Responsive image

31º

21
أكتوبر

الثلاثاء

26º

21
أكتوبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • حجز ثانى حالة بين الحجاج بمطار أسوان للاشتباه فى إصابته بـ"كورونا"
     منذ 7 ساعة
  • تحطم طائرة أميركية من دون طيار في مطار نيامي
     منذ 7 ساعة
  • مجهولون يحرقون "كابل" بمحول كهرباء مطوبس فى كفر الشيخ
     منذ 8 ساعة
  • كوت ديفوار تستأنف رحلاتها إلي دول "إيبولا"
     منذ 9 ساعة
  • تفكيك عبوة ناسفة في "البيضاء" وسط اليمن
     منذ 9 ساعة
  • الأهلى يسخر من مرتضي منصور والزمالك بعد التعادل امام دجلة
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:32 صباحاً


الشروق

5:54 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:54 مساءاً


المغرب

5:24 مساءاً


العشاء

6:54 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

7.15

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"سورة السيسي".. آخر إساءات مؤيدي الانقلاب للقرآن والإسلام

الاستهزاء بآيات الله كفر

كتب: مصطفى إبراهيم
منذ 414 يوم
عدد القراءات: 28409
"سورة السيسي".. آخر إساءات  مؤيدي الانقلاب للقرآن والإسلام

>> د.يحي إسماعيل : نطالب الأزهروالإفتاء بموقف واضح في محاسبة المستهزىء بالقرآن
وصلت بذاءات وإساءات مؤيدي الانقلاب للقرآن الكريم حيث نشر احدهم ما سماه بسورة السيسي التي يحاكي في أولها النظم البلاغي للقرآن الكريم في سورة الزلزلة  ، ووصف  المتطاول على المقدسات ما سماه بسورة السيسي    بأنها ليست مكية ولا مدنية  ولكنها اتحادية ويقول فيها :إذا نادت مصر شبابها وحشدت الجماعة خرفانها وقال المرشد مالها يومذ يسعلى لخرابها فلا اقسم بالسيسي ولباسي وقميصي إن عدلي لرئيسي فاخشع للجيش وأركع وعن السلفيين ترفع إنه لقول موزون للثورة مرهون من عند شعب .....
 و قد أكد علماء السلف أن الاستهزاء بالقرآن الكريم كفر  مصداقاً لقول الآية الكريمة التي في سوة التوبة والتي يقول الله فيها (وَلَئِنْ سَأَلْتهمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوض وَنَلْعَب قُلْ أَبِاَللَّهِ وَآيَاته وَرَسُوله كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ }
  وقال بن كثير في تفسيرها " قال رجل من المنافقين: ما أرى قراءنا هؤلاء "يعني النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة " إلا أرغبنا بطوناً، وأكذبنا ألسنة، وأجبننا عند اللقاء؛ فرفع ذلك إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، فجاء إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وقد ارتحل ناقته، فقال: يا رسول اللّه إنما كنا نخوض ونلعب، فقال: { أبالله وآياته ورسوله كنتم تستهزئون - إلى قوله - كانوا مجرمين} وإن رجليه لتسفعان الحجارة وما يلتفت إليه رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وهو متعلق بسيف رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ذكره المديني عن محمد بن كعب القرظي وغيره . وقال ابن إسحاق: كان جماعة من المنافقين منهم وديعة بن ثابت ورجل من أشجع يقال له مخشى بن حمير يسيرون مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، وهو منطلق إلى تبوك، فقال بعضهم لبعض: أتحسبون جلاد بني الأصفر كقتال العرب بعضهم بعضاً، واللّه لكأنا بكم غداً مقرنين في الحبال، إرجافاً وترهيباً للمؤمنين، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم لعمار بن ياسر: (أدرك القوم فإنهم قد احترقوا فاسألهم عما قالوا، فإن أنكروا فقل بلى قلتم كذا وكذا) فانطلق إليهم عمار فقال لهم ذلك، فأتوا رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يعتذرون إليه، فقال وديعة بن ثابت يا رسول اللّه: إنما كنا نخوض ونلعب وقال قتادة بينما النبي صلى اللّه عليه وسلم في غزوة تبوك وركبٌ من المنافقين يسيرون بين يديه فقالوا: يظن هذا أن يفتح قصور الروم وحصونها؟ هيهات هيهات، فأطلع اللّه نبيه صلى اللّه عليه وسلم على ما قالوا، فقال: (عليَّ بهؤلاء النفر) فدعاهم فقال: (قلتم كذا وكذا)، فحلفوا ما كنا إلا نخوض ونلعب. وقوله: { لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم} أي بهذا المقال الذي استهزأتم به .
 واضاف القرطبي في تفسيره "الجامع لأحكام القرآن   ": قال القاضي أبو بكر بن العربي : لا يخلو أن يكون ما قالوه من ذلك جدا أو هزلا، وهو كيفما كان كفر، فإن الهزل بالكفر كفر لا خلاف فيه بين الأمة. فإن التحقيق أخو العلم والحق، والهزل أخو الباطل والجهل. قال علماؤنا : انظر إلى قوله: { أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين} [البقرة : 67].
ومن جانبه  طالب الدكنور يحي اسماعيل -  الأمين العام لجبهة علماء الأزهر واستاذ الحديث وعلومه - الأزهر وكل المؤسسات الدينية والقانونية لإظهار موقفها من هذه الفعلة النكراء قائلاً : الحكم في هذه الكارثة واضح ومعلوم من القرآن والسنة ،وهذه قضية تتعلق بالايمان والكفر ويستدعى لها الازهر والافتاء وكل المؤسسات الدينية والقانونية الرسمية  المنوط بها نشر الدين الإسلامي وحفظ حق المجتمع في الدفاع عن المقدسات ن وعلى كل هذه المؤسسات  المسارعة لاظهار الحكم في هذه القضية وان لم يفعلوا فلينتظروا خسفاً من الله  وعذاباً  قريباً ..وكفانا ما نحن فيها وماحدث لنا وديننا هوملاذنا واذا مرت هذه القضية  دون موقف واضح وحاسم ..فباطن الارض خير لنا من ظاهرها ورجاؤنا أن نسمع من الازهر والمؤسسات الدينية ما يرضي ربنا في هذه الكارثة ، وان سكتوا فهم شركاء في هذه الجريمة النكراء لأن الساكت عن الحق شيطان أخرس ومن يعين الغادر فهو غادر مثله  .


البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2014

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers