Responsive image

19
فبراير

الثلاثاء

26º

19
فبراير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • إصابة 20 فلسطينيا برصاص بحرية الاحتلال الإسرائيلي قبالة غزة
     منذ 2 ساعة
  • إصابات واعتقالات واسعة عقب اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصى
     منذ 3 ساعة
  • تصاعد حاد في اعتداءات المستوطنين بالضفة خلال 2018
     منذ 4 ساعة
  • الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
     منذ 4 ساعة
  • إصابة شخص في تبادل إطلاق نار بمدينة مرسيليا الفرنسية
     منذ 4 ساعة
  • الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الاغوار
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الانقلاب يعتقل أمير الشعراء عمر حاذق وسط صمت أدعياء الإبداع والثقافة

بدلا من تكريم الشعراء الذين يجلبون الجوائز لمصر

منذ 1870 يوم
عدد القراءات: 3860
الانقلاب يعتقل أمير الشعراء عمر حاذق وسط صمت أدعياء الإبداع والثقافة

فى جريمة أخرى تضاف إلى جرائم الانقلاب الدموى, قامت قوات الانقلاب باعتقال الشاعر السكندرى «عمر حاذق» الذى مثل مصر فى مسابقة أمير الشعراء فى موسمها الأول, وذلك بتهمة التظاهر بدون ترخيص إثر مشاركته فى وقفة احتجاجية ضد قتلة خالد سعيد, وقد وجهت له النيابة التهم المعروفة والمكررة, ومنها الاعتداء أحد الضباط وعلى منشآت الدولة, وغيرها من التهم سابقة التجهيز.
جدير بالذكر أن «عمر حاذق» واحد من أهم الشعراء المصريين والعرب, وقد فاز بالعديد من الجوائز المصرية والعربية والدولية, ومع ذلك فلم يتكلم أحد من أدعياء الإبداع التافهين الذين ليس لهم قيمة إبداعية حقيقية إلا شرب البانجو ومجالسة الراقصات فى الأماكن المعروفة بوسط القاهرة. لم يتكلم أحد عن حرية الإبداع المزعومة والتى لا يتباكى عليها أحد إلا إذا كانت موجهة إلى المقدسات الدينية. لم يتكلم أحد من لاعقى البيادة والمسبحين بحمد القتلة والمجرمين. لم يتكلم أحد من الذين تسببوا فى تجريف العقل العربى لعقود حتى صار العالم العربى رمزا للتخلف والرجعية بسبب ما يسمى بالنخبة المثقفة وما هم إلا نفايات ثقافية, وحفريات تعيش خارج التاريخ. وبالتأكيد فإننا لم نندهش من صمتهم ومن خيانتهم, فنحن نعرفهم ونعرف تفاهتهم ونعرف عمالتهم, فهم باختصار مجموعة من المخبرين الذين لم تسلط عليهم الأضواء إلا مقابل السكوت عن جرائم الطغاة والترويج لفسادهم. لكننا نثق فى أن شهرة هؤلاء شهرة مؤقتة مثل فقاعة لا تلبث إلا أن تنفجر بمجرد أن يرحلوا. والتاريخ يمنح المبدعين الحقيقيين شهادة خلودهم, لقد بقى المتنبى وشوقى وحافظ ودنقل, وسيبقى كل مبدع حقيقى, أما الحثالة فمكانهم فى صناديق قمامة التاريخ. تحية لعمر حاذق الشاعر الثورى الذى فضح الفساد فى مكتبة الإسكندرية من شلة سوزان مبارك, حتى حورب وفصل من عمله, لكن ذلك لم يمنعه من مواصلة ثورته من أجل الوطن الذى لا يزال يبحث عنه.
قصيدة عمر حاذق (تعال هنا يا وطن):
تعالَ..
تعالَ هنا يا وطنْ
سنشربُ شايًا معًا
وستسحبُ من "شيشتى" نَفَسًا
وسأحكى وتحكى…
سأشكوك منكَ كثيرًا
سأسألُ كيف يطاردنى الشُّرَطِى كفأرٍ
وكيف يجرّ على الأرضِ قلبى
وكيف يبيعُ عذابى وحُلمى دون ثمنْ
سيسقطُ صوتى منى
سأبكى كطفلٍ وتبكى كأمٍّ
وتحضننى ثم تمسحُ شَعرى
تُطيِّرُ حولى عصفورةً من شجنْ
وتحلفُ إنى أحبُّكَ يا ولدى
كنتُ أسمعُكم تهتفون بحبى
ولكنهم أحكموا فوق رأسى رباطَ الكفنْ
وكنتُ أسوقُ الغمامَ يُبلّلُكُم
فيعودُ جريحًا، ثقيلَ الوهنْ
وحين رموْنى بعيدًا
ككيس القمامةِ
سرتُ وحيدًا
بكيتُ طريدًا
إلى أنْ دخلتُ غناءَكمُ وطنًا وسكنْ...
فأبكى كأمٍ ويبكى كطفلٍ
وأحضنُهُ وأقولُ أحبكَ يا ولدى
نحن أمواجُ بحرِكَ
خذنا لتلعبَ نورسةٌ معنا
وتغرّدَ فينا قلوعُ السفنْ
تعالَ..
تعالَ هنا يا وطنْ

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers