Responsive image

30º

25
يونيو

الثلاثاء

26º

25
يونيو

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية والمتحدث باسم لجنة القوى الوطنية والإسلامية جميل مزهر: شعبنا سيقف بالمرصاد ومفتاح الحل والحسم بيده ونحذر كل من يتعامل مع مخرجات صفقة القرن
     منذ حوالى ساعة
  • "يسقط مؤتمر البحرين" .. لافتة على أسوار البلدة القديمة بمدينة القدس
     منذ حوالى ساعة
  • المساعد السياسي لوزير الخارجية الإيراني: #إيران لا ترى سببا مقنعا للالتزام بالاتفاق النووي من جانب واحد.
     منذ حوالى ساعة
  • الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار: ندعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية وانهاء الانقسام وتعزيز الموقف السياسي
     منذ 3 ساعة
  • الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار: ندعو لاجتماع الاطار القيادي لتوحيد الموقف الوطني الفلسطيني للرد على ورشة البحرين وورشة البحرين ومخرجاتها
     منذ 3 ساعة
  • الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار: نؤكد على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تحقيق أهدافها وهي أسلوب نضالي كفاحي يجب أن يتواصل ولن نقبل بتلكؤ الاحتلال في تطبيق التفاهمات
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:09 صباحاً


الشروق

4:50 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:33 مساءاً


المغرب

7:04 مساءاً


العشاء

8:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

فضائح تهدد إدارة أوباما

منذ 2232 يوم
عدد القراءات: 2756

في موقف قد يضر كثيراً بأجندة ولايته الثانية ويكرر ما حصل للرئيس السابق بيل كلينتون بعد كشف فضيحة علاقته بمونيكا لوينسكي، واجه الرئيس الأميركي باراك اوباما سلسلة فضائح اوجدت شكوكاً في قدرته على توجيه دفة السلطة.
 وقالت سارة بايندر، أستاذة شؤون الكونغرس في جامعة جورج واشنطن، إن "الفضائح الجديدة ستحصر تحديات أوباما والديمقراطيين في الأسابيع والشهور المقبلة في تركيز انتباه الرأي العام على الأهداف السياسية لأوباما".
واضطر أوباما أمس إلى قطع مؤتمره الصحافي مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون للرد على أسئلة حول التحقيق الخاص بالهجوم على القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي الليبية العام الماضي، وتكهنات باستهداف مصلحة ضريبة الدخل لـ "حركة الشاي" وجماعات محافظة أخرى.
كما واجه أوباما فضيحة إعلان وكالة انباء "أسوشييتد برس" أن وزارة العدل الأمريكية حصلت سراً على تسجيلات هاتفية لصحافييها العام الماضي، وتنديدها "بالتدخل الكثيف وغير المسبوق للوزارة".
وبررت الإدارة وضع يدها سراً على التسجيلات بـ "تدابير اتخذت ضمن تحقيق في ثغرة أمنية وضعت أرواح أمريكيين في خطر".
وقال وزير العدل اريك هولدر:  "عملت مدعياً عاماً منذ العام 1976، ويجب أن أعترف بأن التسريبات التي حصل عليها الصحافيون اعتبرت الأكثر خطورة، وتطلبت تحركاً هجومياً لتحديد المسؤول عنها"، من دون أن يكشف إذا كان الإجراء شمل وسائل إعلام أخرى"
وأشارت أســوشييتد برس إلى تحقيق استوجب وضع اليد على سجلات الاتصالات الهاتفية، ويتعلق بمقالة حول "عملية لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي اي) في اليمن أحبطت في ربيع 2012 مخططاً لتنظيم القاعدة هدف إلى تفجير قنبلة على متن طائرة متوجهة إلى الولايات المتحدة".
وأوضح جيمس كول، مساعد وزير العدل الذي أمر بتنفيذ الإجراء، رداً على أسوشييتد برس أن تنظيمات الوزارة تنص على "وضع اليد على سجلات هاتفية لمنظمات إعلامية في ظروف معينة فقط. ونظراً إلى طبيعة التحقيق الجنائي حول معلومات بالغة السرية، فإن إجراء وضع اليد على السجلات حدد بفترة زمنية منطقية (شهرين) ولم يشمل مضمون الاتصالات"
ورد غاري برويت رئيس مجلس ادارة أسوشييتد برس بأن "الإجراء شمل اتصالات اكثر من مئة صحافي"، متسائلاً "كيف يمكن اعتبار هذا التحقيق ضيق النطاق؟".
ورأى السناتور الديمقراطي هاري ريد أن إجراء الإدارة "لا يقبل الاعتذار، لا مجال لتبريره"، فيما ندد رئيس منظمة مراسلون بلا حدود، كريستوف دولوار بـ "انتهاك فاضح للضمانات الدستورية".
واعتبر الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية تدابير وزارة العدل بأنها هجوم على حرية الصحافة التي يفترض أن تطلع الجمهور على الحقائق بعيداً من خطر التعرض لمراقبة غير مبررة.
وأكد الناطق باسم البيت الأبيض جاي كارني، أن الرئيس أوباما يرفض بحزم إعاقة الصحافة، لكنه لفت إلى أنه يجب تجنب تسرب معلومات سرية قد تهدد أمننا القومي، داعياً إلى إيجاد نقطة توازن.
ونشطت إدارة أوباما في ملاحقة تسريبات تتعلق بملفات سرية، وأفادت جمعية برو بوبليكا أن الإدارة تقدمت بست دعاوى قضائية استناداً إلى القانون حول التجسس الذي يعود إلى الحرب العالمية الأولى، ما جعلها تتخطى أي رئاسة أخرى.
وفي هذا السياق، حكم في يناير الماضي على العميل السابق في سي آي أي، جون كيرياكو بالسجن سنتين ونصف السنة، بتهمة كشف اسم عميل سري شارك في استجوابات حساسة لموقوفين يشتبه في انهم عناصر من القاعدة.
وفي يونيو المقبل، ستبدأ محاكمة الجندي برادلي مانينغ، الذي يواجه عقوبة السجن المؤبد لتسريبه عشرات الآلاف من الوثائق السرية إلى موقع ويكيليكس.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers