Responsive image

18
أكتوبر

الجمعة

26º

18
أكتوبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • وصول 40 من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني لمعبر رفح البري كانوا معتقلين لدى النظام المصري
     منذ 13 ساعة
  • وزير الخارجية التركية: - أكدنا على ضرورة وحدة الأراضي السورية
     منذ 15 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: - أكدنا أننا سنعلق عملية "نبع السلام" ولم نقرر إيقافها بعد بل سنعلقها حتى نراقب انسحاب التنظيمات الإرهابية
     منذ 15 ساعة
  • وزير الخارجية التركي: حققنا مانطمح إليه في شمال سوريا
     منذ 15 ساعة
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على تويتر تعليقا على محادثات الوفد الأمريكي في أنقرة: شكرا للرئيس أردوغان
     منذ 15 ساعة
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على تويتر: أخبار عظيمة قادمة من تركيا وسيتم إنقاذ ملايين الأرواح
     منذ 15 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:30 صباحاً


الشروق

5:53 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:56 مساءاً


المغرب

5:27 مساءاً


العشاء

6:57 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"التايم" :"تسونامى سياسي" يضرب الكيان الصهيوني

كتب: حسين كريم
منذ 2959 يوم
عدد القراءات: 1170

اعتبرت مجلة "تايم " الأمريكية في سياق تعليقها على الأوضاع التي تشوب العلاقات الإسرائيلية مع مصر وتركيا حاليا ، أن إسرائيل باتت بعد طرد سفيرها من أنقرة واضطرار سفيرها لمغادرة مصر - بعد اقتحام السفارة الإسرائيلية في القاهرة - على وشك التعرض لتسونامى دبلوماسي خطير قد يقوض علاقاتها مع العديد من دول المنطقة.

وأوضحت المجلة الأمريكية - في تقريرها الذي بثته على موقعها الالكتروني الأحد 11 سبتمبر 2011 - انه بعد قيام حشد من المتظاهرين في مصر الجمعة باقتحام السفارة الإسرائيلية ، هرعت إسرائيل على الفور إلى الولايات المتحدة طلبا للمساعدة ، باعتبارها الحامي الوحيد والمدافع عن مصالح إسرائيل.

وأشارت المجلة إلى أن تطلع إسرائيل إلى الولايات المتحدة لحمايتها من الازدراء الدولي الذي تواجهه بات نمطا مألوفا تنتهجه على مدار السنوات الأخيرة ، وكانت النتائج خير دليل على ذلك حيث قام الرئيس الأمريكي باراك اوباما بالاتصال مع السلطات المصرية لضمان استعادة النظام وتحقيق الإخلاء الآمن والمنظم لمسئولي السفارة الإسرائيلية.

ولفتت المجلة إلى أن تحرك تركيا وتوعدها بشن حملة دبلوماسية قوية لدعم المساعي الفلسطينية للاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة في الجلسة القادمة للأمم المتحدة أواخر شهر سبتمبر الجاري بدا وكأنه بمثابة إشارة إلى وصول "تسونامي دبلوماسي" إلى إسرائيل كان وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك قد حذر من مغبة تعرض إسرائيل له في وقت سابق.

ومضت المجلة إلى القول "إن أفضل ما تمكنت واشنطن من الوصول إليه هو تخفيف حدة الضرر الذي قد يؤثر على العلاقات الثنائية بين مصر وإسرائيل ، لافتة إلى أن المحاولات التي قامت بها الولايات المتحدة للحد من تزايد التوترات بين إسرائيل وتركيا التي طردت السفير الإسرائيلي من أنقرة الأسبوع الماضي "باءت بالفشل".

على حد تعبير الصحيفة ، فقد فشلت الولايات المتحدة أيضا في الضغط على أو رشوة الفلسطينيين من أجل وقف سعيهم للاعتراف بفلسطين كدولة مستقلة فى الجلسة القادمة للامم المتحدة أواخر الشهر الجاري ، وهو ما سيكون بمثابة تصويت دولى بعدم الثقة فى عملية السلام التى تقودها الولايات المتحدة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers