Responsive image

35º

21
أغسطس

الأربعاء

26º

21
أغسطس

الأربعاء

 خبر عاجل
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: تأجيل مؤتمر تجريم التعذيب جاء بسبب سجل مصر السيء في حقوق الإنسان.
     منذ 7 ساعة
  • مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تقرر تأجيل المؤتمر الإقليمي حول تجريم التعذيب الذي كان مقررا في القاهرة
     منذ 7 ساعة
  • داخلية النظام تصفي 11شخص بالعريش
     منذ 7 ساعة
  • اقتحام قوات الاحتلال برفقة جرافة للمنطقة الشرقية لمدينة نابلس تمهيدا لدخول مئات المستوطنين إلى "قبر يوسف".
     منذ يوم
  • ظريف: على اميركا العودة الى طاولة المفاوضات والالتزام بالتعهدات التي قطعتها في الاتفاق النووي
     منذ يوم
  • محكمة تقضى بالإعدام شنقا على ستة متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بلجان المقاومة الشعبية في كرداسة .
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:20 صباحاً


الظهر

11:58 صباحاً


العصر

3:34 مساءاً


المغرب

6:36 مساءاً


العشاء

8:06 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

فرحة مثقفين فلسطينيين بقرار ضم فلسطين لمنظمة اليونسكو

كتبت: نورا النشار
منذ 2849 يوم
عدد القراءات: 1224
 فرحة مثقفين فلسطينيين بقرار ضم فلسطين لمنظمة اليونسكو

اعتبر بعض المثقفين الفلسطينيون قرار اليونسكو بمنح فلسطين العضوية الكاملة بالمنظمة، انتصارا للدبلوماسية الفلسطينية والعربية، ودعما لحق فلسطين فى الدفاع عن قضيتها المشروعة، كما أنه يظهر الوجه الحقيقى لكثير من الدول الديمقراطية التى أيدت الثورات العربية وحقها فى تحديد مصيرها، بينما وقفت فى وجه الشعب الفلسطينى المنهوب حقه والمسلوب أرضه من سنين، دفاعا عن مصالحها مع الكيان الإسرائيلى، وعلى جانب آخر رأى مثقفون أننا يجب نأخذ هذا القرار فى حجمه الحقيقى دون تهوين أو تهويل.

الكاتب والمفكر الفلسطينى عبد القادر ياسين، يرى أن قرار اليونسكو بإعطاء فلسطين العضوية الكاملة فى المنظمة، يعد نجاحا متواضعا ويحتاج إلى أن نراكم عليه إنجازات أخرى، فهو يشكل تقدما صغيرا للقضية الفلسطينية، إلا أنه ليس بديلا عن إقامة الدول، وأضاف: أتمنى أن نأخذ هذا القرار فى حجمه الطبيعى دون تهوين أو تهويل.
وأضاف ياسين، أن الدولة الفلسطينية المستقلة لا يمكن انتزاعها إلا من خلال كل أشكال الكفاح وليس الركون إلى قرار متواضع، وليست الصيغة "الكارثية" للمفاوضات التى مارسها عباس على مدى 20 عاما، ملاحقا خلالها الفدائيين واعتقالهم وسلبهم أسلحتهم وعرضهم للتعذيب مما أذهب بحياة الكثير منهم، ليرضى الجانب الإسرائيلى لعله يلقى بعباس "بالفتات"، وهو ما لم يحدث.

أما الروائى والكاتب الفلسطينى عاطف أبو سيف فقال: إن قرار منظمة اليونسكو يشكل انتصار الدبلوماسية الفلسطينية والعربية فى صراعها القانونى مع إسرائيل فى المحافل والمؤسسات الدولية، خاصة أنه يأتى من هيئة دولية تعنى بحماية الأماكن التاريخية والمقدسة، وأضاف أبو سيف أن هذا القرار يعد إثباتا لحق فلسطين المغتصب، خاصة أن عمق الصراع مع إسرائيل فى مكوناته هو تاريخى ومبنى على روايات متناقضة للتاريخ، رواية صحيحة يمتلكها العرب وأخرى مشوهة ومختلقة تروج لها إسرائيل.

وقال أبو سيف، إن هذه العضوية تشكل سابقة قانونية يمكن استغلالها فى الترويج لمنح فلسطين عضوية كاملة فى بقية الهيئات الدولية، وهذا يتطلب جهدا عربيا وعملا مشتركا من أجل محاربة السياسات الإسرائيلية التى تحاول المساس بالآثار العربية، إما من خلال سلبها واعتبارها إسرائيلية والترويج لذلك فى أسواق السياحة الدولية أو طمسها ومحوها يشمل ذلك أماكن فى الحرم القدسى الشريف والبلدة القديمة من القدس خاصة المقدسات المسيحية والإسلامية كما يشمل أماكن فى الخليل ونابلس وبيت لحم وأريحا.

بينما ترى الكاتبة الفلسطينية بشرى أبو شرار، قرار اليونسكو بأنه يعد مؤشرا على تهيئة للاعتراف العالمى بدولة فلسطين، لذلك انزعجت إسرائيل كثيرا بهذا القرار وحاولت منعه بكل الطرق، كما أنه ينذر بوجود تحالفات جديدة فى المشهد السياسى الدولى بسبب الارتباك الذى حدث فى التصويت بين مؤيد ومعارض لهذا القرار وأظهر الوجه الحقيقى للولايات المتحدة الأمريكية، والكثير من الدول التى تدعى الديمقراطية وأيدت ثورات الربيع العربى، بينما ترفض حق الشعب الفلسطينى فى الدفاع عن حقه المشروع.

كما قالت أبو شرار، إن من دعم قرار اليونسكو هم الفلسطينيون أنفسهم، لأن الشعب الفلسطينى له دور كبير فى الحياة الثقافية بشكل فعال فى كل المجلات، فى الشعر والأدب والغناء، عندما كانت المنظمة تدعم الهيئات والمشاريع الثقافية فى فلسطين كانت تجد تفاعلا كبيرا من الشعب الفلسطينى، ما أخجل المنظمة ووضعها فى موقف حرج لا يعطيها فرصة للرفض، وأوضحت الكاتب الفلسطينية أن هذا القرار سيساعد الشعب الفلسطينى ليشارك فى المنظمة ويحافظ على تراثه الثقافى بتدعيم من المنظمة بشكل وليس فى صورة منح كما كان يحدث من قبل.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers