Responsive image

26º

26
سبتمبر

الأربعاء

26º

26
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بولتون: طهران ستدفع "ثمنا باهظا" إذا كانت تتحدى واشنطن
     منذ 3 ساعة
  • أمير قطر: الحصار أضر بسمعة مجلس التعاون الخليجي
     منذ 3 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: 5 إصابات إحداها حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
     منذ 3 ساعة
  • عاهل الأردن: خطر الإرهاب العالمي ما زال يهدد أمن جميع الدول
     منذ 4 ساعة
  • روحاني: إسرائيل "النووية" أكبر تهديد للسلام والاستقرار في العالم
     منذ 4 ساعة
  • روحاني: أمن الشعوب ليس لعبة بيد الولايات المتحدة
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:40 صباحاً


الظهر

12:46 مساءاً


العصر

4:13 مساءاً


المغرب

6:52 مساءاً


العشاء

8:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

عبد الحميد بركات: لا يجمع أحزاب "جبهة البرادعى" سوى العداء للإسلاميين

كتب: ضياء الصاوي
منذ 2070 يوم
عدد القراءات: 1393

>> العزباوى: قلوب المصريين معلقة بالتيار الإسلامى

عقد حزب العمل ندوتة الأسبوعية الثلاثاء الماضى بمقر الحزب بجاردن سيتى تحت عنوان "التحالفات السياسية وفرص النجاح والفشل"، بحضور عبد الحميد بركات نائب رئيس حزب العمل، والدكتور يسرى العزباوى الخبير السياسى بمركز الأهرام الإستراتيجى، ولطفى عبد الماجد عضو الأمانة العامة بحزب العمل، وياسر عبد التواب أمين التنظيم بمحافظة القليوبية، وطارق حسين أمين الشباب بالحزب، وقدم للندوة أحمد عبد العزيز أمين لجنة الإعلام بحزب العمل.

وفى كلمته قال عبد الحميد بركات -نائب رئيس حزب العمل وعضو مجلس الشورى-: إنه فى ظل الحملة الإعلامية الشرسة لتشوية التيار الإسلامى وفى ظل الأداء التشريعى غير الموفق لأعضاء حزبى النور و"الحرية والعدالة" حاليًا داخل مجلس الشورى وقبله مجلس الشعب الماضى فإنه من الأفضل للتيار الإسلامى أن يخوض الانتخابات القادمة بأكثر من قائمة؛ حتى نترك للمواطن الذى يريد أن يعطى صوته للتيار الإسلامى ولكنه يتحفظ على أداء الأخوان وحزب النور الفرصة والاختيار لكى يعطى صوته للتيار الإسلامى ممثلاً فى قائمة أخرى بها فصائل إسلامية أيضًا.

وأكد عبد الحميد بركات أنه يتوقع الفشل لجبهة الإنقاذ بقيادة البرادعى، وأنها ستتفتت بمرور الوقت إلى أكثر من قائمة؛ لاختلاف الرؤى بينهم، فهم مختلفون فى الفكر والرؤية والبرنامج، وأن ما يجمع بينهم فقط فى هذه المرحلة هو العداء للمشروع الإسلامى.

وفى كلمته قال د. يسرى العزباوى -الخبير بمركز الأهرام للدراسات الإستراتجية-: إن الهدف من أى تحالف انتخابى هو تعظيم المنفعة عن طريق تعبئة المواطنين والمؤيدين لكل طرف من أطراف التحالف لتحصل قائمتهم على أكبر قدر ممكن من الأصوات. وقال إن الخبرة المصرية فى التحالفات السياسية والانتخابية ليست حديثة؛ ولكنها ترجع إلى ما قبل ثورة يوليو عام 1952 عندما كانت الأحزاب الصغيرة تتحالف لتشكيل حكومة ائتلافية فى مواجهة حزب الوفد.

وأكد الخبير بمركز الأهرام أن أغلب التحالفات السياسية القائمة الآن هى تحالفات مؤقتة وستنتهى بانتهاء العملية الانتخابية، حيث لا يوجد فى السياسة ما يسمى بالتحالفات الدائمة، وتوقع أن تحالف "جبهة الانقاذ" لن يستمر طويلاً وأنه فى طريقه للتقلص، خصوصًا مع قرب العملية الانتخابية ورغبة كل حزب من أطراف التحالف فى الحصول على نسبة أكبر من المقاعد.

وأشار د. يسرى العزباوى إلى أن معالم وإرهاصات العملية الانتخابية القادمة بدأت فى التبلور والوضوح، وقال إن هناك احتمالية لظهور ثلاثة تحالفات انتخابية إسلامية جديدة، الأول بقيادة الإخوان المسلمين، والثانى تحالف الوطن الحر والذى قد يضم حزب الوطن وأنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، بالإضافة إلى حزب العمل، والتحالف الثالث هو ما يمكن أن نطلق علية "تحالف المربع الأمن" والذى يضم حزب مصر القوية بقيادة الدكتور عبد المنعم أبو الفوح وأحزب النهضة والريادة والمستقبل والتيار المصرى.

وتوقع الدكتور يسرى العزباوى أن تحصد تحالفات التيار الإسلامى أكبر قدر من المقاعد، وقال إن 95% من المصريين لا ينتمون إلى أحزاب أو تيارات سياسية ولكن قلوبهم معلقة بالتيار الإسلامى، وهذا يلقى على عاتق الحركة الإسلامية مسؤلية كبيرة لتجديد الخطاب الإسلامى.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers