Responsive image

16º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 3 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 3 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 3 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 4 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 4 ساعة
  • تنظيم "النضال" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري بإيران
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

اليوم محاكمة العادلى و6 من مساعديه لتحريضهم علي قتل المتظاهرين

منذ 2706 يوم
عدد القراءات: 1488

تبدأ اليوم محكمة جنايات القاهره بالتجمع الخامس نظر أولي جلسات محاكمة حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق وستة من كبار مساعديه. وهم اللواء أحمد رمزى رئيس قطاع الأمن المركزى السابق وعدلى فايد رئيس قطاع الأمن العام السابق وحسن عبد الرحمن رئيس حجاز مباحث أمن الدولة السابق واسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة السابق وأسامة المراسى مدير أمن الجيزة السابق وعمر الفرماوى مدير أمن أكتوبر السابق، في واقعة اتهامهم بالتحريض والاشتراك مع بعض ضباط وأفراد الشرطة في قتل وترويع المتظاهرين بميدان التحرير يوم ٢٨ يناير الماضي، فيما عرف بجمعة الغضب وذلك أمام الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عادل عبدالسلام جمعة.

جاء فى أمر الإحالة الذى أعدة المستشار عبد الحميد النائب العام أن المتهمين الأربعة الأول قاموا فى الفترة ما بين 25 الى 31 يناير بالإشتراك مع بعض الضباط وأفراد الشرطة فى قتل عدد كبير من المتظاهرين عمدا مع سبق الإصرار. وكان ذلك بطريق التحريض والمساعدة على قتل المتظاهرين خلال أحداث المظاهرات السلمية وإعطاء أوامر بالتصدى للمتظاهرين بالقوة والعنف بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش عليهم وإستخدام وسائل أخرى لقتل بعضهم ترويعا للباقين لإجبارهم على التفريق, وساعدوهم على تنفيذ ذلك بأن أمروا بتسليحهم بأسلحة نارية وخرطوش بالمخالفة للقواعد. واقترن بتلك الجناية إلحاق ضرر جسيم بأموال ومصالح الجهة التى يعملون بها وأموال ومصالح غير المعهود بها الى تلك الجهة بأن أهمل المتهم الرابع اللواء حسن عبدالرحمن فى جمع المعلومات الصحيحة عن حجم المظاهرات المندلعة فى العديد من المحافظات. وهى محافظات القاهرة والجيزة وأكتوبر والسويس والأسكندرية والبحيرة والغربية والقليوبية والدقهلية والشرقية ودمياط وبنى سويف, حيث لم تؤكد المعلومات أنها ثورة شعبية تعجز قدرات قوات الشرطة.

كما أنه لم يرصد تحركات بعض العناصر الأجنبية وخطتهم فى إقتحام بعض السجون لتهريب بعض المساجين أثناء الأحداث, كما اتهمتهم النيابة بالإهمال فى تقييم الموقف واتخاذ قرارات إتسمت بالرعونة وسوء التقدير لإثارة وعواقبه الضارة على وزارة الداخلية ومنشأها والجهات المعهود بها الى الوزارة لتأمينها بأن أمروا بالتصدى للمتظاهرين بالقوات والعنف لردعهم وتفريقهم، رغم ضخامة أعدادهم وتفوقهم على أعداد قوات الشرطة, وحشدوا لذلك غالبية قوات الشرطة.

وقام المتهمان السادس والسابع "مفرج عنهما" بتدعيم القوات المكلفة بتأمين المظاهرات بأعداد كبيرة من القوات المكلفة بتأمين أقسام الشرطة وأماكن تخزين السلاح بها وغيرها من المرافق والمنشآت والممتلكات العامة والخاصة وإصدار الأول أمرا يقطع خدمة إتصالات الهواتف المحمولة الخاصة بجميع الشركات، مما ساهم فى إنقطاع الإتصال بين القوات وقادتها لتعطل وعجز وسائل الإتصال الأخرى ، مما أدى إلى إنهاك القوات وهبوط روحهم المعنوية وإنسحابها من مواقعها وحدوث فراغ أمنى أدى الى اشاعة الفوض وتكدير الأمن العام وإلقاء الرعب بين الناس وجعل حياتهم وصحتهم وأمنهم فى خطر.

وكذلك إلحاق إضرار بالمرافق العامة والممتلكات الخاصة وترتب عليه حدوث إضرار بمركز البلاد الإقتصادى, وهى الجرائم المعاقب عليها بالمواد رقم 40 و 41/1 و43 و116 مكرر أ و119 مكرر أ و 230 و 231 و 234/2 و235 من قانون العقوبات حيث تم إحالة المتهمين الخمسة الأول "محبوسين" والسادس والسابع لمحكمة الجنايات لبدء محاكمتهم على جرائمهم.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers