Responsive image

17º

23
سبتمبر

الأحد

26º

23
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • 11 إصابة برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
     منذ 8 ساعة
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 15 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 15 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 15 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 16 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 16 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الحلقة الثانية للرد على تساؤلات أهالى 6 أكتوير - مجدى حسين :أحلم بعودة قيم عهدى العمرين

منذ 2704 يوم
عدد القراءات: 1062

يواصل مجدى حسين الايجابة على ماتبقى من أسئلة جماهير وشخصيات مدينة 6 أكتوبر التى أرسلوها خلال الندوة التى عقدت فى قاعة النبع والتى لم يسعفه الوقت للاجابة عليها فى حينه

بدون توقيع – طلعت عصمت يتبنى هذه الأيام احياء الحزب الوطنى . أرجو القاء الضوء على طلعت السادات؟ 

مجدى حسين : لا أريد أن أتعرض لأشخاص فى هذا المقام . واعتقد أن قصة الحزب الوطنى قد انتهت !! 
بدون توقيع : هل تستطيع أن تقف بين يدى الله عز وجل وتسأل عن كل هذا الشعب؟ وهل يتم انهاء البطالة نهائيا؟ 

مجدى حسين : هذا أصعب سؤال يمكن أن يوجه الى ، أنا أخشى بالفعل أن أقف بين يدى الله يوم القيامة عموما وأتحسب لهذا اليوم وأعمل له قدر الطاقة . فمابالك لو حملت بهذه المسئولية العظمى ، اننى أشفق على نفسى من هذا الاحتمال، واسأل الله العلى القدير أن يجنبنى الزلل، ولولا أن التمكين لدين الله فى الأرض فريضة ما سعيت أبدا لأى منصب . ولذلك فاننى أحتاج لمراقبة أمثالك من المتقين.

أما بخصوص البطالة فان انطلاق عملية تنموية كبرى فى البلاد سيقضى ضمنيا على هذه الكارثة ، وسأفصل ذلك فى برنامجى الاقتصادى.

 

بدون توقيع : نرى سيادتكم تتحدث باسم الاسلام . هل هذا من أجل التأثير فى الشعب المتدين بطبيعته أم على قناعة بأن الاسلام هو الحل؟

 

مجدى حسين : الله يعلم خائنة الأعين وماتخفى الصدور ، ويمكنك التأكد من مصداقيتى من تاريخى ومواقفى التى دفعت ثمنها من حريتى وسلامتى الشخصية.

بدون توقيع : ماهو موقفكم بالتحيد من تصدير الغاز لاسرائيل وماهى مخاطر الغاء هذا العقد؟

مجدى حسين : أؤيد وقف تصدير الغاز لاسرائيل فورا ، ولاتوجد مخاطر فى هذا الالغاء ، ولايوجد شرط جزائى فى العقد . واسرائيل نفسها تتحدث عن ضرورة العيش بدون الغاز المصرى.

 ما هى أفكارك على صعيد العلاقات العربية والدولية ؟ 

مجدى حسين : العلاقات العربية أساسية فى السياسة الخارجية المصرية ، ولابد للسعى للوحدة العربية بطريقة الاتحاد الاوروبى ، أى تدريجيا ومن خلال السوق العربية المشتركة . ودوليا لابد من علاقات طبيعية مع كل دول العالم ، فيما عدا الدول التى تعتدى على مصر أو تحتل دولا عربية أو اسلامية ، ولابد من ابلاغ الولايات المتحدة  استعدادنا لعلاقات ندية وصحية مع ضرورة انسحابها من العراق نهائيا وتحديد موعد قاطع للانسحاب من أفغانستان ووقف الدعم العسكرى والسياسى غير المحدود لاسرائيل . ومشكلاتنا مع أوروبا أقل ونطالب الدول الموجودة فى أفغانستان بسحب قواتها من هناك والتوقف عن قتل نساء وأطفال وشيوخ ورجال المسلمين.

العلاقات مع افريقيا أساسية خاصة مع دول حوض النيل وهكذا فعل الحكام الراشدون فى مصر عبر التاريخ.

ما موقفك من الحكم بكتاب الله ؟

لا أملك الا أن أقول مع القائلين ( سمعنا وأطاعنا غفرانك ربنا واليك المصير ).

 

الاتهام بالخيانة العظمى تحتاج الى أدلة دامغة فهل لديك الأدلة القانونية ؟

مجدى حسين : اذا كنت تقصد الطاغية حسنى مبارك فالأدلة أصبحت بالقناطير . أرجو الرجوع لكتاباتى فى موقع العمل على الانترنت. والموضوع لايحتاج لأدلة قانونية فالأفعال العلنية دامغة فى الانحياز لاسرئيل على حساب مصالح الوطن ( الغاز ، الكويز ، حصار غزة ، استيراد المسرطنات من اسرائيل الخ ).

 

ماهى سياستك الاقتصادية وخطتك للخروج من الأزمة الحالية ؟ أحمد عبد الجليل.

مجدى حسين : هذا بدوره مشروح بالتفصيل فى برنامجى . اختصارا أقول التركيز على القطاعات الانتاجية والصناعة والصناعة الفائقة التكنولوجيا فى المقدمة ، قيادة التنمية عبر خطط محددة من خلال مجلس أعلى يضم ممثلى الحكومة ورجال العمال والنقابات ، ومحلس أعلى للبحث العلمى يتولى تحويل المنجزات العلمية الوطنية والعالمية الى الواقع الاقتصادى والتجارى. اقامة سوق مشتركة عربية واسلامية .والاعتماد على الذات وتعبئة الموارد الوطنية لاشباع الحاجات الأساسية للجماهير هو المبدأ الموجه لخطة التنمية .

ماهو موقفك من الاتفاقيات الخارجية ؟

مجدى حسين : احترام الاتفاقيات الخارجية مبدأ عام صحيح فى المجتمع الدولى . ولكن عقب الثورات وانتقال البلاد من عهد الى عهد ، يجوز مراجعة أى اتفاقيات سابقة للصالح الوطنى ، والغاء أو تعديل  أى اتفاق بصورة نظامية وقانونية .

م – آمال : أتمنى على أى مرشح للرئاسة أن يطرح برنامجه الانتخابى ولا يجرح أى مرشح آخر.

مجدى حسين : أوافقك على هذا المبدأ العام ، ولكن ربما أكون قد تعرضت لمبدأ رفض انتخاب أى مرشح عمل فى ظل نظام مبارك. وقد شرحت هذه الفكرة بما يكفى ولن أعود اليها باذن الله، وموقفى نابع من الالتزام بالثورة التى تمثل المشروعية الجديدة ، ولكن الأمر متروك للشعب وأثق فى اختياره.

 د. عمرو الديوانى : ماهى خطة حضرتك لتطوير التعليم ؟

مجدى حسين : التعليم حجر الزاوية فى التنمية والتقدم  ويعتمد التطوير على محاور عدة : تطوير المناهج بعد التخريب الذى تعرضت له فى العهد البائد ، باعادة القيم الوطنية والدينية اليه ، وتوحيد النظم التعليمية بحيث لا تتفرق بين أجنبى وحكومى ودينى ، الاهتمام بالتعليم الفنى ، عودة الدور التربوى للمدارس : تربية دينية رياضية فنية والاهتمام بالنشاطات المدرسية ، رفع مرتبات المعليمن ورفع مستوى أدائهم ووقف الدروس الخصوصية. الحفاظ على مجانية التعليم.

مارأيك فى موقف السعودية من الثورة والرئيس السابق ؟

مجدى حسين : على كل الدول العربية وغير العربية أن تحترم خيار الشعب المصرى.

ماهو أهم مايدور برأسك بخصوص الرئيس القادم؟

مجدى حسين : أحلم منذ زمن أن يحكمنا من يتخلق بأخلاق عمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز رضى الله عنهما ولا ارى أن ذلك مستحيلا باذن الله.( انتهى الحوار)

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers