Responsive image

33º

17
سبتمبر

الثلاثاء

26º

17
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 3 يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 5 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 5 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 5 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 5 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 7 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:11 صباحاً


الشروق

5:35 صباحاً


الظهر

11:50 صباحاً


العصر

3:20 مساءاً


المغرب

6:04 مساءاً


العشاء

7:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قدرى حفنى: الصراع مع إسرائيل لن ينتهى باتفاقيات السلام

كتب: محمد عوض
منذ 2910 يوم
عدد القراءات: 1463

 قال الدكتور قدرى حفنى أستاذ علم النفس بجامعة عين شمس، إن استمرار الصراع مع إسرائيل منذ 6 عقود من وجهة النظر الاجتماعية، لا ينتهى بالمعارك أو توقيع المعاهدات أو التزام بها، لأن معاهدات السلام لا تبرم إلا بين الأعداء، والأمر الثانى ما يجرى فى إسرائيل منذ بدأ الصراع حتى الآن ترك آثاره على المجتمع هناك، مثلما أثر على المجتمع العربى أيضا، وهو ما يجعل الصراع يمتد للجميع وليس من يحاربوه فقط، ويصبح جزء من الممارسات اليومية والأغانى والأحزان وهذا الأمر لا ينتهى بتوقيع المعاهدات.

جاء ذلك خلال الجلسة الأولى لمؤتمر "إعادة العلاقات المصرية الإسرائيلية فى ظل المتغيرات الإقليمية الحادة"، والتى عقدت صباح اليوم، الأربعاء بالمركز الدولى للدراسات المستقبلية والاستراتيجية"، وأشار خلالها حفنى أن هناك تغييرات فى المجتمع الإسرائيلى الآن أكثر من نسبة 60% يحملون الجنسية الإسرائيلية من كان ولد أجدادهم وآبائهم على أرض فلسطين، وكنا نتصور أن اليهودى فى إسرائيل يعيش بجواره حقيبة السفر، وقد يرحل عن إسرائيل إذا اشتد الأمر وقامت الحروب، والآن نواجه واقعا جديدا وغالبية يهود إسرائيل لا يحملون حقيبة سفر الآن، وهذا يعنى أنهم إذا دخلوا فى قتال سيقاتلون بشراسة، ويدافعون عن وجودهم على أرض محتلة، ولكنهم ليسوا صهاينة بالفكر القديم.

بينما قال اللواء أركان حرب محسن حمدى عضو مفاوضات السلام مع إسرائيل بواشنطن، إن هناك جوانب غير معلومة بشكل كامل حول اتفاقية السلام مع إسرائيل، وأكد أن إسرائيل لم تكن ترغب فى السلام واعتبرت الانسحاب من سيناء كارثة ولذلك تأخرت فى تنفيذه.

وأضاف حمدى الذى شغل منصب رئيس اللجنة العسكرية للإشراف واستلام سيناء من إسرائيل "أن إسرائيل تكره كلمة الانسحاب، وحاولت وضع كلمة إعادة الانتشار فى المعاهدة بدلا منها دون تحديد إطار زمنى للانسحاب، ولكن المفاوض المصرى استطاع فرض رؤيته ووردت كلمة انسحاب فى أكثر من 15 موضعا، وتعامل مع التوقيتات المفتوحة لإسرائيل بوضع كلمة (فى مدة لا تزيد عن يوم 25 أبريل 82) موعد الخروج من سيناء بالكامل".

وركز اللواء محسن حمدى على بعض الجوانب فى بنود الاتفاقية بأن إسرائيل كانت تريد أن تقيم علاقات عسكرية مع مصر بوجود خبراء عسكريين فى سيناء مع انتقال عسكريين وتبادل خبرات، ولكن الرئيس الراحل أنور السادات رفض.

وأكد أن هناك كلام مثار على أن سيناء منطقة منزوعة السلاح وهذا كلام غير صحيح، لأن حجم القوات المصرية محدد ومعروف فى بنود الاتفاقية، وتداخل الكاتب جمال الغيطانى واعترض على بعض البنود فى الاتفاقية خاصة بنود الانتشار العسكرى، وقال إنه عندما يقرأ توصيف كامل للتواجد العسكرى المصرى فى المنطقة "أ" فى سيناء، ولا يعرف حجم القوات فى منطقة أخرى بعدد أقل غير فاعل يفترض أن هناك بنودا فرضت على المفاوض المصرى خلال المفاوضات، وهو الأمر الذى رد عليه اللواء محسن حمدى بأنه لا توجد بنود سرية فى الاتفاقية، وخاصة حول الانتشار العسكرى.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers