Responsive image

19
نوفمبر

الإثنين

26º

19
نوفمبر

الإثنين

خبر عاجل

الخارجية الألمانية.. من بين المفروض عليهم منع السفر 3 يشتبه بتخطيطهم لقتل خاشقجي

 خبر عاجل
  • الخارجية الألمانية.. من بين المفروض عليهم منع السفر 3 يشتبه بتخطيطهم لقتل خاشقجي
     منذ دقيقة
  • الخارجية الألمانية تُقرر منع دخول 18 سعوديًا إلى أرضيها على خلفية مقتل خاشقجي
     منذ 12 دقيقة
  • حزب البيت اليهودي يُقرر الحفاظ على ائتلاف حكومة نتنياهو والحفاظ عليها من السقوط
     منذ 25 دقيقة
  • سيناتور أمريكي.. لا أستطيع أن أصدق أن ولي العهد السعودي لم يكن على علم بما حدث لخاشقجي
     منذ 43 دقيقة
  • شهاب: وصول نائب ملادينوف ووفد من الاتحاد الأوروربي الى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون إيرز
     منذ حوالى ساعة
  • الملك "سلمان بن عبد العزيز" يُلقي خطابًا عاجلاً اليوم الاثنين
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:52 صباحاً


الشروق

6:18 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:02 مساءاً


العشاء

6:32 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"الشعب" تنشر تفاصيل الحوار بين الرئيس ومجدي حسين

منذ 2008 يوم
عدد القراءات: 2094


>>  "مرسي" خطف الجنود عملية إجرامية لا علاقة لها بالجهاد
>>  مجدي حسين يطالب الرئيس مرسي بإعلان "جهاد البناء" في سيناء

أكد الرئيس محمد مرسى فى لقائه مع رؤساء الأحزاب السياسية أن عملية اختطاف الجنود المصريين عملية إجرامية لا تمت إلى الجهاد بصلة، وأن الرئاسة والجيش والأجهزة الأمنية على قلب رجل واحد فى معالجة هذه الأزمة، وأن الاتفاق هو على استخدام الأساليب الناعمة فى البداية، فإذا لم تسفر عن نتيجة فلن يكون هناك سبيل إلا المواجهة العنيفة.
وأكد مجدى حسين الذى مثل حزب العمل الجديد فى اللقاء أن العلاج الموضعى السريع لهذه المشكلة يكون بتشكيل لجنة شعبية مصغرة من الحاضرين، تقوم بدور شعبى يتكامل مع دور الدولة لحل الأزمة، وأكد استعداده لأن يكون ضمن هذه اللجنة، وأن يقيم فى سيناء حتى يتم حل هذه المشكلة العارضة.
وأضاف مجدى حسين أن تنمية سيناء أصبحت مهمة ملحة، لقد تحدثنا فى هذا الأمر أكثر من 30 سنة، حتى فقد أهل سيناء الثقة بالحكومة والنخبة، وأنت يا سيادة الرئيس لست مسئولا عن الثلاثين عاما ولكنك ورثت هذا الميراث، وهذا لا بد أن يوضع فى الاعتبار.
موضحا أن تعمير سيناء لم يعد يحتمل انتظار مناقشة قانون ممر سيناء، أو البحث فى إنشاء هيئة للمشروع أو لسيناء. الحل السريع والناجز هو أن تتولى سيادتك بنفسك إعلان حرب تعمير سيناء فى البيان رقم (1). الأساليب الروتينية لم تعد تجدى، والتنمية تحتاج لتعبئة شعبية وخطوات جادة على الأرض تجعل الناس تصبر وتنتظر الثمار.
لقد تم وضع حجر أساسى لجامعة فى سيناء، بينما المطلوب بالدرجة الأولى وضع حجر أساسى لمدينة صناعية، ويذهب الشباب فى قوافل للبناء والتعمير والإقامة فى معسكرات عمل تطوعية أو بأجور زهيدة.
نريد تحويل مشروع 44 مدينة جديدة إلى الحقيقة، مع البداية بـ4 مدن فى سيناء.
غير معقول يا سيادة الرئيس أن تضع فى الميزانية مليار جنيه فقط، وهو مبلغ زهيد من ميزانية تبلغ (820) مليار جنيه.
أعلم أن تعمير سيناء بقوة يجر على البلاد مشكلات مع أمريكا وإسرائيل، وقديما قال شارون: "إن تعمير سيناء أخطر من القنبلة النووية".
ولكنى آمل أنك غير حريص جدا على زيارة البيت الأبيض، وبهذه المناسبة أرجو أن تتلقى تحياتى على المحور الذى بدأت فى نسجه من الصين والهند وروسيا حتى جنوب إفريقيا والبرازيل، وهى الأركان العالمية المستقلة عن الولايات المتحدة، وأنا لا أدعوك للتصعيد مع الولايات المتحدة، ولكن أقول فقط إن أمريكا لا تستريح أبدا لتعمير سيناء.
وأضاف مجدى حسين ما ينطبق على بناء المدن فى سيناء ينطبق أيضا على البحر الأحمر والوادى الجديد بالفرافرة الجديدة وغيرها، ولكن واضح أن سيناء أصبحت رأس الحربة فى عملية التنمية.
وإذا أعلنت جهاد البناء فى سيناء فسنكون جميعا جنودا فى هذه الحرب التنموية.
وعلق الرئيس مرسى بالموافقة على بحث فكرة اللجنة الشعبية التى اقترحها مجدى حسين، وفيما يتعلق بسيناء قال: إن المليار جنيه للميزانية وليس هذا هو حجم الاستثمار المأمول فى سيناء، وأكد وجود سيناء على الخريطة الاستثمارية فى وادى التكنولوجيا، ومدينة شرق التفريعة، وأضاف أن قانون مشروع قناة السويس لا يزال تحت الحوار المجتمعى ولم يصدر بعد، قالوا فى البداية إننا سنبيع القناة وعندما انكشف كذب ذلك، يقولون الآن إننا نبيع سيادة القناة! والقانون لم يصدر بعد.. ولم يصل بعد إلى مجلس الشورى.
وقال الرئيس فى رد غير مباشر على تعرض مجدى حسين للعلاقات مع أمريكا إنه التقى وزير الدفاع الأمريكى ولجنة الاستخبارات الأمريكية فى الأيام الأخيرة، وليس لدىّ حساسية من مقابلة أى طرف.
وأثار مجدى حسين مسألة معبر رفح وكيف تقوم الشرطة بإغلاقه بسبب خطف الجنود، رغم أن كل المعلومات التى سمعناها من سيادتك تؤكد أن غزة لا علاقة لها بموضوع الاختطاف. ولماذا تعرض أهل غزة للعقاب دون مبرر؟!
ورد مرسى قائلاً: أريد أن أصحح معلومة: الشرطة لم تغلق المعبر، بل هناك نحو 60 مجندا ثائرين لاختطاف زملائهم، ويعبرون عن سخطهم بهذه الطريقة، وقيادات الشرطة تبذل كل الجهد لإنهاء هذا الوضع، وسيتم فتح معبر رفح اليوم أو غدا.
ومن ناحية أخرى أعرب أهالى سيناء عن سخطهم من عملية الاختطاف، ودانوا بجميع فئاتهم وتياراتهم وقبائلهم هذه العملية الإجرامية، وأعربوا عن شكوكهم فى دوافع هذه العملية التى تستهدف الإساءة للجيش، وللعلاقة بين الرئيس والجيش، ويرون أن العملية من تدبير عناصر فى أجهزة أمنية ذات ولاء للنظام البائد، وتريد هذه الوقيعة بين مرسى والمؤسسة العسكرية، بدليل هذا الشريط المشبوه الذى يسيئ لجنود مصر الذى تم بثه على الإنترنت ولا تزال مواقع الثورة المضادة تبثه حتى الآن.
إن إذاعة هذا الشريط لا تفيد فى تحقيق الهدف المزعوم؛ وهو إطلاق المحكوم عليهم فى السجون، بل هذه الإذاعة تؤدى إلى تصلب الجيش والشعب ضد هؤلاء الخاطفين.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers