Responsive image

22
نوفمبر

الخميس

26º

22
نوفمبر

الخميس

خبر عاجل

مقتل وإصابة 10 في تفجير استهدف حافلة مدرسية بمحافظة نينوى شمالي العراق

 خبر عاجل
  • مقتل وإصابة 10 في تفجير استهدف حافلة مدرسية بمحافظة نينوى شمالي العراق
     منذ دقيقة
  • برهوم: وفد من حماس برئاسة العاروري يصل القاهرة
     منذ 15 ساعة
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ 23 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ 23 ساعة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ يوم
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

الأسكندرية

الفجر

5:01 صباحاً


الشروق

6:28 صباحاً


الظهر

11:46 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ضياء الصاوي لـ "رحماء" : لولا وصول الجيش لاقتحمنا غرفة السفير الصهيوني

منذ 2627 يوم
عدد القراءات: 2078

أجرى موقع "رحماء" الإسلامي مقابلة خاصة مع ضياء الصاوي أمين اتحاد الشباب بحزب العمل الذي كان من بين الثلاثين شابا الذين تمكنوا من الدخول إلى السفارة الصهيونية والسيطرة على المستندات والوثائق الصهيونية داخلها ، وإلى نص المقابلة:

هل لك أن تعطينا صورة عما يجري الآن في القاهرة خاصة بعد اقتحام الشباب المصريين للسفارة الإسرائيلية؟ 
لقد دعونا نحن وعدد من النشطاء ضد الكيان الصهيوني إلى مظاهرة بـ"الشواكيش والمطارق" أمام السفارة الإسرائيلية وكان الهدف كسر الجدار الذي بُنى حول السفارة لحمايتها، فتلسق بعض الشباب المبنى وأزالوا علم إسرائيل ووضعوا علم مصر مكانه، بينما قمت أنا وعدد من الشباب باقتحام باب العمارة المجاورة للسفارة وصعدنا إلى سطح هذه العمارة ولكن السفارة كانت أعلى بثلاث طوابق فقمنا بالتسلل إلى العمارة باستخدام سلم حديدي ودخلنا أحد الشقق ومنها مباشرة إلى السفارة المكونة من طابقين حيث اقتحمنا الدور التاسع عشر بالكامل وفتحنا الغرف الإلكترونية التي داخل المكان وألقينا من أعلى المكان بالعديد من المستندات التي كانت داخل المبنى واحتفظنا ببعض منها، سنقوم بنشرها في وسائل الإعلام المختلفة. هي لم تكن معلومات ذات أهمية عالية ولكن كان فيها أسماء المصريين الذين يعملون في السفارة الإسرائيلية وبعض المراسلات بينهم وبين وزارة الخارجية وبعض الوزارات.

ولكن الدور العشرين أظنّ أن به غرف خاصة ويسكن فيه السفير، وعندما بدأنا محاولة فتحه وصلت قوات الأمن المصرية ولم يكن عدد الذين وصلوا إلى السفارة أكثر من أربعين شخصا فاستطاعت قوات الأمن السيطرة على الموقف بعد أن فشلوا لأكثر من ساعة ونصف في السيطرة على الموقف، ولولا تواجد الالآف من الشباب المنتظرين خارج السفارة لألقت قوات الجيش القبض علينا.

 وما هو السبب الذي أدى إلى قيام الشباب المصريين بمثل هذه الفعلة؟
في الحقيقة كان هذا هو الهدف الرئيسي منذ بداية الثورة، الثورة المصرية لم تكن ضد مبارك فقط ولم تكن من أجل العدالة الاجتماعية وطلب الحرية فقط رغم أهميتهما ولكن كان للمبادئ الإسلامية، فنحن نعتبر مبارك سفير اسرائيل في مصر وليس رئيس مصر وبالتالي مقر السفارة كان مقر حكمه، فكان هدفنا الرئيسي منذ البداية هو اقتحام السفارة الصهيونية وحاولنا أن نفعل هذا أكثر من مرة، وأنا أرى أن اقتحام السفارة ثورة إسلامية لاتقلّ أهمية عن ثورة 25 يناير، بل ثورة 25 يناير لم تكن لتكتمل إلا إذا تم اقتحام السفارة؛ ورسالة الاقتحام هي أن المصريين يؤكدون أنه  لا مكان للسفير الإسرائيلي على أرض مصر وأنهم لن يسمحوا برفع العلم الإسرائيلي على الأراضي المصرية وهي رسالة إلى المجلس العسكري الذي يحكم مصر الآن، إذا أراد أن يمشي على خطى مبارك وتستمر العلاقة مع الصهاينة فهذا غير مقبول، فهناك قوى مصرية ترفع شعار «الشعب يريد إسقاط كامب ديفيد».

فأنتم تحاولون أن تلغوا اتفاقية كامب ديفيد أيضا؟
نعم إننا نريد إلغاء هذه الاتفاقية ورفعنا شعار «الشعب يريد إسقاط كامب ديفيد» لأن هذه الاتفاقية إهانة للشعب المصري فنريد إلغائها رسميا وإلغاء كل ما تترتب عليها من نتائج سياسية، اقتصادية ودبلوماسية.
ولكن مع الأسف بعد انتصار الثورة الشعبية في مصر اتخذ المجلس العسكري موقفا تابعا للنظام السابق خاصة حول العلاقات مع الكيان الصهيوني وأعلن التزامه بالاتفاقيات السابقة.

ما هي الخطوات التي ستتخذونها في حال استمرار هذه العلاقات؟
حقيقة كنا ننتظر إجراء الانتخابات النيابية والرئاسية واختيار برلمان جديد ورئيس جمهورية جديد بعد الثورة يتخذوا إجراءات جذرية ضد الكيان الصهيوني تبعا لرغبة الشعب وكنا نرى المجلس العسكري مجلس حكم انتقالي ولكن من الواضح أن المجلس العسكري ليس مجرد دور انتقالي بل يحاول سرقة الثورة لصالح الأمريكان، والأمريكان لهم السيطرة بشكل واضح على قيادات المجلس العسكري، فرأينا أن نحمي ثورتنا ونقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني بأيدينا فهي ليس رسالة للكيان الصهيوني فقط بل رسالة إلى المجلس العسكري لأن الشعب المصري جلس 18 يوما في ميدان التحرير كان يهتف «الشعب يريد إسقاط مبارك ونظامه»، والآن ينادي «الشعب يريد إلغاء كامب ديفيد وطرد السفير الصهيوني وإغلاق السفارة الإسرائيلية» وبما أن هذه هي إرادة الشعب؛ فيجب على المجلس العسكري أن يرضخ لها وينأى بنفسه بعيدا عن هذا العدو، فإذا استمرت العلاقات الخاصة بين المجلس العسكري والكيان الصهيوني لن نفرق بينهما وسيتضح أن المجلس العسكري ما هو إلا استمرار لنظام مبارك ويجب استئصاله، والفرصة الأخيرة أمام المجلس العسكري هو أن يثبت أنه ينحاز إلى الشعب المصري وإذا لم يفعل هذا ستكون الثورة ضده بشكل واضح وصريح.

وما رأيكم حول المواقف الأمريكية بعد الثورة المصرية وآخرها إبداء قلقها عما حدثت في السفارة الإسرائيلية؟
نحن في الحقيقة في مصر وفي اتحاد شباب حزب العمل وكل النشطاء ضد الكيان الصهيوني والشعب المصري بعبارة أخرى لا نفرق كثيرا بين إسرائيل وأمريكا فهما حلف واحد وهو حلف الشيطان ويجب معاملتهما معاملة واحدة. ونظام مبارك لم يكن إلا عميل للحلف الأمريكي الصهيوني وحاليا يكون التصعيد ضد اسرائيل وربما يكون ضد أمريكا وسفارتها أيضا إذا استمرت مواقفها المعادية للشعب المصري.

 السفارة الاسرائيلية حاليا تحت سيطرة من؟
الآن الجيش أحكم سيطرته عليها، ولكن المظاهرات مستمرة من كل الجوانب، قام الجيش بإنزالنا من السفارة وكاد أن يلقي القبض علينا، حيث كنت بين الشباب الموجودين داخل السفارة وعددنا ثلاثين أو أربعين شخصا دخلنا السفارة، وكاد أن يلقي القبض علينا ولولا انتشار المظاهرات التي حمتنا لتم القبض علينا، فخرجنا مع الوثائق التي سننشرها في المستقبل القريب، السفارة الآن بيد الجيش المصري ولكننا أنزلنا العلم الإسرائيلي من عليها ورفعنا العلم المصري مكانه.

هل ستعودون إلى السفارة مرة أخرى إذا رجع السفير الإسرائيلي؟
المظاهرات في كل الأحوال مستمرة حتى يعلن المجلس العسكري بشكل رسمي أنه لن يعود السفير الإسرائيلي مرة أخرى إلى مصر ويقوم بسحب السفير المصري من هناك ويغلق السفارة المصرية بشكل رسمي و يعلن رسميا سقوط كامب ديفيد، هذه النقطة الأولى والمظاهرات مستمرة ولكن إذا حدث وعاد السفير مرة أخرى إلى السفارة أو إلى أي بقعة أخرى في الأراضي المصرية ليتخذ منها سفارة له في مصر سنقوم بنفس الفعل، سنقوم بالحصار واقتحام هذه السفارات ولكن لن نقتحمها ونخرج بل سنعتصم داخلها ونرفع الأعلام المصرية عليها وكل من نجده من الصهاينة داخلها سيكون رهائن لدينا.

قال الإمام الخميني سنة 1980م عندما احتل الشباب الإيرانيون السفارة الأمريكية ردا على تدخلاتها في الشؤون الإيرانية إن هذا العمل الذي قام به الطلاب هو ثورة ثانية لاتقلّ أهمية عن الثورة الأولى، هل هناك مشابهة بين الحادثتين؟
نحن أيضا نكرر ما قاله الإمام الخميني  لأن فعلا اقتحام سفارة اسرائيل هو ثورة ثانية لا تقل أهمية عن الثورة الأولى بالنسبة للشعب المصري بل هي اكتمال للثورة الأولى وثورتنا لاتكتمل إلا بإزالة الوجود الصهيوني والأمريكي عن الأراضي المصرية، وما فعله الطلاب الإيرانيون آنذاك ضد وكر التجسس الأمريكي كانت مؤثرة جدا في نجاح الثورة الإسلامية في إيران التي نعتبرها ثورة ضد الحلف الأمريكي الصهيوني في المنطقة. الثورة الحقيقية في مصر لا تنجح بإزالة مبارك ونظامه وبعض الأشخاص الفاسدين فقط وإقامة العدالة الاجتماعية، الثورة تكتمل بإزالة الوجود الأمريكي الصهيوني من مصر وفي القريب العاجل إن شاء الله من كل الأراضي العربية والإسلامية.

وهل تدعون بقية أبناء الأمة الإسلامية أن يقوموا بإجراء مماثل في اقتحام السفارات الإسرائيلية في البلدان الإسلامية مثل الأردن وتركيا واستهداف المصالح الصهيونية؟
طبعا، ما قمنا به في مصر ندعو الشعوب الإسلامية أن يتخذوا خطوات مماثلة ويتوجه الشباب إلى كل السفارات الاسرائيلية في العالم الإسلامي ونقول للأنظمة العربية والإسلامية إن هذه العلاقات مع الصهاينة حرام شرعا حيث هي ضد مصالحنا الوطنية والإسلامية، فندعو كل الشباب والطلاب في العالم الإسلامي أن يقوموا بمظاهرات ويتحركوا من كل المساجد والجامعات إلى السفارات الإسرائيلية ويحاصرونها وإنزال العلم الإسرائيلي منها ويزيلون هذا العار من أراضيهم والأولى أن يقوم بهذه الخطوة الدول العربية مثل الأردن بهذا العمل.

وهل هناك شيء آخر تريد أن تقوله لأبناء الأمة الإسلامية؟
لاأجد شيئاً أقوله إلا ما دعوتهم  إليه سابقا ألا وهو إزالة الوجود الصهيوني عن كل الأراضي الإسلامية، عليكم باقتحام السفارات الإسرائيلية، عليكم بطرد السفراء الصهاينة من بلدانكم واستهداف مصالح هذه الغدة الجرثومية حتى ندخل جميعا إلى المسجد الأقصى ونحرره.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers