Responsive image

22
فبراير

الجمعة

26º

22
فبراير

الجمعة

 خبر عاجل
  • الاحتلال يعتقل فلسطينيا من مخيم الفارعة على حاجز زعترة
     منذ 12 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: إصابة 3 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق رفح
     منذ 12 ساعة
  • الاحتلال يُفرج عن صيادين اعتقلهما في بحر غزة أمس
     منذ 12 ساعة
  • استئناف فعاليات الإرباك الليلي و إطلاق دفعات من البالونات الحارقة
     منذ 12 ساعة
  • حماس: غداً جمعة فارقة في مسيرات العودة بغزة
     منذ 12 ساعة
  • توتر في سجن النقب والاحتلال ينقل أسيرين الى "جلبوع"
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:03 صباحاً


الشروق

6:25 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:21 مساءاً


المغرب

5:52 مساءاً


العشاء

7:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

أول صور لقتلى الهجوم الذي أسفر عن إستشهاد “بن لادن”

منذ 2850 يوم
عدد القراءات: 2155

 

 حصلت وكالة “رويترز”، على صور التُقطت بعد الهجوم الأمريكي على مجمّع سري كان يقيم فيه أسامة بن لادن متخفياً في باكستان، حيث أظهرت الصور 3 قتلى راقدين مضرجين بالدم من دون أن تظهر إلى جانب أي منهم قطعة سلاح.
 

حيث قام مسؤول أمن باكستاني لم يرغب في الكشف عن اسمه، بالتقاط الصور بعد الهجوم بساعة تقريباً، ثم باعها للوكالة التى بثتها ليل الأربعاء 4-5-2011، حيث ظهر فيها رجلان يرتديان الزي الباكستاني التقليدي، وثالث يرتدي قميصاً، وقد سالت الدماء من آذانهم وأنوفهم وأفواههم، وعلى الرغم من عدم ظهور بن لادن في هذه الصور، إلا أن الذي ظهر في إحدى الصور كأصغرهم سناً، ومرتدياً القميص، بدا على شيء من الشبه بزعيم تنظيم “القاعدة” الراحل.

 

فيما ظهر في إحدى الصور حطام طائرة هليكوبتر لم يكن شكل ذيلها تقليدياً، مما قد يشير إلي أنها نوع جديد له القدرة على التخفي عن شاشات الرادار، وقد تركها الكوماندوز الأمريكي بعد أن تعطلت في المكان أو أصيبت.

 

وتم التقاط الصور جميعها في تتابع ومساحتها واحدة، مما يشير إلى أنها لم تتعرض للعبث. كما يتطابق وقت وتاريخ الصور المسجل في بيانات ملف الكاميرا الرقمية مع ظروف الضوء في المنطقة، وكذلك مع الوقت والتاريخ المطبوعين على الصور نفسها.

وتؤكد الصور صحة ما ذكره تقرير أمريكي أن بن لادن كان يعتمد على شخصين باكستانيين، لحراسته بينهما رسوله المخلص، وهما شقيقان معروفان بأرشاد خان وطارق خان، لكن اسم الأول ليس حقيقياً بل كان يتنقل بهوية مزورة، وقد ظهرا في صور “رويترز” الآن على ما يبدو.

 

فيما أكد أحد جيرانهما في مجمّع بلدة “آبوت أباد” قال إنهما أولاد عم من البشتون من شارسادا بالمنطقة الحدودية الشمالية الشرقية المتاخمة لأفغانستان، وإنهما انتقلا إلى البلدة قبل 7 سنوات، ولم يتضح بعد كيف تعرفا إلى بن لادن ولا إذا كانا معروفين للجيش الباكستاني وأجهزة المخابرات.

 

فيما قد قتل في الهجوم 4 رجال: بن لادن ونجله إبراهيم، إضافة إلى طارق وأرشاد خان وامرأة غير معروفة الهوية إلى الآن، وقال شرطي باكستاني زار المنزل الذي كان بن لادن يقيم فيه منذ 6 سنوات، إن آثار دماء كانت في غرفتين فقط. ولم يكن بن لادن مسلحاً عندما قُتل، ولا توجد في المجمّع أي تحصينات أو قبو أو مكان آخر يمكن له الاختباء فيه فراراً ممن هاجموه بغتة عند الفجر.

 

قتيل يبدو أنه أصيب من خلف رأسه بالطلقات

 

 

 

أحد القتلى وقد يكون أرشاد أو شقيقه طارق
 
أحد القتلى وقد يكون أرشاد أو شقيقه طارق

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers