Responsive image

25º

21
أكتوبر

السبت

26º

21
أكتوبر

السبت

 خبر عاجل
  • ارتفاع قتلى الشرطة في اشتباكات الواحات لـ23 ضابطًا و35 مجندًا
     منذ 2 ساعة
  • الذهب عيار 21 يسجل 634.70 جنيه للجرام
     منذ 2 ساعة
  • الدولار اليوم.. .يسجل 17.5972 جنيه للشراء 17.6974 جنيه للبيع
     منذ 2 ساعة
  • مقتل وإصابة 14 شخصًا إثر انقلاب سيارة أجرة ببني سويف
     منذ 2 ساعة
  • إصابة (4) أشخاص فى مشاجرة بالمنوفية وسط انفلات أمني تام
     منذ 2 ساعة
  • المقاتلات الصهيونية تقصف مواقع تابعة للجيش السوري
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:33 صباحاً


الشروق

5:55 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:53 مساءاً


المغرب

5:23 مساءاً


العشاء

6:53 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

رئيس مجلس الشورى المصري يقدم شهادة"للتاريخ" حول الأحداث

منذ 1548 يوم
عدد القراءات: 3207

قال الدكتور أحمد فهمي، رئيس مجلس الشورى: إن الواجب شرعا ومروءة تحتم عليه أن يحكي "شهادته للتاريخ" لتتضح الحقيقة للرأي العام خاصة وأن الرئيس مرسي، "مختطف" ولا يستطيع الرد علي "إدعاءات" الفريق أول عبد الفتاح السيسي.
أشار فهمي، فقد تعمد ألا أتكلم عن كواليس السياسة المصرية قبيل "الانقلاب العسكري الذي أطاح بالشرعية واغتصب السلطة وأقحم الجيش في السياسة" لكن، كلمة الفريق السيسي، أمس خلال حفل تخرج دفعتين من كليتي الحربية والدفاع الجوي ذكره بحديث كان شاهدًا علي سعيه لحل الأزمة.

يروي الدكتور فهمي "شهادته للتاريخ"، أنه تلقي اتصالا في العاشرة من صباح 3 يونيو الجاري، من اللواء ممدوح شاهين مساعد وزير الدفاع للشئون الدستورية والقانونية، سأله حول "ما سيقوله الفريق السيسي، للناس حينما يتحدث إليهم، وهل سيعتذر عن مهلة 48 ساعة التي سبق وأن أعلنها للقوى السياسية ويترك لها أن تتصرف مع بعضها البعض؟".. فكان رد فهمي "لا أعلم ما سيقول لأني لم أقابله".
بعد تلك المكالمة، وبحسب "الشهادة" تم تحديد موعد للقاء فهمي مع السيسي، في الحادية عشر من مساء نفس اليوم.
ذهب رئيس مجلس الشوري، إلى لقاء الفريق عبد الفتاح السيسي، وكانت المفاجأة عندما سأله "ماذا تريد أن تبلغني".. فرد الدكتور فهمي "أنت الذي اتصلت بي، فماذا تريد أن تقول؟ قال السيسي: "نريد إجراء استفتاء على الرئاسة خلال أسبوعين أو ثلاثة" ورد فهمي، بأنها مدة قصيرة قد يترتب عليها فراغ سياسي، مقترحًا أن يتم تغيير الوزارة ويمكن أن يكون السيسي، رئيسها بجانب وزارة الدفاع، وبعدها يتم إجراء انتخابات برلمانية في وجود السيسي، وقال فهمي "الأغلبية تثق في السيسي، ويترتب على انتخابات مجلس النواب تشكيل حكومة من حزب ، وبعدها تتم الدعوة إلى استفتاء على الرئاسة أو إجراء انتخابات رئاسية مبكرة وبذلك نتفادى حالة الفراغ".
وهو الاقتراح الذي رفضه الفريق السيسي، معتبرًا أنه حل طويل "ونحن نريد إجراء استفتاء في أسبوعين أو ثلاثة".
إلا أن الدكتور فهمي، دافع عن اقتراحه قائلًا للفريق السيسي "إنك رجل استراتيجيات ولابد من وجود بدائل وخيارات وليس خيارًا واحدًا".
فكان رده أن الاستفتاء علي شرعية مرسي، هو الخيار.. "فالحشود تطالب بذلك ولا أستطيع الصبر عليها".
هنا انتهي اللقاء بعد أن أخبره الدكتور فهمي أن إعلان الاستفتاء علي الشرعية "حل غير مرضي"، وأن صور المظاهرات التي نشرت في الصحف نشرت صور مظاهرات المعارضة ولم تنشر صور مظاهرات التأييد للشرعية الدستورية، حسب قوله.
بعد اللقاء، ذهب فهمي، للقاء الدكتور محمد مرسي، وعرض عليه ما دار بينه والفريق السيسي، فوافق علي اقتراح فهمي، بالدعوة للانتخابات البرلمانية وتشكيل حكومة جديدة أولًا ثم يتم الاستفتاء علي الرئاسة أو الانتخابات الرئاسية المبكرة وذلك "حرصًا علي استقرار البلد بوجود البرلمان والحكومة".

يقول رئيس مجلس الشوري، إنه اتصل باللواء ممدوح شاهين، وأخبره بما دار بينه وبين الدكتور محمد مرسي ووعد بتوصيل الكلام إلي الفريق السيسي، ثم حدث "الانقلاب العسكري الذي أطاح بالشرعية فعطل الدستور واختطف الرئيس وأخفاه حتى الآن ثم أصدر قرارًا باطلًا بحل مجلس الشورى" .
 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers