Responsive image

16º

19
أكتوبر

السبت

26º

19
أكتوبر

السبت

 خبر عاجل
  • استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الصهيوني على حاجز_جبارة_العسكري شمال الضفة_الغربية
     منذ 6 ساعة
  • وزير التربية اللبناني يصدر قرارا بإغلاق المدارس والجامعات غدا السبت نتيجة الأوضاع الحالية في البلاد
     منذ 7 ساعة
  • تجدد المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن في بيروت بعد خطاب الحريري
     منذ 7 ساعة
  • وصول 40 من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني لمعبر رفح البري كانوا معتقلين لدى النظام المصري
     منذ يوم
  • وزير الخارجية التركية: - أكدنا على ضرورة وحدة الأراضي السورية
     منذ يوم
  • وزير الخارجية التركي: - أكدنا أننا سنعلق عملية "نبع السلام" ولم نقرر إيقافها بعد بل سنعلقها حتى نراقب انسحاب التنظيمات الإرهابية
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:31 صباحاً


الشروق

5:54 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:55 مساءاً


المغرب

5:26 مساءاً


العشاء

6:56 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

التكتم على حريق ضخم بالمخزن الرئيسى لشركة خالدة للبترول بالصحراء الغربية

تحقيق: علي القماش
منذ 2960 يوم
عدد القراءات: 3501

<<تكرار الحرائق بمخازن ومواقع الشركة وتعطل أجهزة الإنذار والإطفاء

<<أين وزير البترول والرقابة الإدارية من انحرافات بمئات الملايين في شركة "خالدة" للبترول؟

نشب حريق  داخل المخزن الرئيسى لشركة خالدة للبترول بحقول الشركة  فى منطقة سلام بالصحراء الغربية  وذللك يوم الثلاثاء 30/8/2001 واستمرارا للسياسة التى تنتهجها قيادات الشركة فى مثل هذة المواقف ان يتم التعتيم والتكتم  فى عدم ابلاغ الجهات المسئولة المنوط بها فى  التحقيقات للوقوف على الاسباب الحقيقية لاندلاع الحريق مع العلم بان هذا المخزن يحتوى على المخزون الاستراتيجى لقطع  غيارجميع مواقع الانتاج بالصحراء الغربية والتى تتجاوز قيمتها مئات الملايين من الدولارات التى هى من اموال الشعب ولكن الشركة تعتبرها اموال خاصة وتم احاطة المخزن بكردون امنى  واصدرت تعليمات بعد التصوير مطلقا

وتمت الاشارة سابقا الى وقوع حريق داخل محطة طارق دون الاعلان او التحقيق فى اسبابه

ففى العام الماضى 2010 حدث حريق فى غرفة التحكم بمنطقة حقل طارق للغاز رغم  سبق تأكيد الادارة على وجود نظام انذار ومكافحة الحرائق ؛ ويبدو ان تصريحات الادارة لا تمت للحقيقة بصلة علما بان ادارة المشروعات قامت بتنفيذه من خلال شركة خاصة حصلت على كافة مستحقاتها المالية ويبدو انه لم يتم اختبار النظام وهو ما اتضح من الحريق والذى طال الغرفة وكاد ان يتسبب فى كارثة لاحدود لها وللاسف تم التكتم على الحادث ولم تحرك وزارة البترول ساكنا حيث قامت الشركة باعادة تأهيل الموقع بعد الحريق من خلال مقاولة جديدة من تكية المال السائب

 وقد اشارت المصادر الى سبق قيام الشركة بشراء سيارة اطفاء باكثر من 700 الف دولار رغم ان قيمتها تبلغ نحو 400 الف دولار علما بانه سبق هذا شراء سيارة اخرى للاطفاء قبل عامين فقط لمكافحة الحرائق فى المطاردون استخدام مع الاعتماد على الاستيراد وتبديد المبالغ الباهظة بالعملات الاجنبية

وتكررت الحرائق على مدار الستة اشهر الماضية اكثر من مرة حيث وقع حريق هائل داخل محطة انتاج الزيت الخام فى منطقة توت .

كما انفجر ايضا مستودع للزيت الخام فى منطقة كهرمان كما حدث انفجار هائل فى محطة انتاج ابو الغراديق أكثر من مرة 

مع استمرار كل هذة الحوادث لم يتم فتح تحقيق واحد للوقوف على اسباب هذة الوقائع مما يدل على ان ادارة هذة الشركة ليست على القدر الكافى من المسئولية

والسؤال الذى يطرح نفسة هو اين مسئولين الامن الصناعى داخل هذة الشركة هذة الادارة المنوطة بسلامة الافراد والمنشاءات هى مغيبة تماما ومع ذللك تم منح مديرها العام منحة سفر الى انجلترا مطلع الاسبوع القادم لدراسة مشروع جديد ووضع نظام فاشل  لمكافحة الحرائق كما هو موجود الان

مازالت الشركة لا تستطيع ان تدرك امكانات القائمين عليها

تم التنوية قبل ذلك عن فائض مهمات المشروعات الذى مازال مستمرا ولم تتقدم اى جهة رقابية لفحص الموضوع بدلا من ان يتم محاسبة المسئولين عن الوصول بالشركة لهذا المستوى المتدنى فى اهدار المال العام بل يتم مكافاءاتهم والدليل على ذلك ان تلك القيادات ومعاونيهم سوف يقوموا   برحلة الى انجلترا مطلع الاسبوع القادم بدلا من استدعائهم للتحقيق معهم فى ما هم مسئولين عنة من مخالفات اهدار المال العام وتدمير اصول الشركة

 ونكرر النداء الحقا للنداءات السابقة التى لم تجد صداها لدى الجهات الرقابية انطلاءا على مصالح شخصية لهذة القيادات وننشد من الجهات الرقابية سرعة التدخل لوقف هذة المهاز

ومع استمرار مسلسل الحرائق والانفجارات لم يتخذ اى اجراء ضد المتسببين فى هذا الاهمال

ترى لماذا صمت وزير البترول واعوانه على انحرافات هذه الشركة واين الرقابة الادارية رغم ان الانحرافات تبلغ قيمتها عشرات الملايين

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers