Responsive image

20
نوفمبر

الثلاثاء

26º

20
نوفمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • وزير الخارجية التركي: بحثنا إجراء تحقيق دولي بشأن مقتل خاشقجي مع الأمين العام للأمم المتحدة
     منذ 12 ساعة
  • إصابة 25 فلسطينيا جراء القمع الصهيوني لمسيرة بحرية قبالة شواطئ غزة
     منذ 13 ساعة
  • رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي: اغتيال خاشقجي حالة من حالات كثيرة للانتهاكات في السعودية
     منذ 13 ساعة
  • قوات القمع الصهيونية تقتحم قسم "7" في سجن "الرامون" وتنكل بالأسرى
     منذ 14 ساعة
  • لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ومكتب إعلام الأسرى ينظمان وقفة تضامنية مع الأسير القائد نائل البرغوثي لدخوله عامه الـ 39 في سجون الاحتلال أمام مقر الصليب الأحمر بغزة.
     منذ 14 ساعة
  • بريطانيا توزع على أعضاء مجلس الأمن الدولي مشروع قرار بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن
     منذ 14 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:52 صباحاً


الشروق

6:18 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:02 مساءاً


العشاء

6:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بالصور..رئيس الحزب: أمريكا تسعى لاحتواء الإسلاميين.. وجبهة الإنقاذ مسئولة عن الفوضى

فى مؤتمر جماهيرى حاشد بـقرية الناصرية

كتب: حسنى الجندى
تصوير: شوقى رجب
منذ 2087 يوم
عدد القراءات: 1924
بالصور..رئيس الحزب: أمريكا تسعى لاحتواء الإسلاميين.. وجبهة الإنقاذ مسئولة عن الفوضى

>> محمد مراد: الغربية كانت وستظل رمز الصمود
>> رضا أبو المعاطى: الخط الوطنى الثورى هو السبيل الوحيد للتغيير
>> ضياء الصاوى: 25 يناير ثورة من أجل الاستقلال الوطنى

نظمت أمانة حزب العمل بمحافظة الغربية مؤتمرا جماهيريا بقرية الناصرية بمركز سمنود، فى حضور مجدى حسين رئيس الحزب، وضياء الصاوى أمين التنظيم المساعد، ومحمد مراد امين حزب العمل بالمحلة الكبرى، وشوقى رجب امين حزب العمل بطنطا، و ايهاب على ابو عصر  امين حزب العمل بقرية الناصرية، ورضا ابو المعاطى امين حزب العمل بسمنود، وعطية شبانة امين حزب العمل بالسنطة، ومحمد حماد امين تنظيم الحزب بالمحلة، ورضا الناحولى المسئول الاعلامى للحزب واحمد ابو كريمة عضو امانة الحزب.
بدأ محمد مراد كلمته بالترحيب برئيس الحزب والمشاركين وإلى أهالى قرية الناصرية الذين استقبلوا رئيس الحزب بحفاوة منقطعة النظير، واحتشدوا بالمئات من الرجال والشباب والشيوخ من اهالى القرية والقرى المجاورة ومن مدينة المحلة الكبرى وسمنود لحضور المؤتمر، مشيراً إلى ان الغربية كانت وستظل رمز الصمود.
كما تحدث رضا ابوالمعاطى عن اهمية دور حزب العمل فى العمل السياسى على مدار العقود الماضية، وان قرار تجميد حزب العمل ومنعه من الظهور لمدة 12 سنة كامل بأمر من المخلوع مبارك تأكيد على مصداقية ومهنية حزب العمل وجريدة الشعب، وأكد أبو المعاطى أن الاتجاة والخط الوطنى الثورى هو السبيل الوحيد للتغيير.
وقال ضياء الصاوى إن تاريخ حزب العمل هو امتداد طبيعى لحزب مصر الفتاة الذى تزعم الحركة الوطنية والكفاح المسلح ضد الاستعمار الانجليزى وواجه الملك بطغيانه وجبروته، وهو ما فعله الزعيم إبراهيم شكرى زعيم حزب العمل الذى تبنى فكرة ومشروع الاصلاح الزراعى بعد ثورة 23 يوليو سنة 1952، منوهاً إلى دور حزب العمل فى إذكاء روح الثورة على مدار السنوات السابقة وتأجيج الثوار والشباب على الوقوف فى مواجهة  الفساد والنظام  وفساد الحكم  والمؤسسات.
وأضاف أن ثورة 25 يناير كانت ثورة على الطغيان والفساد والرشوة والمحسوبية وضد مشروع التوريث الذى كان بمثابة القشة التى قسمت ظهر البعير وفجرت بركان الغضب لدى الشعب المصرى الذى هب بثورة 25 يناير.
وفى كلمته، أكد مجدى أحمد حسين رئيس حزب العمل، أن امريكا لا يشغلها الان الا احتواء التيار الاسلامى بمصر لاستعادة نفوذها داخل مؤسسة الرئاسة بعد الخروج المزرى للرئيس المخلوع والذى كان منوطا به تنفيذ الخطط الامريكية والاسرائيلية بالمنطقة مقابل غض الطرف عما يفعله هو وأسرته فى مصر من سلب ونهب ممنهج للثروات ومقدرات هذا الشعب.
وقال حسين إن الاحداث الجارية فى مصر الان والانقسام والعنف المستمر فى داخل الدولة يجرع سببه إلى المجلس العسكرى والقوى السياسية وانهم السبب الرئيسى فيما يحدث الان فى مصر من مشكلات لتسرعهم فى انهاء المرحلة الانتقالية  واتخاذ قرارات خاطئة على راسها اجراء انتخابات برلمانية مبكرة بدون وضع دستور قوى ودائم يحدد اولويات المرحلة التاريخية فى مصر بعد ثورة 25 يناير وان الهدف كان محاولة وقف المد الثورى وتهدئة الشارع الا ان التجربة فشلت وادخلتنا فى نفق مظلم واصبحنا نشاهد الان طوابير السولار والبنزين والغاز وهى ازمات مفتعلة من قبل رموز وانصار واعضاء النظام السابق والحزب الوطنى وما يسمى بالقوى الثورية وجبهة الانقاذ ونحن لا نعرف سبب صمت الرئيس حتى الان فى استمرار هذة الازمات المفتعلة كما لا نعرف سبب صمت القوات المسلحة والشرطة على ما يحدث من تعديات وأعمال الحرق وتعطيل المصالح والمنشئات والطرق العامة  مما يهدد الامن القومى المصرى بالكامل
  وأوضح رئيس حزب العمل أن مصر تمتلك اكثر من 47 منجم للذهب بخلاف منجم السكرى ومصر لا تحصل الا على نسبة 3% فقط من اجمالى انتاج هذة المناجم  والشركات الاجنبية تستولى على ثروات الشعب المصرى بمباركة النظام السابق ورجاله وطالب بمراجعة عقود كل الشركات الاجنبية التى تعمل فى مجال استخراج الذهب وتصنيعه بحيث تحصل مصر على نسبة لا تقل ابدا عن 50% والا يتم الغاء هذة العقود، مشيراً إلى أن السياسة الخارجية لمصر تحتاج الى مراجعة كاملة للتعامل مع كل الدول والشركات الدولية العالمية على اساس الندية  الا ان كل القوى الدولية لن تسمح لمصر بان تبنى مشروع تنموى او نهضوى لانها تريد ان تحافظ على السوق المصرى الذى  يعد احد  اهم الا سواق امام منتجات هذه الدول الكبرى، مؤكداً أن سياسة حزب العمل  تقوم على الاستقلال ورفض التبعية، فمصر الان فى اشد الحاجة لرفض التبعية للكيان الامريكى والصهيونى والاعتماد على مواردها الطبيعية وعلى سواعد ابناءها من الشباب المخلصين على ان نجتمع على كلمة سواء.
وقال حسين انه من يريد التغيير فعليه ان يبنى ويؤسس قواعده ومن خلال الانتخابات الحرة المباشرة ومن خلال صندوق الانتخابات يمكنه ان يغير النظام والحكومة اما ارساء نظام الفوضى والبلطجة واعمال منطق القوة وسياسية التخوين والتخويف وقطع طرق المواصلات والاعتداء على اقسام الشرطة ومديريات الامن وحرق مقرات الاحزاب وتعطيل عمل الموطفين والمدارس واغلاق مجمع التحرير كل هذة السياسات الفاشلة نحن نرفضها بالمرة ونقف امام استمرارها، ومهما كان هناك اختلاف فى الرؤى السياسية مع حزب الحرية والعدالة او مع الرئيس فنحن نقف مع الشرعية ونعارض اى سياسة تعمل ضد مصلحة هذا الوطن الذى كرسنا تاريخنا كله من خلال الحزب او من خلال جريدة الشعب للوقوف مع الشعب المصرى ضد الطغيان والجبروت والظلم والقهرعلما بان كل القوى الدولية وعلى راسها الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل تحاول ان تتصل بحزب العمل ولكن نحن اغلقنا بابنا امام اى من القوى المعروفة التى تعمل ضد مصلحة هذا الوطن وتهدف الى نشر الفوضى والاضطراب فى صفوفة  نحن نعمل  من اجل مصر والمصريين 
وشدد حسين على اهمية الصناعة وضرورة اعادة تشغيل المصانع التى توقفت خلال العهد السابق وخلال احداث ثورة يناير، مع الاهتمام اكثر بالصناعات الالكترونية  واعادة الحياة الى مصانع الغزل والنسيج التى توقفت بالمحلة الكبرى؛ لأن النظام السابق كانت لدية خطة لتدمير الصناعة الوطنية وتصفية القطاع العام وبيعه ثم سرقته ونهبه، ولابد من المكاشفة والمصارحة بحجم الضغوط الخارجية والغربية لكى يصبح الشعب على بينة مما يحيط به ونحن لدينا موارد لو تم استغلالها  فلن نحتاج للولايات المتحدة الامريكية او غيرها فالرمل الابيض فى الاراضى المصرية هو انقى رمل ويستخدم فى صناعة الرقائق والشرائح الالكترونية ومصر تصدر المتر المربع منه  ب 7 دولار فقط بينما قبرص تعيد تصديره للولايات المتحدة الامريكية  ب 200 دولار للمتر  فلماذا لانقوم بتصديره مباشرة او نعد المصانع اللازمة لتصنيع الرقائق والشرائح الالكترونية، كما اننا لو استغلينا الشمس فى منطقة جنوب مصر لانتاج الطاقة الشمسية سنغطى العالم كلة من احتياجات الطاقة وهناك مصريون لديهم الاستعداد الكامل لتولى امر هذه المشروعات العملاقة فمن يقف خلف عدم التنفيذ وهل يعقل ان شركة فطيم الامارتية تقوم بانشاء مول بمبلغ 400 مليون دولار للتزحلق على الجليد بداخل مصر باموال البنوك المصرية ويتم رفض تمويل اى مستثمر مصرى علما بان مصر لا  يشغلها التزحلق على الجليد او على الامواج.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers