Responsive image

23
فبراير

السبت

26º

23
فبراير

السبت

 خبر عاجل
  • إحالة أوراق المتهمين بقتل الأنبا أبيفانيوس للمفتي
     منذ 10 دقيقة
  • تواصل احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا للسبت الـ15
     منذ 14 دقيقة
  • إعادة فتح "باب الرحمة" بالمسجد الأقصى أمام المُصلين
     منذ 15 دقيقة
  • الاحتلال يعيد إغلاق مصلى باب الرحمة في الأقصى المبارك
     منذ 2 ساعة
  • الجزيرة: الرئيس السوداني يعلن حالة الطوارئ وحل الحكومة الاتحادية وإعفاء جميع ولاة الولايات
     منذ 16 ساعة
  • المقدسيون يتمكنون من فتح باب مصلى الرحمة المغلق منذ 2003 من قبل الاحتلال
     منذ 22 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:02 صباحاً


الشروق

6:24 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:22 مساءاً


المغرب

5:53 مساءاً


العشاء

7:23 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

نقابة الأطباء: المشهد كان مرعباً وجريمة يحاكم عليها القانون الدولي

مذبحة الساجدين

منذ 2054 يوم
عدد القراءات: 5113

<< 84 شهيداً وأكثر من 1000 مصاب في "مذبحة الساجدين"
<< سنلجأ إلى المحاكم الدولية والعفو الدولية إذا تقاعس المسؤلين
<< أمين النقابة: نطالب بتحقيقات سريعة وعاجلة ليهدأ الجميع
<< متحدث النقابة يؤكد سقوط أطفال ونساء أثناء المجزرة

كشفت نقابة أطباء مصر عن الحقائق الغائبة بشأن مجزرة شهداء الفجر، حيث اعلنت إدانتها الكاملة لسفك دماء المصريين أمام  دار الحرس الجمهوري مطالبة الجهات المعنية بسرعة إجراء تحقيقات محايدة سريعة لتضع المتهمين بين يدي العدالة في أقرب وقت.
وحذرت النقابة من أنه إذا شعرت النقابة بالتراخي واللامبالاة  فإنها ستضطر آسفة إلى الشروع في التقدم بشكاوى رسمية ضد المسئولين أمام المحاكم الدولية ومنظمة العفو الدولة.
ومن جانبه قال الدكتور جمال عبد السلام - أمين عام نقابة الأطباء - خلال المؤتمر الصحفي العالمي لأحداث دار الحرس الجمهوري بدار الحكمة أن النقابة تمتلك شهادات عديدة لأطباء كانوا في مسرح الأحداث وهي شهادات صحيحة وصادقة مؤكدا أنها تضع هذه الشهادات بين يدي جهات التحقيق التي ترجو أن تكون سريعة وعاجلة حتى يهدأ الجميع.
وأكد الدكتور أحمد لطفي - المتحدث الإعلامي باسم نقابة نقابة الأطباء - أن هناك عدد من الشهداء من الأطفال والنساء قبل أن يعرض صورا توضح أسباب وفاة عدد كبير.
وبين " لطفي" أنه حتى الآن تم حصر 84 شهيد بينهم 2 من الأطباء وأكثر من 1000 مصاب بينهم 7 أطباء منهم د. يحيى موسى المتحدث الإعلامي باسم وزارة الصحة الذي فقد أحد أصابعه بطلق ناري وإصابة بطلق ناري آخر في الفخذ، بالإضافة إلى شهيد من البيطريين وشهيد من أطباء الأسنان، مشيرا إلى وجود أكثر من 300 مصاب بطلق ناري.
وفى سياق متصل، قال الدكتور صلاح الدسوقي - امين صندوق نقابة الأطباء، ومسئول المستشفى الميدانى أمام الحرس الجمهورى - بدأنا مع الزملاء في المستشفى الميداني في رابعة العدوية وبعد ذلك آثرنا أن نذهب مع الجموع التي ذهبت إلى منطقة الحرس الجمهوري وجهزنا مكان لمستشفى ميداني وأنشأنا نقاط طبية بشارع الطيران بمحيط المنطقة دون أن نشعر أن هناك شيئا سيحدث.
فوجئنا بضرب المصلين أثناء الركعة الثانية وتم إطلاق قنابل غاز داخل المستشفى الذي كنا نقوم بتجهيزه مطالبا بتحقيق دولي عاجل في المجزرة مؤكدا أن المعتصمين كانوا مسالمين ولم تكن في حوزتهم أي أسلحة.
وأوضح "الدسوقي" أن الجريمة التى حدثت، هى قتل عمد للمتظاهرين السلميين أمام دار الحرس الجمهورى، مع سبق الإصرار والترصد ، مشيراً إلى انه تم قطع الكهرباء ، وضرب المستشفى الميدانى بقنابل غاز.
وقال أن المشهد كان مرعباً ولم تستطع المستشفى الميدانى تقديم الإسعافات، فى الوقت الذى تساقط فيه  العديد من الشهداء أمام أعينهم، ولم يستطيعوا تقديم شيئاً لهم، مؤكداً أنها جريمة يحاكم عليها القانون الدولى.
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers