Responsive image

23º

24
أبريل

الأربعاء

26º

24
أبريل

الأربعاء

 خبر عاجل
  • وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مسؤولة أمريكية: الشعب السوداني عبر بشكل واضح عما يريده ونحن ندعمه في ذلك
     منذ 3 ساعة
  • قوات الاحتلال تقتحم منزل الشهيد عمر أبو ليلى في بلدة الزاوية
     منذ 5 ساعة
  • الرئيس الجزائري المؤقت يعفي المدير العام لشركة سوناطراك النفطية عبدالمؤمن ولد قدور من منصبه ويعين رشيد حشيشي خلفا له
     منذ 5 ساعة
  • الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر: 88.83% من المشاركين في الاستفتاء وافقوا على التعديلات الدستورية
     منذ 6 ساعة
  • جاريد كوشنر: سجل #السعودية في مجال حقوق الإنسان يؤثر على العلاقات الأمريكية-السعودية
     منذ 9 ساعة
  • رئيس أركان الجيش الجزائري: توصلنا لمعلومات حول تخطيط خبيث للوصول بالبلاد إلى حالة الانسداد
     منذ 9 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:47 صباحاً


الشروق

5:15 صباحاً


الظهر

11:53 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:31 مساءاً


العشاء

8:01 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

خاصرة الطمي

منذ 1942 يوم
عدد القراءات: 2700

الوجهُ الموشومُ علي الألواح ِ
وصدرِ البردياتِ
وأشجار ِالبلسمِ والعودِ
وخشبِ السروِ
وصمتِ السنطِ النيليِّ
وفاكهةِ النبق ِ
وطعم ِالرِّجْلَةِ
فوقَ رموش ِالروح ِ
وعبادِ الشمس ِوأشجار ِالتوتِ
وقبرةٍ تجمعُ في حَطَبِ القطنِ
عروقَ العُش ِّ
روائح ِسيقانِ التِّيلِ المَعْطُونِ
وصفصافةِ بيتٍ في أطرافِ النوبةِ
والحزنِ القابع ِفي مكحلةِ الفقراءِ
بلونِ العينِ المبحوحَةِ بالخوفِ
بلادي
وعُروج ُالنيلِ ومسراهُ

فلا تضعوا السكين َ بخاصرة ِالطميِ ِ
وحَبْلِ الأرضِ ِالسُّريِّ الواشج ِ
وَابْقوا
شِرْبَة َ ماءٍ
أو ْ
وِقْفَة َ تِيهٍ فوقَ العشب ِ

(فهامانُ) يشيّدُ فوق عظامِ وجوهِ سنابِلِنَا الصَّرْحَ
وقد غَالَ النورَ مجوسيٌّ
واليومَ الماء ُ دموع ُالموتورين َ
ولن يخرجَ منكم غيرَ نبيٍّ كذابٍ
يَفْقَأُ ُعينيهِ
ونخاسٍ يرفعُ في البنكِ الإفرنجيِّ
رَصِيدَ غَوَانِيهِ
ويَضْحِكُ حين يصكُّ غَنِيمَتَه ُ
بِغِوَايَتِهِ
أوْ وِشْمِ السّطْوِ على جَبْهَتِهَا !!
يأبناء أبي
انْقَطَعَ الطّمْث ُ
ففكوا
طَلْسَمَة َالأزْمِنِة ِ/ الكلماتِ
بدمع ِالبوحِ ِ
وأعوام ِمجاعات ِالنخل ِ
وأوجاع ِالآوابين َ
فلن يقرأَ
سِفْرَ النيل ِسوي
رُهْبانِ الطمْي ِ
وَسُكّانُ قِرَاهَا
وقُرَاهَا
(والمُسْتَنْصِرُ)
(وابن العاص) يَسُوقُ شِفَاهَ النّيِلِ
وبعضَ ضروع ِالنخل ِ
الى مكة َ
أيُّ وجوه ٍ بالموتِ تطلُّ علي الغرس ِ
تبيعُ الأرض ُ رفاتَ الموتي
أَوَبَاعَ النخاسون
الظلَّ وأوبارَالعير ِ
وعظمَ العربِ القدماءَ
وأرْفُفَ ذاكرةِ الأهرامِ
علي خَشَبِ المسرح ِ؟ِ
لانبلاءَ اليومَ
فأكثرُ كتابِ المشهدِ
قوادون فرادي
لا يمنحهم وجهُ الحقِ وجوها دالة َ
كيفَ يكونُ ختامٌ الفصلِ
وهل يكذب (كورني )؟!
الضَّالِعِ ِفي نصرةِ كلِّ الخيرِ
وهل يقبلُ جرفُ الترعةِ
غرسَ الكفر ِبآيات ِالنيلِ
وأحبالِ مودتِهِ ؟
ياأبناءَ أبي
جَفَّ الضِّرْعُ ولا مرعى
الفتنة ُلاتعرفُ أنسابا
ورصاصُ الموتِ الأعمي
لايَفْرِقُ بين النخاسين ورهبان ِالطمي
النيلُ أبي
وَسِقَاءُ الحَيِّ
نَمِيرُ الأهلِ
ولن تكفيَ ـ إنْ جَفَّ النيلُ ـ دِمَاكُمُ
لن ْ يعطيَ أي َّغلالٍ وازنةٍ ومغذيةٍ
والغيم ُسيغلق ُأبوابَ السحب ِالماطرةِ الحبَّ
وتجمعُ أطيارُ النيلِ من الأرض ِالواسعةِ الأعشاشِ
فلا تضعوا السيفَ بخاصرةِ الطمي
ورشوا في أرحام ِالأرض ِبذورَ الحبِ
وخلوا شربة ماءٍ
أو وقفة تيهٍ فوق العشبْ

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers