Responsive image

22º

26
سبتمبر

الأربعاء

26º

26
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بولتون: طهران ستدفع "ثمنا باهظا" إذا كانت تتحدى واشنطن
     منذ 9 ساعة
  • أمير قطر: الحصار أضر بسمعة مجلس التعاون الخليجي
     منذ 9 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: 5 إصابات إحداها حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
     منذ 9 ساعة
  • عاهل الأردن: خطر الإرهاب العالمي ما زال يهدد أمن جميع الدول
     منذ 9 ساعة
  • روحاني: إسرائيل "النووية" أكبر تهديد للسلام والاستقرار في العالم
     منذ 9 ساعة
  • روحاني: أمن الشعوب ليس لعبة بيد الولايات المتحدة
     منذ 10 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:40 صباحاً


الظهر

12:46 مساءاً


العصر

4:13 مساءاً


المغرب

6:52 مساءاً


العشاء

8:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أثيوبيا تؤجل المساس بمبادرة النيل

منذ 2704 يوم
عدد القراءات: 1521

استجابت أثيوبيا للمبادرة الشعبية التي زارت أثيوبيا على مدار الأيام الثلاثة الماضية، والمطالبة بعدم المساس بحصة مصر من مياه النيل وإقامة مشروعات يمكنها أن تؤثر على مستقبل التنمية في وادي النيل.
أعلن رئيس الوزراء الأثيوبى ملس زيناوى الذي استقبل الوفد الشعبي الذي نظمه قيادات وفدية ويضم كافة القوى الوطنية، أن بلاده ستؤجل التصديق على الاتفاقية الإطارية الشاملة حتى انتخاب برلمان جديد ورئيس جديد فى مصر. وأكد موافقته على تشكيل لجنة من الخبراء من الأثيوبيين والمصريين والسودانيين والأجانب لبحث مشروع السد، قائلا: إذا كانت هناك أضرار سنعدلها. وأضاف: نؤمن بأن هذا السد يعود بالخير على أثيوبيا والدول المجاورة مصر والسودان، ولكننا كى يطمئن الشعب المصرى قبلنا بمحض إرادتنا واحتراماً لمشاعر هذا الشعب واحتراماً لثورته أن نتخذ هذا الموقف فى انتظار مصر حتى تكون لديها حكومة منتخبة من الشعب، وتشكيل هذه اللجنة للنظر فى موضوع السد".

وذكر زيناوى في لقائه مساء اليوم مع وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية الذى يختتم زيارته لأثيوبيا بعد قليل: إن السد االذي سيقام يستهدف توليد الكهرباء ولا يعتمد على تخزين المياه للري أو الزراعة، ولن يترتب عليه أي ضرر لمصر أو السودان، منوها إلى أن أثيوبيا قررت تشكيل اللجنة الفنية لدرء هذه المخاوف.
وأكد الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد، والمشارك في وفد الدبلوماسية الشعبية سعادته بالحفاوة التي قوبل بها المصريون، في أثيوبيا، بما يتناقض مع مخاوفه التي شعر بها قبيل الرحلة. وأشاد البدوي بمبادرة رئيس الوزراء الأثيوبي، وتأكيده على أن القرار الذي سيتخذ سيكون في صالح التنمية بمصر والسودان بقدر ما يفيد التنمية في أثيوبيا.
وفى تصريحات للتليفزيون الاثيوبى منذ قليل أكد البدوى: ان ما أعلنه مساء اليوم الاثنين ميليس زيناوى رئيس وزراء اثيوبيا هو اعظم ختام لرحلة الدبلوماسية الشعبية فى مصر .
وقال البدوى: إنه ذهب إلى أثيوبيا و هو مليء بالشكوك و الريبة بل كان متردداً ان يذهب لأثيوبيا و لكن ما ان وطئت قدماه ارض المطار وجد مشاعر الحب و الصداقة من كل من استقبله ، مضيفا انه استمع خلال لقاءاته مع المسئولين الاثيوبيين و الشعب الاثيوبى ان صالح مصر هو صالح اثيوبيا، و لا يمكن ان تسبب اى ضرر او اذى للشعب المصرى ، مؤكداً انه استمع إلى ذلك من رئيس البرلمان الاثيوبى ومن رئيس المجلس الفيدرالى الاثيوبى ، و الذى اكد ان السد الذى سيتم بناؤه سيكون فى صالح مصر و السودان قبل اثيوبيا بل و دعانا للمشاركة لبناء هذ السد .
و اضاف البدوى فى تصريحاته للتليفزيون الاثيوبى انه شعر بالسعادة عند لقائه مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الاثيوبى الذى حرص على التأكيد ان افريقيا تعلو بعلو مصر وان أثيوبيا حريصة كل الحرص على رفعة شعب مصر و لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يكون فى بناء السد أى ضرر على شعب مصر.
و كان ميليس زيناوى رئيس وزراء اثيوبيا قد قال عند مصافحته للدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد: إن الوفد حزب قوى و حزب له تاريخ عريق.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers