Responsive image

26º

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • إصابة شابين برصاص الاحتلال شرق رفح ونقلهم الى مستشفى النجار
     منذ 6 ساعة
  • بايرن ميونيخ يفوز على بنفيكا بثنائية
     منذ 6 ساعة
  • يوفنتوس يهزم فالنسيا بثنائية في ليلة سقوط رونالدو
     منذ 6 ساعة
  • مانشستر سيتي يخسر أمام ليون ويتذيل المجموعة السادسة
     منذ 6 ساعة
  • الاحتلال يقرر هدم منزل قتل مستوطن بحجر
     منذ 7 ساعة
  • شهيد في رفح جراء اصابته برصاصة الإحتلال في الرأس شرق رفح
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مخطط «بلاك بلوك» و«الأناركيين» لنشر الفوضى فى الذكرى الثانية لثورة 25 يناير

كتب: محمد جمال عرفة
منذ 2061 يوم
عدد القراءات: 2198

الفوضويونالجدد فى بيان: وعدناكم بمحاصرة «الاتحادية» وبحرق مقرات الجماعة وأوفينابوعودنا.. ويوم 25 يناير سنشعل النار فى القطارات!
>> أين «الأمن الوطنى» والأجهزة التى كانت ترصد دبيب النمل أيام مبارك وأصبحت لا ترى ولا تسمع فى عهد مرسى؟!

يوم الثلاثاء الماضى 15 يناير، ظهرت مجموعات قليلة من الشباب المصريينالفوضويين فى محطتى القطار الرئيسيتين فى القاهرة والإسكندرية، وبدءواتعطيل كل القطارات المسافرة بدعوى الاحتجاج على حادث قطار البدرشين جنوبمصر الذى قُتل فيه 19 من المجندين الجدد وأصيب قرابة 180 بسبب تهالكالقطارات منذ عهد النظام السابق وانتشار الفساد فى هذا المرفق الحيوى.
وقد عطلوا بالفعل عدة قطارات واشتبكوا مع الشرطة، فألقت قوات الأمن القبضعلى عدد منهم، فكانت المفاجأة أنه بدلا من أحالتهم إلى النيابة حضرت قياداتمن وزارة الداخلية وأطلقت سراحهم!.
هؤلاء الشباب الذين يرتدون ملابس سوداء، وظهروا فى كل المناطق التى شهدتمواجهات بين المتظاهرين الإسلاميين واليساريين أو مع الشرطة، وهم يحملونزجاجات المولوتوف والخناجر، ويهددون بالعنف وتعطيل القطارات والمواصلاتالعامة والهجوم على مؤسسات الدولة وحرقها وقتال الشرطة لو تدخلت لوضع حدلهذه الفوضى.. هم التطور الطبيعى للسلوك الفوضوى اليسارى الذى ظهر بعدالثورات والصحوات العربية فى مصر ودول عربية أخرى، ممن يدعون أنهم (الأناركيون المصريون) الذين ينتمون إلى الفكر اليسارى الغربى المسمى (الأناركية) (Anarchism) الذى ظهر بعد ثورة 25 يناير بين بعض الشبابالمقلدين لما يرونه على شاشة الكمبيوتر.
أحدث التقاليع الغربية التى يقلدها هؤلاء الشباب الفوضوى بفعل التأثربالعولمة عبر شاشات الكمبيوتر؛ أصبح يسمى الآن (الكتلة السوداء) (BLACK BLOC) وهى مجموعات فوضوية يسارية ترتدى الملابس السوداء وتحمل العصىوالخناجر وزجاجات المولوتوف، انتشرت فى أوروبا لتحطم زجاج السيارات والمحالالتجارية وتشوه الحوائط بالشتائم والسباب بدعوى محاربة بطش الحكومات.
دخلنا على صفحتيهم على «فيس بوك» و«تويتر» اللتين يسمونهما الكتلة السوداءالمصرية Egyptian black bloc فوجدناهم يقولون: «عشان بس الناس اللى بتقولإحنا بتوع كلام وخلاص ومجرد صفحة.. إحنا نزلنا وقفلنا المحطة وأوقفنا جميعالقطارات الموجودة بالمحطة وكسرنا قطرين عشان كانوا هيدوسوا علينا»،ويكتبون: «وعدناكم من قبل بمحاصرة القصر الجمهورى ووعدناكم بحرق مقراتالجماعة وأوفينا بوعودنا»!.
ويقولون إن أفعالهم لن تكون مسيرات احتجاجية، بل ستكون إجراء مباشرا ضدالحكومة وضد الأجهزة الحكومية؛ لإلحاق الخسائر المادية بالدولة، وأعلنواتحديهم الصارخ للسلطة، قائلين: «نقف ضد النظام والقانون»، ويؤكدون أنهميستعدون من الآن ليوم 25 يناير بـ«قنابل الدخان» و«المولوتوف المبتكر» وبمفاجآت أخرى!!.
بل إن صفحتهم تعهدت بنشر رسومات توضيحية حول تحضير أدوات القتال، مثل «أقوىأنواع المولوتوف»، و«طرق لتصنيع قنابل حارقة وقنابل جرثومية وقنابل سامةوقنابل دخان وقنابل صوت»، وأحدهم (مهندس) نشر تفاصيل صناعة المولوتوفبالصور على صفحته، كما تعهّدوا بتنظيم فرق فى كل المحافظات «من أجل إسقاطالنظام الحاكم»!!.
الحركة تقول على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، إنها ليستتابعة لأى جهة أو حزب أو حركة سياسية، وإنها حركة مستقلة تماما، لكنهاتقول: «نحن المشاغبون فى كل الجمهورية.. نحن من لا نجعلكم تنامون.. نحن مننُقلق راحتكم أيها النظام الحاكم.. نحن الذين ننتشر كفيروس فى هذا الجسدالذى حكمه خائنون.. نحن الداء والدواء»!!.

صحف ليبرالية ويسارية تروج لهم
الأغرب أن تعليقات الصحف الليبرالية واليسارية، مثل «الفجر» و«الوطن» و«بوابة (الوفد) الإلكترونية»، هللوا لهذه الظاهرة السوداء، وروجواللشعارات المضللة التى يرفعها هؤلاء الشباب مثل «المجد للمشاغبين»، و«رسالةللاستعمار»، و«سلمية ماتت ولن تعود»، و«وبدأ النضال المسلح»، ولا نعرف عنأى استعمار يتحدثون، ولا أى نضال مسلح. ويبدو أنهم ينقلون مصطلحات اليسارالغربى كما هى «عميانى»، وبجوارها قناع أسود وعلى يمينه خنجر!.
بل إن بوابة الوفد الإلكترونية روّجت لها بتقرير بعنوان «الكتلة السوداء.. آخر عنقود الحركات الثورية»، وأنها «ظهرت ردا على عمليات ميليشيات الإخوانفى الاتحادية»!!؛ وذلك رغم أن هؤلاء الفوضويون يهددون باستخدام الشغبوالعنف فى أحداث 25 يناير القادمة، بنشر تلك الصورة على صفحتها على موقع «فيس بوك» عبر تكتيك يسمى «الكتلة السوداء»؛ أى الظهور بملابس سوداء ليبدواوسط الميدان ككتلة سوادء، وهو تكتيك ظهر منذ أربعين عاما فى أوروبا، ويعدطريقة يسارية للتعبير عن الاحتجاج والهجوم وتدمير المنشآت الحكومية، بزعمالدفاع من وحشية النظام. وهنا يتحدثون عن مزاعم سيطرة الإخوان على السلطة.

من هم «بلاك بلوك»؟!
هم شباب ملثم، يرتدى ملابس سوداء وأقنعة، يتدربون على استخدام الألعابالنارية والمولوتوف فى التظاهرات والاحتجاجات، لديهم قدرات عالية فى أعمالالشغب، ويطلقون على أنفسهم اسم «بلاك بلوك BLACK BLOC»، وقد بدءوا الإعلانعن أنفسهم والظهور على الساحة السياسية مؤخرا على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك».
اتجاههم السياسى هو معارضة النظام الحاكم، لكن بأسلوب مختلف:  الأعمالالتخريبية التى تستهدف المنشآت الحكومية، ويعتبرونها تعبيرا عن «صدهملوحشية النظام». وفى يناير هذا العام، دشنت الكتلة السوداء صفحتها على موقع «فيس بوك» كأول ظهور لها، وكتبت معلومات خاصة بها على صفحتها، من أنمشاركتها ستكون فى «التكتيكات الهجومية وتدمير المنشآت الحكومية»، لكنالغرض الحقيقى ـــ حسب تبريرهم للعنف ـــ هو «الدفاع عن النفس من وحشيةالنظام». وتتخذ الكتلة السوداء من العلم الأسود رمزا لها. ولم تقتصر هذهالكتلة على مصر فقط؛ فقد جرى تدشينها فى دول عربية أخرى؛ منها المغرب.
يقوم تكتيكهم على كتلة من المتظاهرين يرتدون رداء موحدا، ويصدون هجماتالشرطة باستعداداتهم بالدروع والخوذ، وتتسلح المجموعة بالمولوتوف والألعابالنارية والحجارة، ويقلدون عمليات جماعات أناركية يسارية فى أوروبا وأمريكافى استهداف وتحطيم واجهات المحلات الشهيرة، مثل «ماكدونالد» و«ستاربكس» باعتبارها رموزا للرأسمالية، بخلاف تدمير زجاج «المولات» التجارية وسياراتالشرطة.
الشباب المصرى الذى اتبع الأسلوب نفسه مؤخرا، كتب على «فيس بوك» يدعوأنصاره إلى الاستعداد لثورة 25 يناير بتجهيز إطارات سيارات قديمة لحرقها،ومولتوف وقنابل دخان وقنابل صوت، ونشروا رسومات توضيحية لكيفية تجهيزالمولوتوف.
وهاجمت حركة «الكتلة السوداء - بلاك بلوك» ما سمته «ممارسات جماعة الإخوانالمسلمين لوضعها قواعد اللعبة السياسية»، على حد قولهم، مشيرين إلى أنالقاعدة الوحيدة التى تحكم الآن هى الصراع السياسى بالذراع !، ونشرت الحركةصورا وفيديوهات توضح قدراتهم المختلفة وأساليبهم المتنوعة فى مقاومةالشرطة وافتعال حالات الفوضى فى بعض الدول الأجنبية.
وهددت: «انتظرونا من أول يوم 25، سنتوجه إلى محطات القطارات، وسنمنعالقطارات من التحرك.. سنجمع أى معوقات نجدها فى المحطات لنضعها فى طريقالقطارات.. إذا تم احتجاز أى فرد فى أى محطة فى أى محافظة، سنشعل النار فىمحطات الجمهورية، ونحتجز فردين من الجهة التى ستقوم باحتجازه فى أى محافظةأخرى.. اجمعوا أكبر عدد من الزجاجات لاستخدامها فى المولوتوف»!.

«الأناركية» وهدم مؤسسات الدولة
لهذا فكرهم هو امتداد لفكر مجموعة «الأناركية» الذين يدعون إلى كسر هيبةالجيش وتحطيمه، وتدمير وهدم مؤسسات الدولة، وقادتهم هم قادة وأعضاء تياروحركات يسارية توزع منشورات فى الشارع الآن، تحث فيها على هدم نظام الحكموإقصاء الرئيس محمد مرسى ومواجهة ما يسمونه «حكم الإخوان».
وهم يؤمنون بأن المجتمع يجب أن يدير نفسه بنفسه عبر المنظمات التطوعية بلاحكومة ولا رئيس؛ أى حالة اللا دولة؛ لذلك كان يطلق على هذا المذهب السياسىالاجتماعى الفلسفى اسم «الفوضوية Anarchism»!!.
والمنتمون إلى هذا المذهب من شباب اليوم، خصوصا من الحركات اليسارية أوالاشتراكية وبعض الشباب الليبرالى؛ يرون أن الحل هو هدم النظام الموجود؛لهذا يربط كثيرون بين ظهور هذه «الأناركية» ثم «الكتلة السوداء» فى مصروبين حالة الفوضى وحرق المؤسسات، ويؤكدون أن لجوءهم إلى الفوضى والعنف ناتجمن ضعفهم وعجزهم عن مقارعة التيار الإسلامى عبر صناديق الانتخابات؛ لهذابدأت رموزهم التى تدعو ـــ للمفارقة ـــ إلى «المواطنة»، تصف الشعب بأنه «جاهل»، وتطالب بالحَجر على ثلث المصريين ومنعهم من التصويت فى الانتخاباتبدعوى أنهم «أميون» يصوتون لصالح الإسلاميين!.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers