسابيع مقبلة.

مع توصل الطرفين لاتفاق حول تجنب السقوط في الهاوية، يبقى عليهما معالجة رفع سقف الدين العام الذي يخول الحكومة الاميركية الاقتراض المالي لتغطية الانفاقات المتعددة.

ويشكل أي طلب للكونغرس برفع سقف الاستقراض عنصر ضغط ونفوذ يسعى الحزب الجمهوري التشبث به، كما ان عددا من زعماء الحزب الديموقراطي ليسوا على استعداد للتنازل صلاحيات الكونغرس، لخشيتهم مما يضمره المستقبل من رئيس جمهوري يعارضون سياساته.

وينذر البيت الابيض معارضيه بان اخفاق الكونغرس رفع سقف الدين العام سيؤدي لتعثر التزامات الولايات المتحدة بسداد ديونها، وهو ما لا تسمح به المادة الخاصة بالدين العام فيطالب بالمصادقة على صلاحية الرئيس برفع سقف الدين العام دون موافقة الكونغرس.

تتضائل الخيارات المتاحة امام الحزبين لتجنب السقوط مما يشكل ضغطا مضاعفا على الطرفين لتقديم تنازلات كافية، وستستمر جهودهما في الظهور بمظهر التشدد العام وعدم الرضوخ لاهواء الطرف المقابل الا ان شدة وطأة الاوضاع وتنامي الضغط العام يدفع باتجاه الاقتراب للتوصل الى حل يرضيهما

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers