Responsive image

29º

20
سبتمبر

الجمعة

26º

20
سبتمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • رئيس الاستخبارات الخارجية الروسية: لا يجوز توجيه اتهامات لإيران في هجمات أرامكو دون إثباتات محددة
     منذ 23 ساعة
  • رويترز: السلطات الأمريكية تمنح روحاني وظريف تأشيرتي دخول للمشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة
     منذ 23 ساعة
  • تجدد حبس زياد العليمي و2 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات في هزلية "الأمل"
     منذ يوم
  • عصام حجي: ما يدعو إليه الفنان محمد علي مكمل لعملية الإصلاح وأدعم دعوته بالنزول الجمعة المقبلة
     منذ يوم
  • العالم المصري عصام حجي: رحيل السيسي لن يؤثر على تماسك الجيش وسيوقف نزيف الخسائر في مصر
     منذ يوم
  • التنسيقية المصرية للحقوق والحريات تقول إن الأمن اعتقل الصحفي حسن القباني ولا معلومات عن مكان احتجازه حتى الآن
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:14 صباحاً


الشروق

5:37 صباحاً


الظهر

11:48 صباحاً


العصر

3:17 مساءاً


المغرب

5:59 مساءاً


العشاء

7:29 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

كاتب أمريكى: ثقة الشعب الأمريكى بقادته الدينية انخفضت

كتب: بلال رمضان
منذ 2947 يوم
عدد القراءات: 1687

 أكد أستاذ جامعى أمريكى فى كتاب جديد صدر له لاحقاً أن ثقة الشعب الأمريكى بقادته الدينيين بالمقارنة مع الأجيال الماضية قد انخفضت.

وأوضح "مارك تشيوز" فى كتابه الصادر حديثًا بعنوان "الدين الأمريكى؛ التوجهات المعاصرة" أن الشعب الأمريكى يفتقد ثقته بقادته الدينيين ويتشابه نمط هذا الانخفاض فى الثقة فى كافة شئون حياة الأمريكيين، من مستوی الحكومة إلی التعليم والأعمال المصرفية وغيرها من الأمور، ورغم أن الانطباع الشائع فى أمريكا يميل إلی الاعتقاد بارتفاع التوجهات نحو الدين إلا أن المعطيات تشير إلی خلاف.

وتشير أبحاث الكتاب حسبما ذكرت وكالة أنباء الكتاب الإيرانيين إلی أن نسبة ثقة الأفراد بالقادة الدينيين قد تنزلت من 35 فى المائة إلی 25 فى المائة بين أعوام 1973 إلی 2008. ويری تشيوز أن غالبية الشعب الأمريكى قد فقد ثقته بقادته فى كافة الحالات والأشكال لكن نسبة حصة القادة الدينيين فى هذا المجال أکثر، بينما کانت الثقة بالقادة الدينيين أمراً مألوفاً لدی الأمريكيين.

ويعتقد تشيوز أن جزءاً من فقدان الثقة هذه ناتج عن الفضيحة الأخلاقية للكنيسة الكاثوليكية فى عام 2000. ويتناول تشيوز فى كتابه تطور الدين فى أمريكا منذ عام 1972 إلی الآن ويراجع التوجهات الموجودة نحو التنوع والإيمان والمشاركة والحياة الدينية الجماعية والقيادة والأفول وانقسام الليبرالية البروتستانية إلی قطبين، باستخدام معطيات تم الحصول عليها خلال استطلاعین للرأى العام فى أمريكا.

وينأی عبر هذه المعطيات والمعلومات عن الاتجاه الشامل الذى يعتقد فى ارتفاع مستوی الدين فى أمريكا.

وتشير أبحاث هذا الأستاذ الجامعى إلی‌ أن هناك عددا قليلا من الأمريكيين فقط يؤيدون تدخل القادة الدينيين فى السياسة، ورغم أن نسبة المخالفين فى تدخل القادة الدينيين السياسة كانت 30 فى المائة فى عام 1991 ازدادت هذه النسبة فى عام 2008، حيث وصلت إلی مخالفة 44 فى المائة من الأمريكيين فى تدخل القادة الدينيين فی السياسة بأمريكا.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers