Responsive image

21º

24
سبتمبر

الإثنين

26º

24
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • البطش للأمم المتحدة: شعبنا الفلسطيني لن يقبل الاحتلال ولن يعترف بشرعيته
     منذ حوالى ساعة
  • إصابة فلسطنيين عقب إطلاق الاحتلال النار علي المتظاهرين قرب الحدود الشمالية البحرية
     منذ حوالى ساعة
  • مندوب قطر في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: استهداف المتظاهرين في غزة جريمة حرب
     منذ 2 ساعة
  • قوات الأمن تقتحم جريدة "المصريون" وتعتقل الصحفيين وتصادر الأجهزة
     منذ 3 ساعة
  • النقض تؤيد أحكام الإعدام لـ20 معتقلًا والمؤبد لـ80آخرين بـقضية"مركز شرطة كرداسة"
     منذ 4 ساعة
  • تأييد حكم المؤبد على المعتقل "سامية شنن" بقضية "مركز شرطة كرداسة"
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:16 صباحاً


الشروق

6:39 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:14 مساءاً


المغرب

6:55 مساءاً


العشاء

8:25 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

كيف سمّمت جريدة الوطن محمد يسرى سلامة ؟!

كتب: خاص
منذ 2002 يوم
عدد القراءات: 6825
كيف سمّمت  جريدة الوطن محمد يسرى سلامة ؟!


 نشرت جريدة الوطن أنها حصلت على تقرير منسوب للطب الشرعى بوفاة محمد يسرى سلامة -المتحدث السابق باسم حزب النور وصاحب فضل فى حزب دستور البرادعى- بوفاته مسمومًا.
الخبر والذى من الواضح أنه من الخيال اضطر السيدة أمنية نوح أرملة الدكتور/ محمد يسرى سلامة -رحمه الله تعالى- إلى ترك واجب العزاء والتفرغ لإصدار بيان نفت فيه ما تناقلته بعض أجهزة الاعلام بوفاة زوجها مسمومًا.
وجاء فى البيان: إن أسرة الراحل الفقيد تتقدم بخالص الشكر والتقدير لكل مَن واساهم فى مصابهم الأليم بالعزاء من كافة التيارات والأطياف السياسية والوطنية المختلفة؛ كما تُعرب عن أسفها وانزعاجها الشديد مما تناقلته بعض وسائل الإعلام من أن الدكتور الفقيد رحمه الله تعالى قد تُوفى مسمومًا، وفى هذا الإطار تؤكِّد أن الدكتور رحمه الله كان يعانى من المرض نحو ثلاثة أسابيع وارتفاع متواصل فى درجة الحرارة قبل إيداعه مستشفى المركز الطبى الجديد بسموحة التى مكث فيها أربعة أيام أجريت له فيها الفحوص والتحاليل الطبية، ثم أُدخل العناية المركّزة فى اليوم الرابع مساء يوم السبت 23/3/2013م إثر إصابته بصعوبات فى التنفس، وهبوط حادٍّ فى الدورة الدموية، وأنيميا حادة نتيجة نزلة معوية والتهابات، وصدمة تسمميةٍ حادّة، ما أدَّى إلى وفاته إثر تفاقم الحالة؛ كما هو موضح بالتقرير الطبّي. ونودُّ أن نشير هنا إلى أن هناك فرقًا بين الصدمة التسممية وبين التسمم فى العُرف الطبّى.
واضاف البيان: إن الأسرة تؤكد أنها كانت تتابع حالة الدكتور محمد يسرى سلامة لحظةً بلحظة، وكانت الزيارات لا تتمُّ إلا بموافقتها، وحضورها، وعلى مرأى منها.
واختتم البيان بالقول: إن الأسرة إذ توضح ذلك تنعى على بعض وسائل الإعلام عدم تحريها الدِّقَّة والأمانة، وتُشدِّد على أن أى أخبارٍ عن الفقيد -رحمه الله تعالى- لا أساسَ لها من الصحَّة ما لم يكن مصدرُها أسرتَه. وتُهيب الأسرة بوسائل الإعلام أن تتسامى عن المتاجرة بروح الفقيد وقيمته الوطنية الكبيرة سعيًا وراء الإثارة الرخيصة وإذكاءِ نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد. رحم الله الفقيد رحمةً واسعة، وألهمَ أهلَه وتلاميذَه ومحبيه الصبر والسلوان.
وعلى الصحافة أيضًا الصبر والسلوان.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers