Responsive image

26
سبتمبر

الأربعاء

26º

26
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • هآرتس: روسيا رفضت اقتراحا "إسرائيلي" بإرسال وفد مسؤولين رفيعين من المستوى السياسي لمناقشة أزمة إسقاط الطائرة.
     منذ 4 دقيقة
  • أردوغان : تركيا ستواصل استيراد الغاز الإيراني رغم العقوبات الأمريكية على طهران
     منذ 42 دقيقة
  • BBC: مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط يحذر من اندلاع حرب جديدة بين حماس وإسرائيل في قطاع غزة.
     منذ حوالى ساعة
  • فلسطين.. اعتقال 15 فلسطينيًا بـ"الضفة الغربية" والقدس المحتلة
     منذ 2 ساعة
  • بولتون: طهران ستدفع "ثمنا باهظا" إذا كانت تتحدى واشنطن
     منذ 12 ساعة
  • أمير قطر: الحصار أضر بسمعة مجلس التعاون الخليجي
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:40 صباحاً


الظهر

12:46 مساءاً


العصر

4:13 مساءاً


المغرب

6:52 مساءاً


العشاء

8:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

سلاح (الدفاع الجوى) لايجيد إلا إصابة العصافير.. وسماء مصر مكشوفة لكل الطائرات الإسرائيلية

«الشعب الجديد» تواصل أخطر انفراداتها حول أفشل جيش فى درب التبانة

منذ 1705 يوم
عدد القراءات: 36485
سلاح (الدفاع الجوى) لايجيد إلا إصابة العصافير.. وسماء مصر مكشوفة لكل الطائرات الإسرائيلية


>>التسليح الروسى أفضل ما لدينا من صواريخ.. والتعاون مع روسيا لم ينقطع
>>مجنزرات الدفاع الجوى تستخدم فى قتل المتظاهرين المصريين
>>مدى الصواريخ الإيرانية يفوق صواريخنا المستوردة.. ونحن لاننتج إلا الجاتوه والبقلاوة
>>منظوماتنا الدفاعية خارج نطاق التاريخ.. فكيف سنواجه إسرائيل التى تستخدم الليزر والأقمار الصناعية؟!!
>>أمريكا أعطتنا نظام الهوك بعد استخدام إسرائيل له بعشرين سنة... وأعطتنا نظاما بـ 2 مليون دولار يمكن لأى مواطن أن يشتريه ويضعه فى جراج فلته
>> صاروخ سام 6 ملحق به أغبى رادار فى العالم ولايصلح إلا في جيش متوسط،
الرادارات  ترصد 48 هدفا فى الجو... ومع ذلك لا تستطيع التعامل إلا مع هدفين فقط
>>الأقمار الصناعية الصهيونية تراقب الدول العربية وأسلحتها تعمل كأنظمة إنذار مبكر ضد أى هجوم وترصد التحركات فى أى منطقة على مدار الساعة.
>>اسرائيل تمتلك القبة الحديديةالتي تمثل أكثر أنظمة العالم خبرة فى الدفاع الصاروخى وتستطيع بسهولة ضرب صواريخ المدفعية وتعمل في  أسوأ الأحوال الجوية بدقة متناهية
>>الأنظمة الإسرائيلية تعمل بشكل جماعى ومتكامل ومتزامن بعكس الأنظمة الفردية الانقلابيةالتي  باتت تهدد جميع طائرات وصواريخ الدول المجاورة

لم تختلف أساليب الحرب كثيرا عن العقود السابقة أو حتى آلاف الأعوام السابقة.. فالمبادئ واحدة والأسلوب يتغير إما بشكل مختلف أو بتصميم مختلف يضيف إلى قوته وسرعته وفعاليته ودقته، وعلى العموم يضيف إلى خصائصه أكثر وأكثر، فمثلا فى الماضى ولنأخذ القدماء المصريين كمثال كانوا يستخدمون السيوف والدروع والأسهم وعربات الخيول فى القتال، ونجد ذلك واضحا فى الرسوم على المعابد وفى المقابر وعلى الحجارة.
 وإذا نظرنا فى الأفلام على سبيل المثال نجد المنجنيق ورماة الأسهم العادية والنارية ونجد الخيالة، ما أريد قوله أن أسلوب القتال إلى حد كبير يشبه بعضه بعضا، فالأسهم هى كالصواريخ الآن وأيضا كانت تستخدم كأسلوب دفاع جوى ضد أسهم الخصم الآخر، والمنجنيق هو المدفع الآن أو أستطيع أن أصفه بالدبابة فى الوقت الراهن، والخيالة أو عربات القتال هى الآن المدرعات وناقلات الجنود المسلحة، بالطبع لدينا الآن فى هذا العصر الطائرات والغواصات وسفن القتال التى لم تكن موجودة فى العصور السابقة.استعرضنا سابقا تقريرا يختص بالمعونة العسكرية الأمريكية وتقريرا مبدئيا عن سلاح الجو الانقلابى الأشد ضعفا على مستوى العالم ومقارنته بسلاح الجو للكيان الصهيونى المتطور والأحدث ضمن أسلحة الجو العالمية، وأيضا تقريرا آخر يختص بسلاح البحرية الانقلابى ومدى ضعفه وتهالك قطعه ومقارنته بسلاح البحرية للكيان الصهيونى الذى أصنفه بالأقوى فى المنطقة كلها، وحان الوقت لتقديم تقرير يختص بالدفاع الجوى الانقلابى والذى سيرغمنا على فتح ملف الصواريخ المصرية بصفة عامة وأيضا سنتحدث عن المدفعية الانقلابية ومقارنة كل ما سبق بما يمتلكه الكيان الصهيونى من أنظمة دفاع جوى ومدفعية وصواريخ.
 
نظام الدفاع الجوى
عندما نتحدث عن الدفاع الجوى، فهناك عوامل رئيسيةنهتم بها : أولا السرعة Max Speed أمر هام ورئيسى، فلا بد أن يكون الصاروخ المطلق أسرع من الهدف المراد تدميره وإلا لن يلحقه أبدا، ودائما ما سنذكر قيمة السرعة فى هذا التقرير بالمتر فى الثانية ولتحويله إلى كم / ساعة يتم ضرب القيمة فى 3.6
ثانيا: المدى Max Range فيتم تخطيط أماكن تمركز نظام الدفاع الجوى طبقا للمدى الذى يمكن النظام من الدفاع عن منطقتهTerritory Protection أو بمعنى آخر أقصى بعد لرحلة الصاروخ، فإذا كان الصاروخ مداه 30 كم والهدف المحتمل على بعد 50 كم ولا يقترب من منطقة الدفاع الخاصة بالصاروخ فإذا تم إطلاق هذا الصاروخ سيسقط بعد أن ينفد الوقود دون أن يصيب هدفه، وبما أننا ذكرنا موضوع المدى فعموما ينقسم مدى أنظمة الدفاع الجوى الصاروخية أو الصواريخ إلى ثلاثة أقسام: الأول هو المدى القصير أو الـ Short Range المدى المتوسط الـ Medium Range والمدى الطويل وهو الـ Long Range
ثالثا: أقصى ارتفاع أو Max Altitude وهو أعلى ارتفاع يستطيع صاروخ الدفاع الجوى أن يشتبك مع هدفه ودائما ما يكون قيمة أقصى ارتفاع أقل من قيمة المدى أو تساويه.
رابعا: نظام التوجيه والملاحقة Seeker وكنا قد تحدثنا عنه فى التقرير السابق «تقرير البحرية» ولإعادته على القراء المحترمين فى إيجاز ودون الدخول فى تفاصيل معقدة هو كيفية ملاحقة الصاروخ لهدفه ويتم بطريقة من ثلاثة الـ Passive Homing وفى هذا النمط يعتمد صاروخ الدفاع الجوى على ما يصدر من الهدف سواء كان ما يصدر حرارة أو إشارات بمختلف أنواعها، النمط الآخر وهو الـ Active Homing بمعنى أن الصاروخ لا يعتمد مطلقا على ما يصدر من هدفه وإنما يقوم هو بعملية المسح ليتعقب هدفه والنمط الأخير وهو Semi Active Homing وفى هذا النمط يعتمد الصاروخ على ما يصدر له من الرادار الخاص به لتعديل مساره وتزويده بالإحداثيات الجديدة عن هدفه ولكل نظام من الثلاثة عيوب ومميزات.
خامسا: رادار الجو Acquisition Radar وهو الرادار المنوط به مسح الجو دائما أو للتسهيل الرادار العادى.

التصوير بالأقمار الصناعية
سادسا: الرادار القتالى Engagement Radar وهو الرادار الذى يتعامل مع صاروخ الدفاع الجوى مباشرة كما سبق وذكرنا فى نظام الـ Semi Active Homing وفى بعض أنظمة الدفاع الجوى الجديدة يُدمج الراداران معا وذلك انطلاقا من مبدأ التغيير المستمر لنقاط تمركز الدفاع الجوى لتصعيب مهمة التصوير بالأقمار الصناعية أو طائرات الإنذار المبكر.
سابعا: هناك ما يسمى بالرأس الحربى أو الـ War Head وهذا دائما فى الصواريخ، وقليلا فى صواريخ أنظمة الدفاع الجوى، وهناك رأس حربى نووى وآخر كيميائى وآخر بيولوجى أو رأس محمل بمواد شديدة الانفجار.
ثامنا: حجم الصاروخ مهم، فالعلاقة بين حجم الصاروخ والمدى علاقة طردية أى بمعنى أنه كلما زاد حجم الصاروخ زاد مداه وليس بالضرورة سرعته.
 
أنظمة الدفاع الجوى الانقلابية
نبدأ بأحدث أنظمة الدفاع الجوى الانقلابية من روسيا وهى المفخرة الكبرى لهذا السلاح الأكثر ضعفا من ضمن باقى أفرع القوات المسلحة الانقلابية وسأستطرد فى الشرح قليلا عن هذا النظام الأول لإدخال القارئ ودمجه فى هذا العلم ولو بشكل بسيط حتى يستطيع أن يصدر رأيه، هو النظام الروسى TOR M1 أو المتعارف عليه باسم سام 15 وبعكس ما يتخيل القارئ المحترم أن جيش الانقلاب كان لا يتعامل مع الروس، فهذا من ضمن الكذب المستمر والمتواصل لجيش وإعلام الانقلاب.
هذا النظام هو من فئة المدى القصير أو Short Range Air Defense System وعدد الصواريخ على متن هذا النظام 8 يصل أقصى مدى للصاروخ المطلق إلى 12000 متر وأقصى ارتفاع إلى 6000 متر، ويرجع إنتاج هذا النظام إلى الفترة مابين 1988 و1991 وقد لحقه تعديلات كثيرة أبرزها TOR M2 المعدل والذى يستخدم نظام تتبع بصرى متطور للغاية للاستخدام فى حالات القصف العنيف أو تسمى هذه الحالة Situations Jammed Environment، إضافة إلى مشكلات المدى والارتفاع، إن المشكلة الأبرز فى هذا النظام هو راداره، بحيث إنه لا يستطيع إلا أن يرى على أقصى تقدير من 46 إلى 48 هدفا فى الجو وبعد أن يرصد هذا العدد القليل للغاية من الأهداف فهو لا يستطيع التعامل إلا مع هدفين فقط، وسنعطى مثالا أو سيناريو كيف يمكن للعدو أن يدمر هذا النظام ويقصفه من الجو.

الطائرات بدون طيار رخيصة الثمن
ذكرنا مسبقا فى التقرير الأول ما يسمى بالطائرات بدون طيار الرخيصة من حيث الثمن أو Unmanned Aerial Vehicles وقلنا إنه يمكن لهذه الطائرات حمل صواريخ صغيرة، فإذا تم إطلاق 4 طائرات فى نفس الوقت ومن مسافات متساوية للهدف، فعلى أقل تقدير سيصاب نظام الـ TOR M1 بصاروخ أو اثنين اعتمادا على أن كل طائرة بدون طيار ستحمل صاروخا واحدا، ويتم شن الهجوم فى الوقت نفسه أو تسمى بالـ Simultaneous Attack وهناك عيوب أخرى تتعلق بزوايا الرادار وأمور أخرى فنية كنقاط ضعف، لكن يكفى ما سبق وأخيرا سرعة الصاروخ حوالى 800 م /ث أى ما يساوى 2880 كم /ساعة أى أنه يتحتم على الهدف أن يكون سرعته أقل بـ 100 م/ث على الأقل طبقا لهذا المدى، بمعنى آخر فإن هذا النظام لا يصلح للأهداف التى تتجاوز سرعتها 2520 كم /ساعة وآخر شىء أضيفه أن هذا النظام قد تم تطويره عدة مرات آخرها إصدار TOR M2E والذى لا يمتلكه جيش الانقلاب.
 
نظام SA 11
النظام الروسى الآخر هو نظام SA 11 أو المتعارف عليه باسم سام 11 يرجع إنتاج هذا النظام إلى عام 1978وهو النظام البديل لنظام سام 6 القديم وهو عبارة عن مجنزرة مثل المجنزرة الأمريكية M113 التى يستخدمها جيش الانقلاب لقتل الشعب المصرى، لكن تحمل4 أو8 صواريخ حسب النسخة المصدرة وهو نظام دفاعى متوسط المدى يبلغ مداه حوالى 30 كم ويستطيع التحليق من 10 كم إلى 12 كم وتصل سرعة الصاروخ إلى 830 م/ث مما لا يجعله قادرا إلا على مواجهة الأهداف التى تصل سرعتها إلى 790 م /ث. هذا النظام تم تغييره بالكامل فى روسيا بنظام SA 17 أو سام 17 الذى يتمتع برادارأفضل إلى حد ما مقارنة برادار سام 11 والذى أيضا تم تغييره بنظام S300 الشهير، والمتعقب أو الـ Seeker سيئ جدا ولا يناسب الأهداف الجديدة إطلاقا، يتم استخدام هذا النظام فى دولة جورجيا وميانمار والصرب، بالإضافة إلى الدفاع الجوى الانقلابى وسوريا. الجدير بالذكر هنا أن إيران قد صنعت صاروخا لاستخدامه على نظام سام 11 بمدى يصل إلى 50 كم وارتفاع يتراوح ما بين 21 كم و24 كم وهو الصاروخ «رعد»، إضافة إلى تطوير الرادار الخاص بالنظام، والجيش الانقلابى ينتج الحلويات والجاتوهات!

أنظمة تعانى  من الشلل
إذا سألنا أى شخص فى الشارع عن الدفاع الجوى سيذكر كلمة واحدة وهى سام 6، سام 6 هو عبارة عن نظام مطور للأنظمة التى كانت تعانى الشلل والتى سنذكرها فى سام 2 وسام 3 وهو عبارة عن مجنزرة تحمل صواريخ للدفاع الجوى تم إجراء العديد من التعديلات على هذا النظام عالميا إلا أنه غير مجد مع الأهداف الجديدة وآخر إصدار للصواريخ هو 9m9 ويتمتع بمدى يصل إلى 30 كم على أقصى تقدير ويحلق على ارتفاع يصل إلى 15 كم وسرعته نحو 900 م /ث والدول التى تعمل به هى تنزانيا وسوريا والصومال وموزمبيق، إضافة إلى جيش الانقلاب.
واستكمالا لأنظمة الدفاع الجوى الروسية هناك النظام S75 أو سام 2 أو طائر الصباح بلغة الجيش الانقلابى، هذا الصاروخ يعتبر الآن قطعة فنية ليس أكثر لأن مبدأ الدفاع الجوى هو سهولة الحركة أو الـ Mobility ، هذا الصاروخ للتسهيل على القارئ يوضع على متن منصة حديدية غير قابلة للحركة بعكس النظامين السابقين، مما يسهل عملية تصويره بسهولة من قبل الأقمار الصناعية وطائرات الإنذار المبكر ويرجع تاريخه إلى الستينيات من القرن الماضى، وكان هذا الصاروخ بمثابة صداع فى رأس الإدارة الأمريكية أو إدارة كينيدى، حيث إن الاتحاد السوفيتى كان ينشر هذه الصواريخ فى كوبا لضرب أى طائرة أمريكية، ويعتبر هذا الصاروخ سريعا نسبيا مقارنة بباقى الصواريخ الخاصة بجيش الانقلاب فى هذا التقرير، حيث تبلغ أقصى سرعة له 1500 م /ث، وبالنسبة إلى هذا الصاروخ فتم إصدار نحو 15 نسخة مختلفة منه يتراوح فى المدى ما بين 7000 متر إلى 70 كم والارتفاع يصل إلى 28 كم.
النسخة المصرية من هذا الصاروخ هى أقل من نصف قيم المدى والتحليق،كل هذه العوامل تنعكس على حجم الصاروخ وطوله، إضافة إلى أن هذا النظام ملحق به أغبى رادار فى العالم الآن وهو Spoon rest وهذا الرادار لا يعمل الآن فى أى جيش متوسط، وبخصوص من يمتلك هذا النظام الصاروخى الملغى عالميا فلا يوجد سوى فى مصر وليبيا والعراق، وعموما هو الأقل من حيث التكنولوجيا ويسهل عملية التشويش عليه وحاليا لا يشكل خطرا نهائيا.
سام 3 أو S125 Pechora لا يختلف كثيرا عن نظام سام 2 السابق ذكره من حيث الـ Mobility أو التحرك بحرية، بل يقل من حيث مدى الطيران والارتفاع وأيضا أقل حجما نسبيا وراداره الضعيف وهو Flat Face وتم تصميم هذا الصاروخ فى الستينيات ليكون نظاما مكملا لسام 2 للمدى المتوسط فى ذلك الوقت وتمتلكه عدة دول مثل بورما وبيرو وتركمانستان وبلغاريا، بالإضافة إلى جيش الانقلاب، بالنسبة إلى آخر تعديل تم على هذا الصاروخ هو التعديل 2M حيث تم تركيب المنصة على سيارة دفع سداسية لتلافى مشكلة الشلل المكانى برادار أفضل نسبيا وهو SNR 125 Low Blow Radar ومتعقب بصرى ويرجح أن يكون الجيش الانقلابى قد طور القليل من أنظمة سام 3 إلى تعديل 2M فى الفترة ما بين 2006 و2007 لكن مازالت مشكلة نصب النظام ليعمل هى الكبرى، حيث إنه يأخذ نحو 30 دقيقة ليجهز للعمل وأيضا ما زال مدى الصاروخ لم يجاوز العشرين كم.
 
مدافع مضادة للطائرات
النظام الدفاع الجوى شيلكا أو ZSU-23 هو عبارة عن مجنزرة عليها 4 مدافع مضادة للطائرات عيار 23 مم وهو نظام دفاع ضد الأهداف التى تحلق على ارتفاعات منخفضة، ويرجح أن تكون النسخ المصرية معدلة بصواريخ سام 18 قصيرة المدى أيضا، حيث يبلغ الصاروخ 5000 متر كأقصى مدى له ويعمل على أهداف تقل سرعتها عن 350 م /ث أيضا لا يستخدم هذا النظام فى أى من دول العالم سوى الإفريقية، ويوجد نسخ من هذا النظام فى الهند وبولندا، لكن تم تعديلهم لتواكب المتغيرات الجديدة للصواريخ والطائرات كتحديث الرادار وتركيب منصات صواريخ إضافية وتعديل الصواريخ من حيث المدى، ويرجع إنتاج هذا النظام أيضا إلى الستينيات من القرن الماضى، وعلى العموم تم تغيير هذا النظام الذى كان متألقا فى فيتنام لكنه الآن لا يساوى شيئا بنظام أكثر فعالية وهو الTunguska
 
صواريخ زمن الستينيات
انتهينا من أنظمة الدفاع الجوى الروسية، لكن يجب أن أعقب على شىء هام للغاية وهو أن الأنظمة مثل سام 2 وسام 3 كانت فى زمن الستينيات من القرن الماضى أسلحة دفاع جوى يعتمد عليها كمضادات للطائرات أو الصواريخ الباليستية، لكن الآن لم تعد مناسبة حتى بالتعديلات التى تمت عليها وتم استبدالها بنظام سام 12 أو سام 23 أو ما يعرفه الجمهور بـ S 300، وبمناسبة الحديث عن هذا النظام فإنتاجه يرجع إلى بداية الثمانينيات من القرن الماضى حتى أن سام 12 أو سام 23 سيتم استبداله فى غضون سنوات بنظام سام 21 أو S400 وبحلول 2018 سيتم إدخال نظام الدفاع الجوى S500 الخدمة فى روسيا والذى سيتمتع بمدى يتجاوز الـ600 كم وسرعته تتجاوز الـ 7100 م /ث أى 25560 كم /ساعة وراداره خيالى.
 
أرخص أنظمة الدفاع الجوى
بعد أن اتجهنا شمالا مع روسيا نبدأ بالاتجاه غربا حيث الفيروس العالمى ومصدر المشكلات فى العالم «أمريكا».
أول وأرخص أنظمة الدفاع الجوى التى سنتحدث عنها هو نظام آمون أو SkyGuard وهو نظام شبيه إلى حد كبير بنظام ZSU 23 الروسى المعدل بأربع قاذفات صواريخ لكن بمدى أكبر نحو 30 كم وسرعة الصواريخ تتجاوز الـ 1000 م /ث بقليل، لكن دقتها تحت المتوسط ومدافع مضادة للطائرات عيار 35 مم لمساعدة الصواريخ، والتعليق على هذا النظام أنه نظام اعتيادى لن يردع أى عدو، بل سينتظر دخول الصاروخ أو الطائرة السماء المصرية ثم يتعامل معه النظام على اعتبار أنه سيجده على شاشات الرادار، لكن هذا لن يحدث.
ثانى الأنظمة الأمريكية هو نظام M48 Chaparral وهو من الأنظمة الأرخص على الإطلاق، حيث إن من يمتلك 14 مليون جنيه فقط يستطيع شراء نظام كامل بصواريخه ووضعه فى جراجه الخاص أو تحت منزله وهو عبارة عن منصة صواريخ على هيكل المجنزرة M113 تم إنتاج هذا النظام عام 1968 وتم إقصاؤه من الخدمة فى 1996 وتمتلكه عدة دول هى الإكوادور والمغرب وشيلى وتايوان، إضافة إلى الجيش الفاشل وتمتلك مصر إصدارات C وEوF على أقصى تقدير وأقصى مدى للصواريخ هو 9000 متر وأقصى ارتفاع هو 3000 متر والنظام ضعيف لأنه يعمل بمتعقب سلبى أو Passive seeker يعمل على بصمة الحرارة.
ثالث الأنظمة الأمريكية هو نظام I Hawk وهو من موديلات عام 1950 وتم تعديله 9 مرات متتالية من قبل أمريكا، فضلا عن تعديلات الدول التى تستخدمه، ومداه يصل إلى 35 كم وارتفاع يصل إلى 17كم وهو بطىء للغاية حيث تبلغ سرعته 500 م /ث وراداره عقيم أيضا، وبالمناسبة امتلكت إسرائيل هذا النظام قبل أن تمتلكه مصر بعشرين عاما وحاربت به فى حرب الاستنزاف وحرب 73 وأسقطت به نحو 36 طائرة.

منصة صواريخ بثمانى خلايا
رابعا Avenger وهو عبارة عن منصة صواريخ بثمانى خلايا محملة على سيارة هامرHumvee وهو نظام للمدى القصير أيضا ويتم شحنه بصواريخ Stinger والتى يبلغ مداها 8000 متر وأقصى ارتفاع يمكن أن يبلغه الصاروخ هو 3000 متر وكالعادة هو من أبطأ الصواريخ حيث تبلغ سرعته 400 م /ث وعموما حتى لا أظلم الـStinger فإن هذا الصاروخ كان معدا فى الأصل ليكون محمولا على الكتف مثل الـ RPG المعروف لدى عموم الناس لضرب الأهداف القريبة كطائرات الهليكوبتر.
التعليق على الأنظمة الأمريكية هى أنها أنظمة ثانوية واستعراضية تتمتع بشكل جميل، لكن جميعها يستخدم فى المدى القصير والارتفاعات القصيرة ولن تشكل أى خطورة على أى هجوم إذا تم، إضافة إلى راداراتها المحدودة الإمكانيات، الخلاصة هى أن وجودها كعدمها.
 
سلاح الدفاع الجوى الصهيونى
عندما نتحدث عن سلاح الدفاع الجوى الصهيونى الذى يتمتع بالقوة والذكاء والدقة فهناك عوامل أخرى تضاف إلى العوامل الرئيسية الثمانية التى تحدثنا عنها قبل أن نستعرض أنظمة الدفاع الانقلابية وهى كالآتى:
أولا:حساسات الفضاء أو الـ Space Based Sensors المحملة على أقمار صناعية صغيرة، وللتسهيل على القارئ فهى عبارة عن رادارات متحركة فى الفضاء، تعمل فى نطاق الـ X Band وهو أحدث نطاق حاليا والهدف منه إعطاء المزيد من الوقت والتأهب واختيار نظام الاعتراض المناسب من قبل قيادة الدفاع الجوى الإسرائيلى، إضافة إلى تأكيد مكان التهديد مع الرادارات الأرضية التى سنتحدث عنها أيضا ربما فى وقت لاحق ويمكن تحريك هذا الحساس الفضائى فوق أى منطقة «حرية الحركة فى الفضاء».
ثانيا: الأقمار الصناعية العسكرية الإسرائيلية التى تراقب الدول الأخرى كمصر على سبيل المثال وتعمل كأنظمة إنذار مبكر ضد أى هجوم وترصد التحركات فى أى منطقة على مدار الساعة.
ثالثا: رادارات الإنذار المبكر المحمولة جوا والتى دائما ما أشير إليها بطائرات الإنذار المبكر Airborne Early Warning and Control أو التى يعرفها الجمهور باواكس.
 
الأنظمة الدفاعية
وقبل أن نبدأ بعرض دراسة مبدئية عن بعض الأنظمة الدفاعية يجب أن أذكر شيئا هاما وهو أن النظام الدفاعى الإسرائيلى ينقسم إلى قسمين؛ وهما الأنظمة المضادة للصواريخ والأنظمة المضادة للطائرات إلا أن البديهى أن الأنظمة المضادة للصواريخ قادرة على ضرب الطائرات أيضا وبسهولة؛ لذا فلم أتطرق لشرح هذه النقطة قبل أن أبدأ استعراض أنظمة الدفاع الانقلابية لأننى حقيقة لا أستطيع تصنيفها لأن الأنظمة عتيقة والطائرات الآن أصبحت أسرع من الماضى بكثير وتتمتع بـ Maneuverability أو بقدرة مناورة عالية، فما كان يستخدم كمضادات صواريخ لا يصلح الآن كمضادات للطائرات ومنطقيا الصواريخ أسرع من الطائرات، لكن توجب على توضيح هذه النقطة حتى يفهم القارئ.
نبدأ بأخطر أنظمة الدفاع الجوى على الإطلاق والتى من المؤكد أن جميع القراء بالإضافة إلى العسكريين وأجهزة المعلومات الانقلابية الفاشلة لم يسمعوا عنها وهو نظام THEL أو نظام الليزر عالى الطاقة وسنشرح ما هو الليزر فى إيجاز شديد، الليزر هو اختصار لكلمةLight Amplification of Stimulated Emission of Radiation وتم أخذ أول حرف من هذا التعريف ليكون كلمة ليزر بالإنجليزية ومعناه بالعربية أن الضوء العادى يمر بعملية تكبير وتكثيف بصرية معتمدا على الإشعاع المستمر من الإشعاع الكهرومغناطيسى لينتج لنا فى النهاية ما يسمى بالليزر وللتسهيل على القارئ فهو ضوء مستمر وكثيف وقوى.

 مشروع مشترك  بين أمريكا وإسرائيل
فى مشروع مشترك استمر لسنوات بين أمريكا وإسرائيل لبناء نظام دفاع جوى سريع الاستجابة وغير مكلف مضاد لقذائف المدفعية والصواريخ كشهاب الإيرانية والسكود متوسطة المدى والكاتيوشا تم إنتاج الـ THEL Point defense system كنظام فى منتهى السرعة والفاعلية ضد أهداف كصواريخ المقاومة الفلسطينية واللبنانية، وبالفعل بدأت التجارب منذ عام 1996 وكانت مشكلته هى الحجم الكبير وأنه نظام ثابت كسام 2 لدى جيش الانقلاب حتى تم إنتاج النظام بالكامل بحجم أصغر ومرونة وحركة فائقة ويتوقع أن يدخل الخدمة فى الكيان الصهيونى منتصف 2014 إن لم يكن يعمل فعلا فى الوقت الراهن، يعمل هذا النظام على توجيه شعاع ليزر للهدف حتى يتم انفجاره فى الجو وتستغرق هذه العملية ثوانى قليلة للغاية؛ نظرا لأن سرعة الليزر هى سرعة الضوء والتى تساوى 300 مليون متر فى الثانية إلا أن المفاجأة أنه طبقا للتجارب فى معهد NEC للأبحاث فى أمريكا قد أثبتت أن سرعة النبضات داخل شعاع الليزر تساوى 310 أضعاف السرعة السابق ذكرها؛ لذا فحقيقة لا أستطيع أن أعطى القارئ رقما دقيقا بخصوص سرعة النبضات المدمرة للصواريخ وقذائف المدفعية فى هذا النظام الدفاعى الأكثر تطورا على الإطلاق.
 
القبة الحديدية
 Iron Dome ما هى القبة الحديدية؟ سؤال إجابته فى السطور القليلة القادمة، هذا النظام هو أكثر أنظمة العالم خبرة فى الدفاع الصاروخى، هذا النظام أنشئ خصيصا لضرب صواريخ المدفعية وخاصة صواريخ جراد، يعمل هذا النظام فى أسوأ الأحوال الجوية بدقة متناهية وعلى عكس ما تقوله وسائل الإعلام من أن هذا النظام قد أثبت فشله إلا أن تكامل هذا النظام مع نظام THEL ونظامDavid Sling الرائع الذى سنتحدث عنه بعد قليل يحتم على المقاومة الفلسطينية شن هجوم بعدد لا يقل عن 60 صاروخا متنوع العيارات من اتجاهات مختلفة فقط ليخترقوا نقطة واحدة بالنسبة لصواريخ الدفاع الجوى لهذا النظام، فهى صواريخ من طراز Tamirويصل مداها إلى 270 كم طبقا لبعض التقارير السرية إلا أن ما هو متداول عن مدى هذا الصاروخ هو 70 كم ويرجح أن تكون هذه القيمة فى مرحلة التجارب وتحلق على ارتفاعات تصل إلى 15 كم وآخر شىء أن البطارية الواحدة تحمل 20 خلية لضرب 20 صاروخا.

الترسانة الإسرائيلية
David Sling النظام الأحدث فى الترسانة الإسرائيلية والهدف منه إحالة أنظمة الـ Hawk والباتريوت Patriot للتقاعد، يتوقع دخول هذا النظام لخدمة الكيان الصهيونى فى منتصف 2014، الهدف من هذا النظام ضرب التهديدات المتوسطة من حيث المدى، إضافة إلى ضرب الصواريخ الباليستية المدمرة وصواريخ الكروز ويصل مدى صواريخ الـStunner الاعتراضية التى تستخدم فى نظام David Sling إلى 300 كم وسرعة الصاروخ تتراوح بين 1700 و1880 م/ث وهى أسرع من أنظمة الباتريوت التى سنأتى على ذكرها أيضا.
نظام السهم Arrow هذا النظام بدأ العمل عليه منذ عام 1988 كمشروع مشترك بين أمريكا وإسرائيل وتم إنتاج 3 إصدارات من هذا النظام هى Arrow وArrow 2 وArrow 3 الإصدار الأول هو لضرب الصواريخ الباليستية قصيرة المدى والإصدار الثانى لضرب الصواريخ الباليستية متوسطة المدى وأضيف هنا أن بطارية واحدة فقط من نظام Arrow2 تستطيع حماية إسرائيل بشكل كامل والنظام الأخير وهو المتوقع تشغيله فى غضون أشهر قليلة من الآن هو Arrow 3 وهو نظام دفاعى يتمتع بمدى أكبر من سابقه وقادر على اعتراض الصواريخ الباليستية على ارتفاعات عالية للغاية خارج الغلاف الجوى سرعة هذا الصاروخ هى 2500 م /ث ومداه 1250 كم.
 
الباتريوت... الأقدم والأضعف
النظام الأمريكى الشهير الباتريوت Patriot SAM System ويعتبر الأقدم والأضعف فى الترسانة الإسرائيلية ويوجد إصداران منه هما PAC3 وPAC2 الأول مداه يبلغ 32 كم وارتفاع يصل إلى 15 كم وسرعته 1600 م/ث أما PAC2 فمداه يصل إلى 165 كم وارتفاع 25 كم وسرعته تساوى الإصدار الآخر نسبيا وهذا النظام الذى ستستغنى عنه إسرائيل هو أفضل من أى نظام يمتلكه جيش الانقلاب بكثير. آخر ملحوظة هى أن سنة صنع هذا النظام هى 1983
نظام آخر من الأنظمة الإسرائيلية المتفوقة هو نظام Spyder وهو الأسرع من حيث رد الفعل، حيث تبلغ سرعة رد فعله أقل من ثانيتين ليكون فى الجو لمهاجمة التهديد الجوى والطائرات بدون طيار ومدى عمله هو 35 كم ويستطيع المطاردة فى ارتفاعات تصل إلى 17 كم وصواريخه هما Derby وPython وسرعة الصواريخ هى 1250 م /ث، يتميز هذا النظام بالأفضلية ضمن أنظمة الدفاع قصيرة ومتوسطة المدى من حيث أعلى المعدلات لتدمير الأهداف، حيث يعمل هذا الصاروخ بنظامين هما Lock on before launch وتعنى هذه العبارة أن الصاروخ قبل أن يطلق من بطارية الدفاع الجوى قد حدد بدقة الهدف وأطبق عليه، النظام الثانى هوLock on after launch بمعنى أن بمجرد خروخ الصاروخ من بطاريته قد أطبق على هدفه أيضا، تعليقى على هذا النظام أننى أعتبره واحدا من أفضل أنظمة الدفاع فى العالم لأن الصاروخ يتمتع بالذكاء وكأنه يفكر.
 
 صواريخ المناورة
آخر نظام فى هذا التقرير هو نظام BARAK وقد تم ذكره فى أحد التقارير السابقة، حيث يتمتع هذا الصاروخ بقدرته العالية فى المناورة، وهو مضاد للطائرات والدفاعات الجوية، إضافة إلى الصواريخ المائية أو Sea skimmers ويستخدم بكثافة على متن القطع البحرية الإسرائيلية.
و فى النهاية، نستخلص أن سماء مصرعارية تماما، وأن الأنظمة تعمل بشكل فردى ومستقل أو Autonomously ومعرضة للاختراق فى أى وقت، وبالفعل يتم اختراقها يوميا إن لم يكن على مدار الساعة، وأنصح الطيارين الانقلابيين بتجنب الطيران فى نصف مساحة مصر الشرقية وخاصة فى سيناء.
وأن الدفاع الجوى الانقلابى يصلح فقط لصيد العصافير لأنه لن يلحق الصواريخ الحديثة إطلاقا ومدى جميع الأنظمة قصير للغاية، بينما الأنظمة الإسرائيلية أو شبكة الدفاع الجوى أو Air Defense Network التى تعمل بشكل جماعى ومتكامل ومتزامن بعكس الأنظمة الفردية الانقلابية باتت تهدد جميع طائرات وصواريخ الدول المجاورة فى قواعدها. وفى التقرير القادم إن شاء الله سنتحدث عن الرادارات الخاصة بجيش الكيان الصهيونى.
 ولمن أصيب باليأس أطمئنه بأن قلب الموازين وارد وسينفذ إن شاء الله.
وأختتم حديثى بقول الحق فى كتابه «حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِين». صدق الله العظيم
لمتابعة التقارير السابقة يرجى زيارة الروابط التالى elshaab.org/thread.php?ID=77586
elshaab.org/thread.php?ID=81271



البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers