Responsive image

27º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ابو زهري: تصريحات عباس بشأن المفاوضات "طعنة"لشعبنا
     منذ 3 ساعة
  • بحر: مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة
     منذ 3 ساعة
  • 184 شهيداً و 20472 إصابة حصيلة مسيرات العودة منذ 30 مارس
     منذ 3 ساعة
  • مصر تستعد لصرف الشريحة الثالثة من قرض "التنمية الأفريقي"
     منذ 3 ساعة
  • الدولار يستقر على 17.86 جنيه للشراء و17.96 جنيه للبيع في التعاملات المسائية
     منذ 3 ساعة
  • الداخلية التركية تعلن تحييد 6 إرهابيين من "بي كا كا" في عملية مدعومة جواً بولاية آغري شرق تركيا
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

حَرائِرُ الإسكندريّة

منذ 1730 يوم
عدد القراءات: 1929
حَرائِرُ الإسكندريّة

أميراتٌ بأعمارِ الزُّهـــــــــــــــــــورِ    حُبِسْنَ بِحُكمِ جَوْرٍ أو فُجُــــــــــــــورِ
ضُبِطْنَ مع الأدِلَّةِ واضِحـــــــــــــاتٍ    على الجُرْمِ المُؤَكَّدِ و الخطيـــــــــــرِ
" بلالينٍ " ملوَّنةٍ عليهــــــــــــــــا    رسوماتٌ و بالخَطِّ الكبيـــــــــــــــرِ
رَسَمْنَ بها لرابعةٍ شِعــــــــــــــــــارا    و قُلْنَ لها إذا ما شِئتِ طِيــــــــــــري
و قاضى الانقلابِ قَضَى لهُـــــــــــنَّ    بإحدى عشرةٍ غيرِ الشُّــــهورِ " * "
أَتَتْهُ أوامر عُليا فَنَحَّــــــــــــــــــــــى    موازينَ العَدالةِ و الضَّميـــــــــــــــرِ
فيحكمُ وِفْقَ ما يُملَى عليــــــــــــــــه    على الزَّهرَات بالحُكمِ العسيـــــــــــرِ
ليُرضِى بعضَ قادةِ الانقــــــــــــلابِ    و ينتظرُ العَطِيَّةَ مِن كبيــــــــــــــــرِ
و يُرهِبُ مَن أَتَى مِن بعدهِـــــــــــــنَّ    يقولُ الحقَّ فى صوتٍ جَهيــــــــــــرِ
فَخَيَّبَ ظنَّهم صبرُ البنـــــــــــــــــاتِ    و موقِفُهن منقطعُ النَّظيــــــــــــــــــرِ
فلم يَجزَعْنَ مِن حُكمٍ غشيـــــــــــــــمٍ    و ما وَلْوَلْنَ مِن ظلمٍ مَريـــــــــــــــرِ
ثباتٌ فى يقينٍ و اعتـــــــــــــــــــزازٍ    و ظالِمُهنَّ أضحى كالأسيــــــــــــــرِ
و ثَبَّتَ عزمُهنَّ الأُخريــــــــــــــــاتِ    و بثَّ الرُّوحَ فى الجمعِ الغفيــــــــرِ
و صِرْنَ حديثَ فخرٍ للكـــــــــــــرامِ    و قصَّتهنَّ تسرى فى الأثيـــــــــــــرِ
و إن تنظرْ إلى قفصِ اتِّهــــــــــــــامٍ    رأيتَ به الكَرائِمَ كالبـُــــــــــــــــدورِ
و كِدتُ أغضُّ طَرْفى مِن حَيـــــــــاءٍ    فَيَحدونى لهنَّ شعاعُ نُـــــــــــــــــورٍ
ترى استعلاءَ عِزَّتِهِنَّ يسمـــــــــــــو    على مكرٍ و كيْدٍ من صغيـــــــــــــرِ
أسيراتٌ و هنَّ بأسرِهِـــــــــــــــــــنَّ    حرائرُ فى ثيابٍ من حريــــــــــــــرِ
و قد زان الحجابَ ثباتُهـــــــــــــــــنَّ    كتاجٍ من جواهرَ لا القشـــــــــــــورِ
قد استقبلنَ نُطْقَ الحُكمِ فخـــــــــــــراً    كأنْ كانَ الوسامَ على الصُّـــــــــدُورِ
ترى البسماتِ تعلو وَجْهَهُــــــــــــــنَّ    تُخَفِّفُ لوْعةَ القلبِ الكَسيــــــــــــــــرِ
وضاءَتُهُنَّ تُشرِقُ فى حَنــــــــــــــانِ    براءَتُهُنَّ كالماءِ النَّميــــــــــــــــــــرِ
رَضِينَ بالابتلاءِ لأجلِ ديــــــــــــــنٍ    و عِزَّةُ مصرَ تُفدى بالكثيــــــــــــــرِ
رَفَعْنَ الرَّأْسَ زهواً و احتســـــــــــاباً    و لا يشْكُون الا للقديـــــــــــــــــــــرِ
و ربُّ العرشِ يعلمُ حالَهُـــــــــــــــنَّ    إليه المُشتكى نعمَ النَّصيـــــــــــــــــرِ
و لم يترُكْنَ عذراً للرجــــــــــــــــالِ    إذا شعروا بضعفٍ أو فتـــــــــــــورِ
فحُجَّتُهُنَّ بالغةُ البيــــــــــــــــــــــــانِ    تشدُّ الأزرَ للبطلِ الجســــــــــــــــورِ
فهيّا يا شبابَ الحى هيـّـــــــــــــــــــا    أَعِدُّوا و استعدُّوا بالمُهُـــــــــــــــورِ
فَمَهرُ أولئكنَّ العزمُ يَمضــــــــــــــى    لإتمامِ المسيرةِ و المسيــــــــــــــــــرِ
فهذا الانقـــــــــــــــــــلاب إلى زوالٍ    فقد زاد التبجُّحَ فى فُجـــــــــــــــــورِ
و يوم الفرْحِ كَسرُ الانقــــــــــــــلابِ    بإذن الله علّامٍ خبيــــــــــــــــــــــــرِ
و نأتى كى نشاركَ فى التَّهانـــــــــى    بتحريرِ الأسيرةِ و الأسيــــــــــــــــرِ
*
و كان الحُكمَ فى حقِّ البنـــــــــــــاتِ    كَنَهْشِ الذِّئبِ أو كلبٍ عَقُـــــــــــــورِ
شموخُ قضائنا لا ريْبَ فيـــــــــــــــه    إذا استثنيتَ بعضَ قضـــــــــــاةِ زُورِ
شموخُ قضائنا صنمٌ سيهــــــــــــوى    إذا سكت العدولُ عن القُصــــــــــورِ
متابعةُ الحوادثِ و القضايـــــــــــــــا    يزيدُ الناسَ فهماً للأمــــــــــــــــــورِ
فقد نال البراءةَ مَن أُدِينـــــــــــــــــوا    بما يبدو جَلِيّاً للبصيــــــــــــــــــــــر
و قد كان المدانُ فتاةَ ليــــــــــــــــــلٍ    بحال السُّكر تُضبطُ بالخــــــــــمورِ
و قد كانت هناك تظـــــــــــــاهراتٌ    بها خلطُ الأمورِ مع السُّفـــــــــــــورِ
و قد ضُبطت هناك مخــــــــــدِّراتٌ    بحوزة مطربِ الفنّ الشهيـــــــــــــرِ
و قد نالوا البراءة أجمعـــــــــــــــون    و فيهم قاتلون بلا ضميـــــــــــــــــر
فلستُ مُقدِّساً صنمَ الشُّمـــــــــــــوخ    إذا برئ الجميعُ بلا نكيــــــــــــــــــرِ
ضميرُ الشّعبِ يحكم قبل قـــــــــاضٍ    تستَّر بالحصانة فى غــــــــــــــرورِ
**
*للانقلاب الغاشم مخالب ثلاثة فى الداخل، و ظهير يستند عليه فى الخارج، و المخالب الثلاثة هى الأمن للبطش، و الإعلام للتزييف، و القضاء للتزوير، هذا إلا ما رحم ربى.  ومن مخازى الانقلاب تلفيق التهم الوهمية و استصدار أحكام جائرة لإرهاب كل معارضٍ له و كل ذى رأى ضده .. و من هذه الأحكام حكم محكمة جنح سيدى جابر فى 27-11-2013 بحبس عدد من البنات اللاتى يحملن البلالين عليها شعار رابعة، إحدى عشرة سنة وعدة أشهر، وقد لفقت التهم على أنها تجمهر وبلطجة وإتلاف ممتلكات و حيازة أدوات للاعتداء على المواطنين !! سيزول هذا الانقلاب بإذن الله، و ستبقى هذه المخازى شاهدة على أن التمادى فى الظلم والبجاحة والاستخفاف بالناس كان سببا فى سرعة زوال الظالمين .. قريبا بإذن الله.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers