Responsive image

-6º

20
يناير

الأحد

26º

20
يناير

الأحد

 خبر عاجل
  • أمير قطر يغادر بيروت بعد مشاركته بافتتاحية القمة الاقتصادية
     منذ 27 دقيقة
  • عون في قمة بيروت يدعو لتأسيس مصرف عربي لإعادة الإعمار والتنمية يتولّى مساعدة جميع الدول والشعوب
     منذ حوالى ساعة
  • إسرائيل ترفع المنع عن دخول الأموال القطرية لشهر يناير إلى غزة
     منذ حوالى ساعة
  • أمير قطر يصل إلى بيروت للمشاركة في القمة العربية الاقتصادية
     منذ 3 ساعة
  • التلفزيون السوري: تفجير في محيط العاصمة السورية دمشق
     منذ 4 ساعة
  • ترمب: نحن مستعدون لعقد اجتماعات أسبوعية حتى نتوصل إلى تصور متكامل لمواجهة الهجرة
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

3:00 مساءاً


المغرب

5:25 مساءاً


العشاء

6:55 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

“ثورة نسائية سعودية” تطالب بالحرية والمشاركة في الانتخابات

منذ 2817 يوم
عدد القراءات: 1245

  بدأت مجموعات نسائية بالمطالبة بالمشاركة في الانتخابات، مواكبةً مع افتتاح مراكز انتخابية في أنحاء المملكة العربية السعودية فى الثالث والعشرين من إبريل أمام الناخبين للتسجيل للاقتراع في الانتخابات البلدية المقبلة.

 

وتم استبعاد النساء، كما هو متوقع، فلن يتمكنَّ من التصويت في الانتخابات التي ستجري في سبتمبر المقبل، غير أنهن تمكن من إبداء وجهة نظرهن.

وتعد هذه المحاولة واحدة من أوائل التحركات العلنية، والتي أنشئت بهدف القيام بتحرك لإنهاء قوانين التمييز ضدهن في السعودية، وأطلقت الحركة على نفسها اسم “ثورة المرأة السعودية”.

 

ووفقاً لمنظمة “هيومان رايتس ووتش” تهدف زعيمة التحرك إلى إنهاء وصاية الذكور على المرأة، وإنهاء حاجة المرأة إلى موافقة الزوج أو الأب أو الأخ أو حتى الابن على أن تعمل أو تسافر أو تدرس أو الزواج أو التوجه إلى مراكز الرعاية الصحية بأنواعها، وحق قيادة السيارة.

وكانت نهى السلمان قد أنشأت صفحة باسم “ثورة المرأة السعودية” على موقع التواصل الاجتماعي، وكما أنشأت صفحة على موقع تويتر.

 

وقالت نهى السلمان، وهي في الثامنة والعشرين من عمرها: “بدأت بكتابة الرسائل على تويتر للسماح للمرأة بالكتابة في أي شأن يعانين منه”.

كان الأمر سهلا، خصوصاً استخدام كلمة “ثورة، لكنني وصلت إلى مرحلة أن علي القيام بالتحرك بشأن معاناتنا اليومية، فيما قد تجاوز عدد الأعضاء في صفحة الحركة على الفيسبوك 3500 عضو، كما تلتقي بعضهن شخصيا في جلسات نقاش.

 

وقد كتبن عن أنفسهن في صفحتهن على الفيسبوك: “نحن نساء سعوديات سنسترد حقوقنا الإنسانية التي حُرٍمنا منها باسم الخصوصية السعودية”.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers