Responsive image

24º

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • إصابة شابين برصاص الاحتلال شرق رفح ونقلهم الى مستشفى النجار
     منذ 9 ساعة
  • بايرن ميونيخ يفوز على بنفيكا بثنائية
     منذ 10 ساعة
  • يوفنتوس يهزم فالنسيا بثنائية في ليلة سقوط رونالدو
     منذ 10 ساعة
  • مانشستر سيتي يخسر أمام ليون ويتذيل المجموعة السادسة
     منذ 10 ساعة
  • الاحتلال يقرر هدم منزل قتل مستوطن بحجر
     منذ 10 ساعة
  • شهيد في رفح جراء اصابته برصاصة الإحتلال في الرأس شرق رفح
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

«الشعب» تفتح ملفات الفساد بجهاز الشباب

كتب: كرم ربيع
منذ 1931 يوم
عدد القراءات: 2114
«الشعب» تفتح ملفات الفساد بجهاز الشباب

>> مخالفة شروط المناقصات وتزوير محاضر استلام 28 ملعبا واستادا
>> صرف 80 ألف جنيه لناد مجهول وإهدار (5.6) ملايين جنيه فى زراعتها
>> محاسيب النظام السابق تستروا على الفساد.. وظهور المستندات كشفت المستور
من منطلق الثورة على الفساد وتطهير البلاد ومحاسبة رجال النظام السابق على كل الجرائم التى ارتكبوها، يسعى الشرفاء من هذا الوطن إلى تحقيق مبادئ الثورة، وملاحقة رجال النظام السابق الذين تُظهر الأيام كثيرا من جرائمهم.
فلا تزال ملفات الفساد تطارد قيادات وزارة الشباب والرياضة فى عهد المخلوع؛ فبالقريب العاجل، أُخلى سبيل عبد المنعم عمارة وزير الشباب والرياضة الأسبق بكفالة 100 ألف جنيه فى قضية أرض الطيارين. واليوم، يواجه كثير من قيادات المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ملفات فساد شابت عمليات إنشاء وصيانة الملاعب وزراعتها التى تمت بطريقة الإسناد المباشر بالمخالفة للقانون، والاستيلاء على المال العام بعقود ومحاضر استلام مزيفة، بعد أن ظنوا أنهم نجوا من العقاب ولن يُحاسَبوا على ما ارتكبوه من قبل فى ظل منظومة النظام البائد الفاسدة.
ففى بلاغ إلى النائب العام، كشف رائف أبو رحمة كبير المختصين بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة سابقا؛ عن ملفات فساد تسبب فيها قيادات الجهاز، وعلى رأسهم عبد المنعم عمارة وزير الشباب الأسبق.
وأوضح البلاغ الذى حمل رقم (6221) 2013 أن هيئة استاد القاهرة الدولى أجرت عملية إحلال وتجديد وتطوير الملعب، وطرحت العملية بمناقصة عامة وأرستها على شركة (أوتك) بتاريخ 30/3/1993. وأوصى عبد المنعم عمارة بإعادة زراعة ملاعب الإسكندرية وبورسعيد والإسماعيلية بالشروط والمواصفات التى اتفق عليها فى عقد استاد القاهرة مع الشركة المنفذة، وتم إسناد المشروع إلى الشركة وصرف دفعة أولى من المناقصة.
تعميم المشروع
وفى 13/6/1995 وافق الوزير على تعميم المشروع على ملاعب شبين الكوم ونادى الترسانة واستاد أسوان، وبالأسعار والمواصفات نفسها، على أن تتولى أجهزة المجلس تنفيذ هذه الأعمال التى قدرت تكلفتها بـ6.5 ملايين جنيه، على أن يقوم صندوق التمويل الأهلى بهذه التكاليف. وتوالت الإسنادات لملاعب مثل «المنيا والأولمبى السكندرى والمصرى الجديد ببورسعيد».
وحسب دفتر المواصفات، كان شرط الصيانة على الشركة لمدة سنتين بدون مقابل، بعد تاريخ محضر تسليم الملاعب ابتدائيا بعد تجربة الملعب بمباراة رسمية، كشرط أساسى ببنود المناقصة، إلا أن المجلس أسند عمليات الصيانة إلى المقاول على أن تُحتسب الصيانة من تاريخ التسليم الابتدائى للملعب وبمبلغ 8 آلاف جنيه للملعب الواحد (500 للسطح الأخضر، و2500 للتراك)، وحررت العقود الجديدة مخالفة لما ذكر بالعقد الرئيسى الذى ينص على الصيانة لمدة سنتين بدون مقابل بعد تاريخ الاستلام الابتدائى. وقد أُخفى الدفتر الرئيسى تماما حتى لا تكتشف جريمة العقود الجديدة الملفقة.
تزوير العقود
والمفاجأة التى كشفها البلاغ أن الشركة المنفذة -بالتعاون مع قيادات الجهاز- زورت تواريخ العقود المبرمة بين الشركة المنفذة وجهاز الشباب، وكذلك محاضر الاستلام التى حررت بتواريخ سابقة لإضافة مدد أخرى- بالتزوير لأعمال الصيانة- سابقة لزراعة الملاعب.
محاربة الفساد
وأكد رائف أبو رحمة مقدم البلاغ لـ«الشعب» أنه كثيرا ما تقدم بشكاوى ضد هذا الفساد لكن الوزير والنظام الفاسد الذى كان يعاونه، كانوا يضغطون بكل قوة لعدم تحريك هذه الشكاوى والقضايا.
وأضاف أبو رحمة: «لقد تقدمت ببلاغات بمخالفات أخرى إلى المستشار ماهر عبد الواحد النائب العام الأسبق وجهات رقابية كثيرة، احتوت على مخالفات بسببها أُهدرت مليارات الجنيهات على الدولة، فاستدعتنى النيابة الإدارية والنيابة العامة أكثر من مرة، لكن كان الأمر ينتهى بحفظ المحضر، ومحاسبتى على كشف هذا الفساد داخل الجهاز، كما تقدمت بمجموعة أخرى من ملفات الفساد بالجهاز إلى الجهات الرقابية فى الدولة وتم التحقيق فيها وأحيلت إلى النيابة العامة، وبعد ذلك أيضا حُفظت نتيجة ضغط الوزير».
مخالفات بالجملة
ومن المخالفات التى تم التستر عليها نتيجة الضغوط وتحتاج إلى إعادة نظر، صرف 80 ألف جنيه إعانة لناد وهمى ليس له وجود على أرض الواقع، بل قُدمت مذكرة إلى رئيس الجهاز التنفيذى للمجلس لطلب إعانة إدارية وتجهيزات فنية لنادى العاملين لتجديد نشاطه فى حدود (200) ألف جنيه. وبعد أربعة أيام ووفق على المذكرة مع تخفيض المبلغ إلى (80) ألف جنيه، مع أنه لا يوجد أصلا ناد بهذا الاسم.
بالإضافة إلى العمليات التى أجراها المجلس الأعلى للشباب لتطوير وزراعة الملاعب الخاصة بكرة القدم لبعض الأندية والاستادات الرياضية بالإسناد المباشر، دون مبرر حقيقى، ولشركة «أوتك» وبعقود متتابعة، كما حررت عقود لصيانة هذه الملاعب بعد زراعتها للشركة نفسها، وبالإسناد المباشر أيضا، بحجة ليس لها أساس من الصحة؛ هى عدم وجود العمال المدربين على هذه الأعمال بمواقع هذه الملاعب.
مستندات جديدة
وأشار رائف أبو رحمة إلى أنه رغم ما لاقاه من النظام السابق من ضغوط، فإنه عندما حصل على مستندات جديدة تعزز موقفه، تقدم بالبلاغ إلى النائب العام الذى بدوره أحال البلاغ إلى النيابة العامة. «وقد مثلت أمام نيابة قسم ثان مدينة نصر فى 26 مايو الماضى، وحقق معى فى البلاغ عمرو سامى مدير النيابة، وقد اتهمت كلا من عبد المنعم عمارة وزير شباب المخلوع، ومستشاره الهندسى مصطفى البحيرى، ومدير شركة (أوتك) رفعت البحيرى، والمهندس فؤاد أحمد بكير مدير الإدارة الهندسية، وعبد الباسط جمعة رئيس قطاع الشئون المالية والإدارية، ووفاء حافظ من جهاز الرياضة، وآخرين كانوا معاونين لهم فى هذه الجرائم».
وحتى لا يضيع الحق وحتى يُحاسَب كل من تاجر بأموال الشعب المصرى، وتحقيق مبدأ الثورة فى محاسبة المسئولين؛ يتمنى رائف محاسبة هؤلاء على ما فعلوه، وعدم التستر عليهم كما تم من قبل، خاصة بعد وجود مستندات مهمة فى القضية تثبت صحة تورط هؤلاء فى كثير من قضايا الفساد الخاصة بجهاز الرياضة.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers